رفض شعبي حول “تدخل” السفير الصيني في شؤون الجزائر

IMG_87461-1300x866

أثار فيديو سفير الصيني بالجزائر اليوم لي ليانهي، تم تداوله على مواقع التواصل الكثير من الجدل والتعليقات، حيث صرح فيه أن بلاده ترفض أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر، غداة مصادقة البرلمان الأوروبي على لائحة “تدين انتهاكات حقوق الإنسان في الجزائر”.

وتردد أن تصريح السفير الصيني جاء خلال مشاركته في مسيرة اليوم الداعمة للانتخابات الرئاسية وقيادة الجيش، ورافضة للتدخل الأجنبي، التي نظمها في العاصمة “الاتحاد العام للعمال”، وهو منظمة تابعة للسلطة، غير أن تصريح السفير الصيني جاء في الحقيقة خلال مشاركته في عملية التشجير بحضيرة الرياح الكبرى بدالي إبراهيم، رفقة وزير الاتصال، المتحدث باسم الحكومة الجزائرية حسان رابحي، الذي كان يظهر جنبه.

وهاجم حسن رابحي، وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة الجزائرية، اليوم السبت، بشدة أعضاء البرلمان الأوروبي الذين صادقوا على لائحة تدين ” انتهاكات حقوق الإنسان والحريات الأساسية في الجزائر”، مؤكدا أن توقيت هذه اللائحة ليس بريئا وهدفها التشويش على الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

وقال رابحي إن ” لائحة البرلمان الأوروبي أسقطت قناع هؤلاء الشرذمة من البرلمانيين الذين يتربصون بالجزائر ويسعون لزرع البلبلة والتشويش على الرئاسيات المزمعة يوم 12 ديسمبر القادم والتي يتعاطى معها جل الشعب الجزائري بإيجابية عالية”.

وتتصدر الصين الشركاء التجاريين للجزائر خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية، حيث احتفظت بمكانتها كأعلى ممون بـ 5.45 مليار دولار، وفق بيانات رسمية لإدارة الجمارك الجزائرية.

واعتبر معلقون أن هذه المعطى إلى جانب معطيات أخرى تجعل من الموقف الصيني غير مفاجئ، غير أن معلقين تساءلوا عما إذا كان تصريح السفير الصيني هو كذلك يمكن اعتباره تدخلا حول التدخل الخارجي؟!

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Fouad

    Chinois mesquine, s'il n'y a rien à manger chez toi nous avons encore beaucoup de cachir bon appétit avant d'aller au chantier

  2. علي

    مشاركة السفير الصيني في مسيرة سياسية نظمها مؤيدو الانتخابات الرئاسية يوم 12 ديسمبر في الجزائر العاصمة هذا السبت ! نعم ، دبلوماسي أجنبي في مظاهرة سياسية وطنية لدعم انتخابات 12 ديسمبر؟ أليس هذا تدخلاً مباشراً في الشؤون الداخلية للجزائر؟ ارائكم ؟

  3. Nafissa

    Chacun protège ses intérêt dans nôtre algérie même les chinois protègent leurs projets gigantèsques gagnés au cours du régime boutef ! IL nous manques que le marteau et la pioche des marxistes  !

  4. Za3ma dkhal yakol lafrik ; ya7asraaaah yak walla Chrik : hadi fi khatar achnawa wakkalin laklab

الجزائر تايمز فيسبوك