سيدي محمد ولد بوبكر ينصح الرئيس الموريتاني بممارسة الحياد فنزاع الصحراء

IMG_87461-1300x866

كشف المترشح السابق للرئاسيات الموريتانية، سيدي محمد ولد بوبكر، في حوار أجراه مع جريدة “القدس العربي”، أن “حل قضية الصحراء يكمن في تفعيل الوساطة الأممية وتذليل الصعاب التي تعترض طريقها بغية التوصل لحل سلمي ونهائي لهذا النزاع يحظى بموافقة جميع الأطراف”.

وأوضح سيدي محمد ولد بوبكر في السياق ذاته، أن موريتانيا بإمكانها لعب دورا بناء في إيجاد حل للقضية وفق مقاربة مبنية على الحياد الإيجاب في تعاطيها مع كل الأطراف.

وأردف المتحدث أن مصلحة شعوب منطقة المغرب العربي تتجسد فعليا في إيجاد حل سريع للنزاع الذي طال أمده،  وشكل ولا يزال حجر عثرة أمام تحقيق حلم شعوب المنطقة في بناء مغرب عربي كبير بإمكانه منافسة التكتلات الإقليمية والدولية وضمان مستقبل زاهر وآمن للشعوب المغاربية.

وكان المترشح سيدي محمد ولد مولود قد تبنى ذات الموقف قبيل الإنتخابات الرئاسية الموريتانية التي فاز بها محمد ولد الشيخ الغزواني، عندما أكد في كلمة له بولاية تيرس زمور، أن الموقف الرسمي لموريتانيا من نزاع الصحراء يجب أن يتمثل في الحياد الإيجابي ودعم جهود الأمم المتحدة الرامية إلى إيجاد حل يرضي كل الأطراف.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. helas le Maghreb ne connaitra jamais la paix tant qu'il y'aura Les kabranates le poison Dans le cadeau fait au peuple algerien et tout le Maghreb sous forme d'une independance farcie d'arsenic

  2. هلا تفضلت وشرحت لنا ما هو هذا الحياد الايجابي وهذا الحل الذي سوف يرضي الجميع وكيفية انزالهما في ارض الواقع وشكرا يا سيدي

  3. مغربي من الداخلة المغربية

    نحن لا نعرف شيئا عن زريبة اسمها مورتانياهو ما نعرفه هو ان موريتانياهو مزبلة لنفايات نووية اسرائيلية اما قضية الصحراء المغرررررررررررررررررربية فقد حسمت والمغرب في صحرائه والصحراء في مغربها اما موريتانياهو فرايها لا يعني لنا شيئا

  4. الطائر الحر

    إقرأ التاريخ سي بوبكر من اين كانت تبتديء الحدود المغربية وإلى اين كانت تنتهي  (  (لماذا الحياد تكلم عن الصراحة  ) قبل الاستعمار الغاشم الدي مزق العالم العربي الي دويلات فقيرة تطلب المساعدة من الغرب وهذه هي أهداف المستعمر / فرق تسد / حتى لاتكون دولة عربية كبيرة ودات مساحة شاسعة وان تكون دات قوة عسكرية فائقة لتستعمر الدول الاوربية لتصبح مفعولا بها

الجزائر تايمز فيسبوك