البوليساريو تلوح بالعودة للسلاح والمغرب يهدد بالرد على “الاستفزاز الانفصالي بكل الوسائل بالمنطقة العازلة”

IMG_87461-1300x866

لوحت جبهة “البوليساريو”  بالعودة الى السلاح ضد المغرب، وذلك على هامش المؤتمر الخامس عشر الذي عقدته بمنطقة تيفاريتي.

وطالبت الجبهة في رسالة وجهتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة اونطونيو غيوتريش، بإغلاق المغرب للمعبر الحدودي الكركرات، معتبرة أن هذا الأمر يدخل في إطار الالتزام التام والصارم ببنود وقف إطلاق النار والاتفاقيات العسكرية ذات الصلة لتي تم الاتفاق عليها بالتراضي بين الطرفين وصادق عليها مجلس الأمن.

وفي ردها على افتتاح قنصليات عامة لجزر القمر في مدينة العيون، أعلنت البوليساريو، نقل “وظائفها الإدارية” إلى “المناطق المحررة في الأحلام.

 في هذا الصدد نبهت المغرب المنتظم الدولي الى امكانية لجوء إلى الخيار العسكري، مؤكدة ان الرباط  ابانت لحدود الان عن رغبتها الصادقة في إعطاء فرصة للعملية السياسية التي بدأت منذ أبريل 2007، على أساس المبادرة التي تقدم بها الجانب المغربي من أجل منح وضع الحكم الذاتي للصحراء في ظل السيادة المغربية.

وتجدر الاشارة الى ان المغرب وجّه رسالتين إلى كل من مجلس الأمن الدولي والأمانة العامة للأمم المتحدة، تدعوهما إلى تحمل مسؤوليتهما بشأن عزم جبهة ابوليساريو المؤتمره في منطقة تفاريتي”.

وفي العام الماضي، حذر المغرب جبهة البوليساريو من ما وصفها “الاستفزازات” في المنطقة العازلة، بأن رده سيكون “صارما”، داعيا مجلس الأمن والجزائر الى تحمل مسؤوليتهما.

وكان وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة، قال فى وقت سابق ، أن المغرب لن يسمح ب”التحركات المشبوهة” في المنطقة العازلة المشمولة بالتفاقية وقف إطلاق النار وهو يحتفظ بحقه في الدفاع عن تيفاريتي وبير لحلو والمحبس.

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هل يعلم هذا الكيان اللقيط أن المغرب يمتلك قنابل نووية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية ؟ هل تعلم عصابات بوزبال الجزائرية أن المغرب ثاني منتج لليورانيوم بالعالم ؟ وهل تعلم هذه الجرثومة أن المغربة عطاونا طريحة في 63 و 65 ’ ؟ هل يعلم أن جميع الخبراء العسكريين العالميين ’ متأكدون أنه في حالة نشوب حرب بين المغرب والجزائر ’ أن عسكر المخزن سيحتل الجزائر خلال ساعتين فقط ؟ هل يعلم أن الجار الغربي متوفق علينا عسكريا نوعيا رغم الميزانية الضخمة لجيشنا ؟ هل يعلم أن القادة العسكريين والسياسيين للجار الغربي أذكياء و ماكرون أمام بلادة وحقارة وشيخوخة مسؤولينا ؟ هل يعلم أن المغرب صبر على استفزازات حكامنا البلداء اللصوص منذ أكثر من 45 سنة ؟ هل يعلم أن أكبر عسكريي الكيان الصهيوني أصلهم مغربي ولن يصبروا على إهانة بلدهم ؟ هل يعلم أن عدونا الجار الغربي تربطه اتفاقية دفاع مشترك مع أكبر قوة عسكرية في العالم ' الولايات المتحدة الامريكية ؟ هل يعلم هذا الكيان الأجرب أن جنود الجار الغربي يشاركون في جميع مهمات الأمم المتحدة بالعالم وأن لهم تجربة عسكرية عالمية ؟ هل يعلم هذا الكيان الإرهابي أن المغرب يمتلك F16 و B52 الامريكتي الصنع وهم أحسن الطائرات الهجومية على المستوى العالمي ؟ هل يعلم أن الجار الغربي له مصداقية لدى العالم أكثر من العصابة السارقة المتاجرة في المخدرات التي تحكمنا ؟ وحتى مع حلفائنا التقليديين كروسيا والصين ’ حيث قال الرئيس الصيني أن خريطة المغرب الذي ربط علاقات مع الصين منذ عدة قرون قبل وجود دولة إسمها الجزائر أكبر بكثير مما هي عليه الآن ؟ هل يعلم أن المروك هي الدولة الوحيدة التي لم يستطع الأتراك احتلالها في أوج قوتهم وعظمتهم لما كانوا يحتلون كل شمال إفريقا وغرب آسيا من فلسطين ولبنان الى جبال الأوراس ؟ هل يعلم هذا الكيان الغبي أن المروك شريك استراتيجي لحف الناتو أكبر قوة عسكرية في العالم ؟ وأخيرا هل يعلم أن المغاربة ملتفون حول ملكهم ووطنهم وأن شعب الزوالية يكره حكام المرادية اللصوص تجار الكوكايين والاكستازي رعاة الإرهاب ؟ لا يعلم ذلك جاهل جائع مغرور ، لذلك عليه البقاء مكانه والعيش بهدوء وخنوع بالرابوني تحت نظام دكتاتوري دكتاتوري توسعي .

  2. النظام الدكتاتوري الفاشي والمجرم والحقود يوجه سهامه للعالم برُمته ، نظام عسكري دكتاتوري متسلط يحمل في دمه العداء لأمريكا ولفرنسا ولإسرائيل وللمغرب وعموما للعالم بأجمعه. هذه هي الجزائر حاضنة الإرهاب بامتياز . كانت في الماضي وطوال قرون، ولاية تابعة إما للحكم الفاطمي أو التركي، أو منطقة من مناطق المغرب، لذلك فالطبقة الحاكمة فيها لم تستسغ كونها لم تكن أبدا فاعلا إقليميا طيلة أربعة عشر قرنا، وإنما كانت تابعا إما للشرق أو للمغرب. منذ استقلالها سنة 1961 عرفت الجزائر مشاكل الحدود مع جميع جيرانها بدون استثناء، وليس مع المغرب فقط، وإنما مع مالي وتونس وليبيا. وبطرق استفزازية وترهيبية استطاعت نزع اتفاقيات لصالحها من هذه الدول ما عدا المغرب الذي لم يستجب لمحاولاتها اليائسة. للجزائر عدة عُقد، فهي معقدة لافتقارها لمفهوم الدولة، ذلك أنها صنيعة الاستعمار الفرنسي فقط. وحتى الأمير عبد القادر، الذي يُعتبر أهم الرموز التاريخية للثورة الجزائرية، في حروبها الأولى كان مبايعا للسلطان مولاي سليمان ملك المغرب. الجزائر دائما تفتقد إلى الثقة في هويتها وتاريخها، وعلى هذا الأساس فالجزائر تعتقد أن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يُوَحد شعبها هو عدائها للمغرب، انطلاقا من قناعاتها أنه لا يمكنها أن تكون قوية بدون مغرب ضعيف. ومن عُقدها كذلك الاعتقاد الخاطئ بأنها قوة إقليمية مهيمنة على المنطقة برُمتها لتواجد الشخصية الفرنسية دائما بداخلها ، ورغم صراعاتهم وحروبهم الداخلية، فالجزائريون موحدون حول هدف وحيد هو الرغبة الأكيدة في إضعاف المغرب. وتَخنقُهم الغيرة من المغرب والتطور الذي حققه في كافة الميادين، سيما الاقتصادية والسياسية. ومن أطماع الجزائر أنها تسعى للحصول على نافذة على الأطلسي لتصدير مواردها الطاقية، وفي نفس الوقت تسعى لزرع دولة ضعيفة في الجنوب المغربي لِتَبْتَلِعها فيما بعد. وهذا ما أكده موقع “ويكيليكس” الشهير، الذي كشف عن وثيقة من الأرشيف الأمريكي، الوثيقة بمثابة توثيق لمجريات اللقاء الذي جمع بباريس بين وزير الخارجية الجزائري آنذاك عبد العزيز بوتفليقة ونظيره الأمريكي هنري كسنجر. في هذا اللقاء، الذي عقد سنة 1975، أكد بوتفليقة للمسؤول الأمريكي أن هذه المنطقة، في إشارة إلى الصحراء المغربية، يمكن أن تتحول إلى منطقة غنية شبيهة بالكويت. قال بوتفليقة: هناك ثروات هائلة في الصحراء، في غضون 10 أو 12 سنة ستغدو كويت المنطقة”، وهذا مؤشر صريح على الأطماع الحقيقية للجزائر في هذه المنطقة الجغرافية.

  3. مغربي من الداخلة المغربية

    نحن المغاربة نريد القول والفعل الامم الغير متحدة لن تحل مشاكل حتى منزلين متجاورين فبالاحرى مشكل مفتعل يسترزق منه الكثيرون ولهذا على المغرب ان يتبرا من كل الاتفاقيات بما فيها المنطقة العازلة وما يسمى المنورسو ويضع القوات في الحدود الرسمية وايضا يكمل الحدود البحرية و يواجه اسبانيا بمشكلة سبتة ومليلية والجزر وهكذا ينتهي الوجه وضياع الاموال على اللوبيات وايضا قطع كل العلاقات مع لقيطات الخراءر واستقطاب المعارضين الذين يشكلون حكومة القبايل ودعمهم ولا ننسى ايضا تحديث الاسلحة والجيش لان بلدا بلا جيش قوي لا يمكن ان يملك اقتصادا قويا وهكذا نعرف الاعداء والاصدقاء والمرتزقة والخونة داخليا وخارجيا المغاربة مستعدون للموت من اجل هذا الوطن وكفى

  4. صالح الجزائري

    الله يستر وصافي . هؤلاء قد ينتهون بجرنا بمواجهة مع الاشقاء وعندها قد تتدخل مصر والامارات والسعودية واليونان من جهة وتركيا وقطر وليبيا من جهة أخر --الدول الانفة الذكر حاضرة بقوة في ليبيا --وعندها قد تصبح الجزائر وسط بحيرة من النيران قد تحرق الأخضر واليابس.

  5. دو الناب الازرق

    هل انت متاكد ان مؤتمر بوزبال انعقد في المنطقة العازلة تيفاريتي ....وان بيان المم المتحدة الصادر الدي ينفي انعقاد المؤتمر في المنطقة العازلة ماهو الا كدب في كدب ....اتحداك يا ابن كلبون ان تعقده هناك ماعند باباك الكبدة

  6. BOUKNADEL

    ASSEZ D'ABOYER TOUT LE TEMPS ET SANS FIN ET DE LANCER DES MENACES STUPIDES QUI F0NT MARRER LE M0NDE, CELLES DE REPRENDRE LES ARMES C0NTRE LE MAROC ! VAS Y D0NC RKHISS SU TU AS UN BRIN DE COURAGE ,METS TES S ORDIDES MENACES A EXÉCUTI0N POUR SIGNER L' ARRÊT DE M ORT DE TES PAUVRES MILICES SAUVAGES QUI NE S0NT CAPABLES QUE DE T ORTURER LES MALHEUREUX SÉQUESTRÉS QUI PEUPLENT LES PRIS S DE RABOUNI DANS LES SINISTRES CAMPS DE TINDOUF. QU'ATTENDS TU D C ,MESQUIN D'ÉNERGUMÈNE DE MERCENAIRE A LA SOLDE D'ALGER ET VIOLEUR DE FEMMES SAHRAOUIES SANS DÉFENSE,UN VULGAIRE INDIVIDU RECHERCHÉ ET QUE RÉCLAME LA JUSTICE ESPAGNOLE POUR CRIMES DE VIOLS, DÉCIDE D C D'ATTAQUER LE MAROC PAR TES MILICIENS DE VA -NU- PIEDS. TES MENACES ABSURDES LANCÉES EN L'AIR TOUT LE TEMPS TOUT LE TEMPS LES NATI0NS UNIES EN 0NT MARRE DE DISQUE ROUILLÉ. LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN DE LA GL ORIE USE MARCHE VERTE ET CELUI DE TOUS LES DÉFIS VOUS ATTEND AU TOURNANT DEPUIS L0NGTEMPS. LES MERCENAIRES DU POLISARIO , LES PUISSANTES ARMÉES DU MAROC N'EN FER0NT QU 'UNE BOUCHÉE ET LE RAKHIS CHEF TERR ORISTE ET VIOLEUR EN EST C SCIENT DEPUIS L0NGTEMPS D 'AILLEURS COMME S0N PARRAIN AUSSI QUI EN MESURE LES C0NSÉQUENCES PARCE QU'IL A TOUJOURS EN MÉMOIRE LES DÉFAITES CUISANTES DE SES SOLDATS A AMGALA 1 ET 2 LA SUITE TOUT LE M0NDE LA C NAIT... .

  7. BOUKNADEL LES PROVOCATI S INCESSANTES DES MERCENAIRES DU POLISARIO ,JUSQU'A QU AND? LA RIPOSTE DU MAROC POUR METTRE UN TERME A CES DÉRAPAGES DU POLISARIO AURA-T-ELLE LIEU UN JOUR? Le silence des Nations Unies a la tenue du soi-disant congres des mercenaires du polisario a Tfariti village en plein désert qui se trouve être géographiquement dans la zone tampon au delà du mur ,une attitude onusienne qui parait un peu bizarre et plus bizarre encore l'attitude passive du Maroc qui se laisse faire comme toujours sans réagir militairement pour arrêter cette mascarade de se tenir dans cette zone tampon qu'il considère pourtant comme faisant partie de son Sahara occidental. Le brave peuple marocain celui de la glorie use marche qui est celui de tous les défis ,se pose encore et encore comme par le passé la question sur cette incompressible attitude du Maroc a accepter le fait accompli du polisario a Tfariti ,sans réagir. Décidément ,nous marocains décidés et déterminés a défendre notre Sahara jusqu'au sacrifice suprême,sommes sidérés et déçus de l'attitude néfaste qu'adoptent nos dirigeants qui se laissent faire face au défi des mercenaires du polisario au service du régime militaire fantoche algérien. Le régime harki arrogant et aventurier ,continue de n'accorder aucune considération aux démarches du Maroc auprès des Nations unies pour dénoncer les provocations INCESSANTES du polisario qui ne se comptent plus D'AILLEURS et qui menacent la sécurité de la région qui serait en danger... les dirigeants algériens arrogants ,parrain du polisario, ignorent depuis toujours toutes les décisions et recommandations de l' U concernant le faux conflit autour du Sahara marocain créé par Alger . Quand donc le Maroc allait riposter par la force des armes qui est le seul moyen pour obliger les mercenaires du polisario et son parrain algérien a respecter le couvre-feu et les résolutions onusiennes, concernant le Sahara marocain? Depuis 40 ans que dure ce faux conflit créé par Alger pour tenter de réaliser un rêve utopique et irréalisable conçu depuis l’ère de Boukharoba ,celui de pouvoir avoir un accès sur l'Atlantique au détriment de l' intégrité territoriale du Royaume Cherifien. Un faux problème made in algeria qui ne se réglera qu'a travers un conflit armé a ne pas en douter un seul instant et pour le brave peuple marocain et ses puissantes forces armées impatient d 'en finir avec ce faux conflit créé par les fils de harki algérien, le plus vite serait le mieux. Un brave peuple marocain et ses puissantes forces armées prêtes depuis longtemps a en découdre avec les mercenaires va-nu -pieds et son parrain harki algérien et nos fameux dirigeant toujours hésitants continuent d'adopter des attitudes passives et infructue uses das cette affaire qui est et demeure une ca use nationale/ - A B0N ENTENDEUR SALUT.

  8. مغربي من الداخلة المغربية

    البول خاريو اراد بوخروبة ان يصنع فخا للمغرب لكن دهاء الحسن الثاني جعل لقطاء البورديل الحركيين يعانون من مغص واسهال اسمه المرتزقة فاصبحوا كورم سرطاني في مؤخرة اللقطاء والمملكة المغربية تصول وتجول في الصحراء المغربيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية وكل الف سنة اخرى وانتم تحت الخيام البالية تتسولون من مزابل اوروبا وليكن في علمكم المغاربة لن يرحموا الخونة ولن يقبلوا بالعملاء ونقسم برب العزة لن نفرط في حبة رمل واحدة بل حتى الجنين في بطن امه يصرخ الصحراء مغربية وبمجرد ما ينزل من بطن امه ينطق اسم الصحراء قبل اسم امه اذن نحن بالمرصاد لكل الاعداء ولا نخشى الا الله عقيدتنا هي حب الوطن من شماله لصحراءه والله معنا لاننا اصحاب حق

الجزائر تايمز فيسبوك