في حال انتخابه رئيسا للجمهورية تبون يتعهد بتحويل تمنراست إلى “قطب سياحي عالمي”

IMG_87461-1300x866

التزم المترشح الحر للانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر القادم، عبد المجيد تبون، من تمنراست بتحويل هذه الولاية الى قطب سياحي دولي.
وقال السيد تبون خلال تجمع شعبي نشطه في اطار اليوم التاسع عشر من الحملة الانتخابية التي يجريها تحت شعار ب”التغيير ملتزمون وعليه قادرون”و أنه يلتزم في حال انتخابه رئيسا للجمهورية ب”ارجاع المكانة اللازمة لتمنراست وتحويلها الى قطب سياحي دولي بكل المعايير”.
وأوضح ذات المترشح أن البرنامج الذي يحمله للنهوض بالسياحة في هذه الولاية الجنوبية يتضمن تطوير عدة قطاعات أخرى منها -كما أضاف -تجديد شبكة الطرقات وفتح أخرى جديدة واستحداث خطوط للسكة الحديدية تربط تمنراست بباقي الولايات والمدن.
كما أبرز نفس المتحدث أن برنامجه الانتخابي يتضمن شقا “خاصا” بتنمية ولاية تمنراست في جميع القطاعات كالصحة والفلاحة والاستثمار.
كما تعهد السيد تبون بترقية المركز الجامعي لتمنراست الى جامعة وطنية و فتح مدارس وطنية عليا في مختلف التخصصات. كما جدد التأكيد على أنه في حال انتخابه رئيسا للبلاد سيلتزم باستحداث بنك يتولى مرافقة ودعم مشاريع الشباب والمؤسسات الناشئة مع إعطاء فرصة ثانية للشباب الفاشلة مشاريعهم الممولة في اطار أليات دعم تشغيل الشباب التي تضمنها الدولة.
كما عبر ذات المترشح من هذه الولاية عن التزامه ب”مواصلة محاسبة العصابة وكل من تورط في نهب مال الشعب ” في حال ما اذا زكاه الشعب رئيسا للبلاد.
وبعد ان أشاد بمجهودات الجيش الوطني الشعبي في الحفاظ على استقرار البلاد، دعا الشعب الجزائري الى ضرورة التصويت “بقوة” يوم 12 ديسمبر القادم بهدف – كما قال – الحفاظ على استقرار البلاد ووحدة شعبها.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله بركاش

    لماذا تفرقوا الجزائر الى 5جهات و لكل مرشح جهة ويسلم له نصيبه من ميزانية وننتظر هل سينفذ وعوده أم سيقوم بما قام به من سبقوه في الحكم،ههههههههههههه،يبدو أن قايد صالح وعصابته من مافيا الجنرالات يمشون بخطوات ثابتة نحو تنفيذ مخطط إعادة استنساخ عصابة أخرى من عناصر العصابة السابقة التي حكمت الجزائر 57 سنة ، وهم بذلك ينفذون شروط وثيقة الاستفتاء على الاستقلال المُزَوَّرِ  ( الاستقلال الشكلي  ) الذي اتفق عليه رئيس العصابة الأول المقبور هواري بومدين مع الجنرال دوغول ، وكما سبق أن ذكرنا أن وثيقة الاستفتاء المزور التي وضعها الشعب الجزائري في صناديق الاستفتاء كانت تحتوي على المقولة التي صاغها بومدين مع الجنرال دوغول والتي تقول بالحرف " الاستقلال حسب شروط 19 مارس 1962 الذي يحافظ على العلاقة مع فرنسا "  !  !  !  !  ! لا تفرحوا بما يجري أمامكم بين الفينة والأخرى من مسرحيات بين العصابة الحاكمة وفرنسا من تراشق تبدو وكأنها عداوة بينهما ، فالأمر أكبر من ذلك : إن الجزائر كلها مقيدة بشروط 19 مارس 1962 التي تنص على ربط استقلال الجزائر الشكلي بالمحافظة على العلاقة الأبدية مع المستعمر الفرنسي إلى الأبد وإلا فليس هناك استقلال ولا هم يحزنون ... عانى الشعب الجزائري من مؤامرة المقبورين بومدين مع الجنرال دوغول طيلة 57 سنة من القمع و التفقير والتجويع والقهر بل وحتى الذبح طيلة العشرية السوداء حتى تحافظ تلك العصابات التي حكمت الجزائر على  ( ما ورد في اتفاقية 19 مارس 1962 مع فرنسا  ) في حين ظلت العصابة الحاكمة وكل العصابات التي توالت على حكم الجزائر طيلة 57 سنة متشبتة بالسلطة المطلقة في الجزائر إلى أن قامت الثورة الثالثة في 22 فبراير 2019  ( الأولى أكتوبر 1988 والثانية يناير 1992  ) .... استطاعت مافيا الجنرالات الحاكمة في الجزائر مع شردمة من المدنيين الخونة والشياتين أن يقمعوا الثورتين الأولى والثانية ، فماذا سيكون مصير ثورة 22 فبراير 2019 ؟ وهل سينجح قايد صالح في دفع بعض فئات الشعب الجزائري للمساهمة في تزكية وصمة عار جديدة سَتُطْبَعُ على جبين الجزائر يوم 12 ديسمبر 2019 بمشاركتها في استفتاء رئاسي يطبعه الغدر والخيانة و المساهمة في خنق ثورة 22 فبراير 2019 التي لا تزال مستمرة في عددها 41 جمعة من كل أسبوع علاوة على مظاهرات القضاة والمحامين والطلبة ، كل فئة على حدة ؟؟

  2. Comment les Algériens vont 'ils parler d'un éventuels président  (s'il est élut  ) en famille qui s'appel Tabone Hchoma wallah hchoma au moins éliminer celui là par cz que c'est une honte pour les autres je croix que vous n'avez pas le choix malheure usement ,a priori c'est vraiment mal partis pour des décennies avenir

  3. الخرطي في الخرطي... السياحة يلزمها بنيات تحتية من طرقات و فنادق و مركبات ترفيهية و عتاد و أطر و تكوين و ماركتينغ بدراسة محكمة تقتضي تحقيق الاهداف... و هذا- عفوا و حاشا القراء - يا السيد الطبون كل هذا يتطلب أولا تغيير النظام و عقليته بنظام منفتح له الجرأة و الرغبة و التمكن و الدراية الفعالة لانجاز مثل هذه المشاريع.... قد تكون رئيسا لكن اعلم انك غير فعال لمثل هذه المشاريع... و حتى إن أوتي بأي رئيس من غيرك له ذراية في مثل هذه المشاريع لن يتمكن بإنجاحه، ذلك أن نظامكم جنيرالاتي من العسكر الشيوخ الذين ادمغتهم غير قابلة لمثل هذه المشاريع. لا تستحمر الناس فالسياحة ما تصلح الا لسياسة الانفتاح مثل جيرانكم بتونس و المغرب، بالرغم من إمكانياتهم المتواضعة فانفتاحهم و تكوينهم يجعلهم يستهدفون السياح من القلب الجزائر - لا نذكر سياح اليابان و الصين الذين أصبحوا يجوبون الصحراء الغربية رغبة منهم و بكل حرية و بما هو متوفر حاليا هناك بصحراويين أطروا متفوقين على شمال الجزائر في هذا الميدان لا نذكر صحراويي الصحراء الكبرى و الساحل الذين نوموا  ( مبني للمجهول  ) بفتات صوناطراك، لكن نذكر الشعب الجزائري و حتى ان أغلقت في وجههم الحدود تبقى نسبتهم مقبولة في ضيافة الاشقاء. ان كنت من الصحراء و لك النيف كما يقول بني جلدتك، فيجب أن يكون ضميرك حرا لترك من هو أحق لخدمة بلدك لكن إن كنت انتهازيا مثل كسلاء و خونة تندوف فهراؤك معروف ان خطابك من أجل ثدي صوناطراك. هو الذي يغريكم ولو بالفتنة و التسلط و يصرفكم عن خدمة بلدكم. ذلك الثدي الذي يستمر في جلب مأساة الجزائر و الشعب الجزائري.

الجزائر تايمز فيسبوك