التحقيق يطال وزيرتين في حكومة بدوي

IMG_87461-1300x866

بدأت السلطات القضائية التحقيق مع وزيرتي الاتصالات والصناعة بحكومة رئيس الوزراء السابق نورالدين بدوي وقررت سحب جوازي سفرهما وتلاحق آخر وزيرة للصناعة في عهد الرئيس السابق، جميلة تمازيرت، تهم فساد خطيرة تشمل التلاعب بصفقات عمومية، وتنازل مشبوه عن مصانع مملوكة للدولة بمبالغ زهيدة لصالح رجال أعمال.

بدورها، تتهم وزيرة الاتصالات والبريد هدى إيمان فرعون، بممارسة الفساد في قطاع حساس يشمل ملفات البريد والمعلوماتية والاتصال وشبكات الإنترنت.

وذكرت أنباء في وقت سابق أن هدى فرعون اقترنت بناصر بوتفليقة شقيق الرئيس السابق، ولذلك جرت ترقيتها إلى منصب وزيرة بشكل سريع ومثير للتساؤلات، دون تأكيدات رسمية.

وفتح الدرك الوطني تحقيقات موسعة مع الوزيرتين اللتين غادرتا الحكومة قبل نحو أسبوع.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك