ارتفاع كبير لأسعار المحروقات هدية رأس السنة لحكومة الدئاب الملتحية للشعب المغربي

IMG_87461-1300x866

تفاجأ المغاربة بارتفاع كبير لأسعار المحروقات بمختلف أنواعها، مباشرة بعد دخول العام الجديد و انتقل سعر الديزل من 9.20 درهم الى 10.05 مباشرة بعد دخول العام الجديد، بينما حلق سعر البنزين ليقارب 11.50 درهماً للتر الواحد.

وكانت حكومة "الدئاب الملتحية" قد سمحت بتحرير الأسعار، دون مراقبة شركات المحروقات وتغول الفساد، وهو ما جعل الشركات تضع الأسعار التي تريد، في ضل وجود شعور كبير من الاستياء لدى الشعب المغربي، بسبب تدهور مستوى  معيشتهم  الاجتماعية في السنوات الأخيرة الماضية مما أثرت على  حياتهم اليومية  و انعدام الرغبة والإرادة من السلطة العليا في البلاد لمحاربة الفساد وهي التي تشجعت على الفساد وتغوله وهذه العلامات تندر بشكل واضح بثورة شعبية تصحيحية  من اجل الإصلاح والتغيير الجدري لسرطان ينخر جسم الجهاز بكامله ولا يمكن محاربة الفساد في بلد جل مسيري شؤونه فاسدون،يجب محاسبة من يضع هذه القوانين لأنهم هم يتصدرون قائمة الفاسدين.

بن موسى للجزائر تامز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كاتب المقال شيطان وفتان والجريدة وكر للمنافقين الشياطين اتقو الله واتركو الشعوب في امان اما يكفيكم ماوقع في العالم العربي من فتن وتشتت وكراهية وتظنون انفسكم تامرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ،وانتم اصلا اهل المنكر تفرحون حين ترون الشعوب تتقاتل وتتناحر فيما بينها ،لاحول ولا قوة الا بالله

  2. السميدع من امبراطورية المغرب

    المغرب دولة مسلمة سنية مالكية اما الذءاب الملتحية في قم و اصفهان و النجف و كربلاء حزب الشيطان في لبنان امان نحن لدينا مسلمين وليس شيعة ابليس لنقول عنهم ذءاب ! ! ! ! العدالة و التنمية لبست وحدها في الحكومة لانها تضم ستة احزاب و الشعب من اختار العدالة في القمة و هو لا يختار الذءاب بل رجال عاهدوا الله ما صادقوه و هو الحسد و الحقد لانكد نظامكم اباد جبهة الانقاذ الاسلامية لانها نجحت في التسعينيات و لهذا كفاكم سبا و كفاكم حقدا و مسحت وكالة الكفار و العدميين لان العدالة فقط اصلحت ما أفسده آخرون من قبلهم و الامر لا يعجب جارة السوء و خفافيشهم المرتزقة المضلون اما الكازوال ثمنه يصعد و يهبط تبعا للسوق العالمي و لا علاقة للحكومة باسعاره و لسنا في بلد التبذير اي بيع الكازوال بثمن يخص لانه ليس في صالح بلدنا اي اللي بغا الكازوال يشتريه بثمنو لاجل الاغراض الضرورية و ليس للمراهقين يضيعونا في التوافه يضيعو الثروات فالزهو و يقويو علينا الكسايد . المغربي راجل قواد يتمشى مع السوق العالمي و ليس جزاءريا باغي كلشي فابور.

الجزائر تايمز فيسبوك