تبون: العدالة محقة في حبس معتقلي الرأي

IMG_87461-1300x866

قال المترشح الحر لرئاسيات ديسمبر المقبل عبد المجيد تبون إن العصابة هي من كانت وراء الزج بابنه في سجن الحراش، مؤكدا أن زمرة المسؤولين السابقين لفقت تهما باطلة لابنه في قضية المتاجرة بالكوكايين أو ما يعرف بقضية كمال البوشي.

الوزير الأول الأسبق وفي حوار صحفي، قال إن ابنه بريء من التهم المنسوبة إليه، ومؤكدا بأن سجن ابنه في القضية المعروفة لدى الرأي العام بقضية “البوشي” له علاقة مباشرة ببعض المسؤولين القابعين اليوم في الحبس.

وفي الوقت الذي برأ فيه المترشح الحر للرئاسيات عبد المجيد تبون ابنه من كل نسب إليه من تهم حسبه، رد عن سؤال حول رأيه في قضية معتقلي الرأي قائلا إن العدالة تؤدي وظيفتها بشكل عادي، وهو ما اعتبره البعض تناقضا في تصريحات وقناعات وزير السكن والعمران الأسبق.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك