رفضاً لإنتخابات عصابة قايد صالح عصيانٌ مدني شامل بمنطقة القبائل

IMG_87461-1300x866

شنت ساكنة جهة القبائل بكافة مدنها عصياناً وإضراباً عاماً شل مختلف المناطق، رفضاً للانتخابات الرئاسية التي يرعاها الجنرال قايد صالح.

و رفض الجزائريون بشكل حاشد الانتخابات الرئاسية بعدما خرجوا في مسيرات ضخمة بمدينة بجاية رغم الأمطار رفضاً للانتخابات الرئاسية.

وتطوع عشرات الجزائريون بتوزيع الخبز مجاناً بشوارع بجاية وعدد من مدن منطقة القبائل بعد الاضراب الشامل الذي عرفته المنطقة يوم الاقتراع.

ويترقب الجميع أن يعلن النظام العسكري فوز ‘تبون’ بالانتخابات الرئاسية والتي قام الجيش بحياكتها بشكل مسبق، باختيار المرشحين على المقاس ورفض عشرات المرشحين المستقلين، وإيداع آخرين السجن بتلفيق تهم واهية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. abdou

    هذا الوضع غير منطقي فمنطقة القبائل لا تمثل كل الجزائر ولا كل الشعب ،لئلك يقاطعون بلا حكمة ولا دراسة ، وكان الاولى ان يقدموا مرشحا لهم ومن يدعمهم من الشعب الرافض هذا ان كانوا بحق يمثلون قوة الحل الديموقراطي ،فالديموقراطية لا تعني الشونطاج والفوضى ،ولانهم اقلية وهي عقدتهم الى ما لا نهاية ، وكذبة العلمانية واللائكية وغيرها من الترهات هي فقط ذرائع وحجج زائفة ومخادعة ،ولو انهم كانوا على حق لاتبعوا المنطق لصالح البلاد والعباد لا ان ينشوا الفوضى واختلاق المشاكل كما حدث بفرنسا وتحطيم صناديق الانتخابات وتهديد المصوتين وهذا خرق للقوانين المحلية والعالمية ،فالناس احرار فيمن يختارون دون تهديد او وعيد

الجزائر تايمز فيسبوك