برلمانية مغربية تطالب بمتابعة الفنانة” دنيا باطمة في حالة اعتقال مثل بقية المتورطين في شبكة “مون بيبي”؟

IMG_87461-1300x866

قالت النائبة البرلمانية حنان رحاب، إن “ما اتخذ من إجراءات في حق “الفنانة” دنيا باطمة وأختها، جراء لائحة التهم الموجهة إليها فيما بات يعرف بقضية “حمزة مون بيبي”، يدفعنا إلى التساؤل حول الاعتبارات التي جعلتها تلقى معاملة مختلفة عن باقي المتابعين في ضل هذه القضية”.

وتساءلت النائبة الاتحادية: “ما معنى أن يتابع البعض في حالة اعتقال، وتتابع هي واختها في حالة سراح؟ وما معنى إقحامها اسم الملك في كل خرجاتها “الهستيرية”؟ وما معنى تعمدها الهجوم على الصحافة المغربية بمناسبة وغير مناسبة؟ وما معنى الاستقواء الغريب والمجهول الذي تعبر عنه في كل مرة بدون خجل أو استحياء؟ وما معنى أن يسب زوجها في كل المرة المغاربة وإعلامهم؟”.

وأوضحت في تدوينته “إننا لا ندعو إلى نصب المشانق لهذه “الفنانة”، ولكننا نريد تنفيذ القانون على الجميع وبنفس الدرجة وبدون أي تفرقة أو تمييز. فدنيا باطمة فنانة مشهورة ولها ملايين من المعجبين من المفروض فيها أن تكون قدوة لهم في الحياة المجتمعية قبل الفنية”.

وأبرزت أن “التعامل مع “الفنانة” على قدم المساواة مع باقي أطراف القضية هو تعزيز للثقة في مسار العدالة ببلادنا.. وهو إشارة واضحة إلى أن لا أحد قادر على تجاوز القانون. وهو كذلك تصحيح للانحراف الذي قد يطال جمهور واسع من المتابعين الذين يتابعون أطوار هذا الملف”.


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد ولد حمادو

    هادا هو حال الدول العربية لوكان القانون فوق الجميع لماكان الشعب الفقير المغلوب على امره .... الدول الغربية يطبقون القانون والعرب يتفرحون

  2. أيت السجعي

    أ ودي الله يلطف بينا وصافي لأن هذا هو حالنا و ينطبق علينا المثل المغربي الشهير "الدنيا بالوجوه ......" راه كل واحد على احساب وجهوا والناس عارفة هاذ الشي و مؤخرا في إحدى الجماعات القروية بشرق المغرب ظبط الرقم الأخضر  (رقم مجاني وضع رهن إشارة الجمهور من أجل التبليغ عن المرتشين  ) رئيس جماعة قروية متلبسا بالإرتشاء فتم اعتقاله ومحاكمته و قضت الهيئة القضائية في حقه بالسجن والغرامة والحرمان من الترشح غير أن صاحبنا ما لبث أن أسقطت عنه عقوبة الغرامة و عقوبة الحرمان من الترشح وحكم عليه بما قضى ليعود الى جماعته مزهوا بنفسه وهو يردد على أسماع من يريد سماعه :"اللي ما عندو سيدو عندو لالاه" هي الأمور هكذا تسير فهكذا نحن وهكذا هو حالنا. الحاصيل :"الله يجيب الخير."

الجزائر تايمز فيسبوك