الحكومة التونسية تعلن انتهاء تهيئة معبر حدودي مع الجزائر

IMG_87461-1300x866

أعلنت الحكومة التونسية الأحد انتهاء أشغال تهيئة المعبر الحدودي مع الجزائر في ولاية توزر جنوب غرب البلاد بكلفة ناهزت 10 ملايين دينار تونسي.

ودشن رئيس الحكومة يوسف الشاهد معبر “حزوة” اليوم حيث يتوقع أن يستقطب مليونا و800 الف مسافر في العام.

وقال الشاهد: “سيبدأ التبادل التجاري في خلال أسبوع عبر هذا المعبر وسيخلق ديناميكية كبيرة في ولاية توزر ومناطق الجنوب بشكل عام كما ستخلق الفضاءات التجارية في المعبر فرص عمل في المناطق الحدودية”.

وأضاف الشاهد: “سيمنح المعبر حركية للموانئ على السواحل (الشرقية) في جرجيس وقابس وصفاقس، ومن المهم أن تكون ظروف الاستقبال على أحسن ما يرام للوافدين الجزائريين”.

وتأمل الحكومة من أن تحد الانشطة الاقتصادية المنظمة بمحيط المعبر من أنشطة التجارة الموازية والتهريب في المناطق الحدودية غربا.

ويعد معبر حزوة ثاني أكبر معبر على الحدود الجزائرية من حيث حركة المسافرين بعد معبر ملولة الذي يستقطب سنويا نحو مليوني مسافر بمدينة طبرقة بولاية جندوبة شمالا وكان شهد أيضا في وقت سابق أشغال إعادة تهيئة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. احذروا لقطاء فرنسا كبرانات الحركي ليس لهم ما يتاجرون به الا ارهاب بنعكنون ديموقراطية تونس لن تروق لهم

الجزائر تايمز فيسبوك