ايتها السيدة المناضلة لا تحزني الشعب الجزائري معك

IMG_87461-1300x866

صحفية ام و مناضلة ، بكت اليوم مرتين ، بكت لاعتقال وسجن زوجها المناضل الشهم قدور شويشة، والذي يعاني مرضا مزمنا ، وبكت لاعتقال ابنها الوحيد عادل شويشة، لتبقى لوحدها تلك الحزينة في البيت ، حزينة على فراق مناضليها ،الأب والابن ، حزينة على وطن جريح، تعيش هي بآلة تصويرها لثوتق أحزان شعب وقد تغلب عليه القمع أمام خذلان القطاع الإعلام الذي تنتمي إليه.
جميلة الحزينة التي تطاردها مصالح الأمن اينما كانت وحيثما حلت، هي صحفية من الصحفيين القلة بولاية وهران، الذين يساندون الحراك الشعبي، بعدما فضل باقي زملائها، الجلوس في حضن النظام الدافىء بدافع المصلحة. سيذكر تاريخ الغد بخير، وشدة وتزول بحول الله يا سيدتي فالصبر الصبر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك