حزب الحرية والعدالة يطالب بإقالة فورية لوزير الملابس الداخلية

IMG_87461-1300x866

طالب حزب الحرية والعدالة في الجزائر بإقالة وزير الداخلية، صلاح الدين دحمون، فورا، مستنكرا بشدة التصريحات الجارحة التي أطلقها بحق معارضي الانتخابات الرئاسية المقررة في الثاني عشر من الشهر الجاري.

وقال الحزب في بيان له أنه”يستنكر بشدة ما ورد على لسان وزير الداخلية أمام مجلس الأمة أمس من عبارات جارحة ضد معارضي الشكل الحالي للمسار الانتخابي، ولا يرى في التوضيحات المتأخرة التي أدلى بها ما يعفيه من المسؤولية”.

واتهم الحزب، دحمون بالتحريض الصريح على العنف، بعد أن وصف شريحة واسعة من الجزائريين يختلفون مع غيرهم في الرأي، بعبارات نابية غير مقبولة تجاوزت كل الحدود.

وطالب حزب الحرية والعدالة السلطة الحاكمة بإقالة هذا الوزير فورا من منصبه، ومساءلته عن خلفيات تصريحه.

كان دحمون انتقد خلال جلسة بمجلس الأمة أمس الثلاثاء، بشدة من وصفهم بـ” أشباه الجزائريين الذين يدعمون ويحرضون على التدخل الدولي في الجزائر”. كما ذهب إلى نعت البعض منهم بأوصاف غير لائقة، وهو ما أثار موجة استنكار واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أعتذر إخواني على هذا اللفظ ،لم أجد سواه ،صلاح الدين يحمون ،كلامك لا يقوله إلا ولد قحبة مثلك

الجزائر تايمز فيسبوك