دعم اسباني مدفوع الأجر للمسار الانتخابي الجزائري المقرر يوم 12 ديسمبر القادم

IMG_87461-1300x866

أكد وزير الداخلية الاسباني، فرناندو غراند كارلاسكا، أن اسبانيا “تدعم” العملية الانتخابية المزمع اجراؤها في الثاني عشر (12) من شهر ديسمبر القادم، مؤكدا أن الوضع الحالي في الجزائر هو “شأن داخلي”.

وأكد الوزير الاسباني، في تصريح للصحافة في ختام لقائه بوزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الاقليم، صلاح الدين دحمون، أن “اسبانيا قد اعتبرت دائما أن ما يحدث في الجزائر هو شأن داخلي، وأن الحكومة الاسبانية تدعم العملية الانتخابية المزمع اجراؤها في 12 ديسمبر القادم”.

وأشار من جهة أخرى الى أنه قام مع نظيره الجزائري بتقييم “التعاون الثنائي بين البلدين وتحليل مختلف العناصر التي من شأنها أن تطوره”.

وقال أن التعاون في مجال مكافحة الإرهاب “وثيق جدا”، مذكرا أن البلدين عانيا من الإرهاب الداخلي وواجها بصورة “فعالة وكبيرة” هذه الآفة في ظل احترام دولة القانون”.

من جهته، أكد السيد دحمون أن الطرفين أجريا تقييما للاتفاقات ذات الصلة بالتعاون الثنائي لاسيما ما يتعلق بشرطتي البلدين و محاربة الإرهاب و الهجرة غير الشرعية و الجريمة العابرة للحدود إلى جانب الحماية المدنية و التكوين و أمن الطرقات.

و اتفق الطرفان على وضع آليات لتقييم جميع المراحل المقطوعة و كذا الاتفاقيات المبرمة في إطار التعاون الثنائي.
وكشف السيد دحمون أن وزير الداخلية الاسباني قد أشاد بالجزائر نظير موقفها بعدم تدخلها في الشؤون الداخلية الاسبانية، مضيفا أن السيد غراند كارلاسكا قد أكد على موقفه وموقف الحكومة الاسبانية الداعم “للمسار الدستوري” بخصوص الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 12 ديسمبر المقبل بالجزائر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. il Les caresser Dans le sens du poil pour qu'ils lachent plus de gaz mais au fond de Lui meme il sait que se sont Des elections sans electeurs et Des urnes vides et meme pas de bulletins blancs a compter

  2. Clic clac n'a pas vote 25000000 d'electeurs ont boudes Les urnes cette annee

الجزائر تايمز فيسبوك