للمرة الثانية على التوالي محتجون يحرقون قنصلية إيران في مدينة النجف العراقية

IMG_87461-1300x866

أقدم محتجون على إحراق مقر القنصلية الإيرانية في مدينة النجف جنوب العراق للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع.

وقالت مديرية الدفاع المدني في محافظة النجف، في بيان : “إحراق القنصلية الإيرانية في النجف للمرة الثانية وفرض الإطفاء تعمل على إخماد الحريق”.

ونشر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا قالوا إنها تظهر ألسنة نيران وأعمدة دخان في موقع القتصلية الإيرانية بالمدينة العراقية.

وسبق أن أقدمت مجموعة متظاهرين في النجف العراقية، مساء 27 نوفمبر الماضي، على اقتحام مبنى القنصلية الإيرانية وإحراقها، في حادث ليس الأول من نوعه خلال موجة الاحتجاجات الأخيرة في المدينة.

وادانت وزارة الخارجية العراقية بشدة “الاعتداء” على القنصلية الإيرانية في النجف، فيما أبلغت طهران السفير العراقي احتجاجها “شديد اللهجة” على الهجوم.

وتستمر في النجف احتجاجات حاشدة مترافقة بأعمال عنف بين قوات الأمن والمتظاهرين الذين يطالبون بمكافحة الفساد وتحسين الظروف الاقتصادية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو نوح

    إلى كل الخونة في العراق والعالم العربي اقول لهم على الأقل ترحموا على صدام حسين في هذا الوقت بالذات الذي لا ينفع فيه الندم . الرجل كان على ذراية بكل ما كان الزمان يخباه للعرب ، لو تركتم هذا الرجل في منصبه لما وجدتم هذه المصائب والويلات ... التي يعيشها العالم العربي حاليا . الغرب كان يعي جيدا بطموحات هذا الرجل واستغل سذاجة العرب وتخلص منه بطريقة يندى لها الجبين . لو بقي هذا الرجل في السلطة لما وصلت ايران الى ما وصلت إليه اليوم ، والعراق لم يبقي منها الا ذكريات الماضي لما كان صدام حسين يبني فيها كل شيء نعم ، كانت العراق وما أدراك ما العراك ...أما اليوم انظروا الى اين وصلت ؟؟؟ لقد رجعت الى الوراء خمسين سنة وهذا هو حال العرب .

الجزائر تايمز فيسبوك