البديل الديمقراطي يرفض مشاورات تبون ويعتبرها مناورة لإضفاء الشرعية لإنقاذ نظام الكوكايين

IMG_87461-1300x866

ذكرت قوى البديل الديمقراطي، أنّ المشاورات التي يجريها الرئيس الجديد عبد المجيد تبون، تهدف لإضفاء الشرعية على المناورات الهادفة لإنقاذ النظام.

وأوضح بيان قوى البديل الديمقراطي، أنّ سلطة الأمر الواقع الناتجة عن انتخابات 12 ديسمبر الماضي، قد أنشأت لجنة خبراء معيّنة من أجل القيام بتعديل دستور مرّة أخرى، وبدأت سلسلة مشاورات لمنح الشرعية لخارطة طريقها.

وأضاف البيان، أنّ هذا القرار ثقيل المعنى، وهو يندرج في إطار المناورات الهادفة إلى تنظيم عملية إنقاذ للنظام، المرفوض من قبل الغالبية الساحقة، التي تطالب بذهابه دون انقطاع منذ 11 شهرًا.

ويأتي هذا الموقف الرافض للمشاورات، في وقت بدأت الرئاسة تتّصل بالأحزاب السياسية لدعوتها للقاء تبون، بعد الأسبوع الأول الذي شهد استقبال بعض الشخصيات الوطنية، على غرار مولود حمروش وعبد العزيز رحابي، وقبل ذلك أحمد بن بيتور.

وجدّدت قوى البديل الديمقراطي، تمسّكها بمقترح الذهاب إلى مسار تأسيسي سيّد، في اقتراحها لحلّ الأزمة، وقالت إنها ترفض عملية المرور بالقوّة الجديدة للنظام، وتؤكّد على أن السلطة التأسيسية يجب أن تعود للشعب.

ودعا هذا التكتّل السياسي، إلى وقف كل الممارسات غير الديمقراطية للنظام، وإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين، ووقف الإجراءات القمعية والتحرّش القضائي، وتحرير المجال السياسي والإعلامي.

وتتكوّن قوى البديل الديمقراطي، من أحزاب جبهة القوى الاشتراكية، والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، وحزب العمال وحزب العمال الاشتراكي، وعدد من الشخصيات، منها نور الدين بن يسعد رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك