حرب الباسوس في المغرب بين “عاش الشعب” و”عاش الملك”

IMG_87461-1300x866

في أقل من أسبوعين، حظي الراب المغربي “عاش الشعب” بأكثر من اثني عشر مليون مشاهدة على يوتيوب. لكن ليس هذا فحسب ما يدفع إلى الظن بأن الراب المغربي سيكون علامة لا تنسى في مشهد الثورات العربية، ولقد استُفزت السلطات إلى حدّ اعتقال أحد مغنّي العمل الثلاثة، سيمو الكناوي، الذي سيقدم للمحاكمة بعد أيام، ولكن الشرطة نفت أن يكون الاعتقال جرى في ضوء الراب، بل بناء على فيديو سابق “أساء للشرطة والأمن المغربي”. ما يجعل الفيديو مهماً إلى هذا الحدّ أنه أقرب إلى بيان سياسي غاضب يصف أحوال المغاربة.

“عاش الشعب” هو عنوان العمل، ولازمته التي تتكرر على مدار الأغنية “باسم الشعب، وعاش الشعب، وعاش اللي درويش”، في بلد اعتاد أن يقول “عاش الملك”، ولذلك اعتُبر مجرد العنوان خرقاً كبيراً. كما يأتي وصف “أمير المدمنين” فوق ذلك تهكماً واضحاً من لقب “أمير المؤمنين” الذي يكنّى به ملك البلاد. (لافتٌ أن يظهر في هذا الوقت تسجيل صوتي لأبرز معتقلي حراك الريف ناصر الزفزافي يقول فيه إنهم عذبوه واغتصبوه وطلبوا منه أن ينادي بـ “عاش الملك”، بحسب تقرير لـ بي بي سي).
الراب، الذي تردّد صداه لاحقاً في ملاعب الرياضة، يتحدث عن المواطن المغربي الذي أسهمت السلطات بـ “تعميق جرحه”، “أنا اللي جبت الاستقلال وعمري بيه ما حسيت”.. يتحدث بلسان المواطن المغربي “اللي هدر (تحدث) باسم الشعب، وقال العيب في اللي حاكم/ ردّوه إسلامي متطرف”. يتحدث مواطنُ الراب عن سخطه، غضبه، فقره، وهجرة أبنائه عبر البحار، وعن فساد الحاكم وإغراقه البلاد بالحشيش. ويتساءل “كيفاش نحب هاد الوطن!”.
هناك أيضاً، إلى جانب الكلمات، ما يكسب الكليب مصداقية وتأثيراً كبيرين، فالمغنون ليسوا نجوماً جاءوا من خارج عالم الفقر والقهر، يغنون محاطين بالسيارات الفارهة والنساء الجميلات والمناظر الطبيعية الخلابة، إنهم ينشدون من قلب العتمة، من غرفة مظلمة كأنما تتوالد فيها الجدران، وجوههم عابسة، لا يشي مظهرهم بأي ترف. ليس من دون معنى أن أحدهم كان يغني بلا أسنان، من دون أي مجاز ولا تمثيل (يحضر هنا وصفٌ تسرّب من أقوال أحد رؤساء فرنسا، عندما نعتَ الفقراء الفرنسيين بأنهم “أولئك الذين بلا أسنان”!)، إنهم يروون مآسيهم هم بالذات، قرفهم، وسخطهم، لكنهم يقررون كسر حاجز الخوف، فعلى ما يبدو هم واعون تماماً لما اقترفت كلماتهم: “اللي يخاف يروّح”.

زميلا الكناوي الآخران، الملقبان بـ “لزعر” و”ولد الكرية”، ظهرا في مقابلات وأخبار أخرى أقرب إلى فارّين، وصحيح أن بلاغاً لم يصدر بحقهما، لكن أحدهما قال إن السلطات لا تستطيع اعتقالهما لأنهما بعيدين عن أنظارها.
هكذا يصبح كليب “عاش الملك” احتجاجاً مقلقاً للسلطات، ومن البديهي أن نرى هذا التسارع في أعداد المشاهدات، كما لو أن مجرد المشاهدة تصويت على ما ورد فيه، كما لو أنه منشور سري تتلقّفه الأيدي، تحتضنه وتحرسه العيون.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هشام

    شيء غريب نقرة خاطئة حب استطلاع فضول نقرة لتوجيه اللوم لصاحب هذا العمل الفردي من اجل التفكير مائة الف مرة قبل التهور بهكذا اغاني مجاري وليس كما جاء في المقال حتى لو كان تلميحا ان مجرد المشاهدة تصويت على ما ورد فيه، “أساء للشرطة والأمن المغربي”. سواء كان ذلك ام غيره فالمكان الذي جاء منه هؤلاء المعتوهين هو عبارة عن ننقطة سوداء في مدينة سلا مرتع رقم1 لبيع المخدرات كريساج دعارة ...... الخ الراب المغربي سيكون علامة لا تنسى في مشهد الثورات العربية، .... هي فقط سحابة صيف جعجعة بلا طحين إنهم يروون مآسيهم هم بالذات، قرفهم، وسخطهم، لكنهم يقررون كسر حاجز الخوف، ...... وهل لديهم اصلا مشاعر حتى يفرقوا بين الخوف والامان او بين العمل المضني والكريساج بطريقة سهلة لكسب المال او حتى مجرد المحاولة للعيش بشر مثل اقرانهم هكذا يصبح كليب “عاش الملك” احتجاجاً مقلقاً للسلطات،......... عندما تتهاطل الامطار بغزارة تصبح نعمة على من ينتظرونها بشغف لكن عندما تدفع لخروج الجردان من البالوعات والمجاري الواجب كل الواجب تصفيتها بشتى انواع الاسلحة والسموم

  2. ما هذا الهراء اقسم لكم يمينا مغلظة ان هذا الكليب لا يتحدث عنه احد هنا في المغرب غالبية المغاربة لا يهتمون بهكذا خزعبلات بل ان من يتكلم هن هذا العبث في الحقيقة هم اطراف تبحث منذ مدة على اخراج الناس للشوارع رغما عنهم والذي يثير الانتباه هو بمجرد طرح الاغنية على اليوتوب حصلت على ملاين المشاهدات الا ترون هذا غريبا ؟ ههههه تظنون ان المغاربة اغبياء لهذه الدرجة احداث الحسيمة معروف اصحابها واحداث جرادة بعدها ووووو والان اغنية تافهة ليس فيها ما يثير الانتباه من غير الفاظ الزبالة ولكن عبارات مثل كلبهم سادسهم وامير المدمنين تستوجب على اصحابها الادلاء بما عنوه منها اما سجنهم فهناك قانون وكما اكدوا هم بانفسهم القانون يعلو ولا يعلى عليه عاش الملك ولا عاش الخونة

  3. أيت السجعي

    الظاهرة ليست جديدة وقد عرفها المغرب خلال سبعينات القرن الماضي مع ظاهرة المجموعات الغنائية المغربية (ناس الغيوان؛ جيل جلالة ؛ لمشاهب ؛ السهام ) وسبقتها أغاني احتجاجية على مدرجات ملاعب كرة القدم غير أن ما يميز هذا العمل هو طبيعة منتجيه القادمين من الهوامش وهم ذوي مستوى ثقافي متدني أ حدهم سجين سابق تظهر عليهم إمارات التعاطي للممنوعات ويبحثون عن البوز بأي ثمن ولكي تحصل على اللوز عليك الإختلاف عن الآخرين ولذلك هم يهاجمون رموز الدولة ويتمنون أن يتم اعتقالهم لمزيد من البوز غير أن ذكاء أجهزة الأمن قد فوت عليهم الفرصة وفي الاخير نقول للمهللين هونوا عليكم فما وقع هناك لن يقع هنا لأن لكل بلد تاريخه وواقعه ومستقبله المختلف.

  4. المملكة المغربية دولة لها مؤسسات ولها تاريخ مداه قرون والدولة تعرف ما يليق بها اما البراغيت الذين يصطادون في الماء العكر نحن اربعون مليون مغربي نرفصهم وليس كل من هب ودب يسمى مغني او فنان فعندما تمس الاخرين بكلامك او افعالك فهذا جرم ومنصوص عليه في الدستور المغربي وماذا نقول عن سجن المئات الذين حملوا الشعار الامازيغي في مظاهرة ماذا نسمي هذا اذن الفتنة نائمة لعن الله موقضها ولا ينبغي ان نتطرق لخبر حتى نتاكد منه والامبراطورية المغربية اقوى من ان يهزها صعلوك او كلمة او شعار اوخبر مزيف الله الوطن الملك عاش المغاربة كلهم ملكا وحكومة وشعبا وارضا وصحراءا شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وبرا وبحرا

  5. معلق موهوب ورائع  !

    وما دمتم تتحدثون عن الصدق والصراحة فحتى قضية الصحراء التي سال من أجلها كثير من المداد فقد كانت صراعا بين القصر الملكي والنخبة العسكرية الجزائرية والغائب الأكبر فيها هو الشعب ، وكل ما تسمعونه أو تقرأونه في المواقع الإلكترونية كل ذلك من صنيع المخزن العميق الذي يراقب الصحافة في الداخل ويجيب على التعليقات في المواقع الجزائرية ؛ أما كل الأجانب الذين الذين يعلقون على وضعية المغرب فكلهم يتلقون حزمات من الأموال التي تخصصها مخابرات المنصوري لأمثال هؤلاء العملاء ؛ هناك إذن عمل عظيم يتم القيام به بكل جدية من أجل تضليل الشعب ؛ وقد اكتسب المخزب تجربة ثرية في هذا الميدان أثناء حكم الراحل الحسن الثاني ؛ ويجدر بالذكر أن الموساد ساهم في تكوين المخابرات المغربية ، كما أن أحد المستشارين المفضلين للملك الراحل وقد اشارت إليه أغنية الكناوي هو أندريه ازولاي اليهودي الجنسية ، وتلك من مظاهر التطبيع بين المغرب وإسرائيل ؛ كما أن وقد يهودي في ذلك الموقع الحساس هو استخفاف بمشاعر الشعب المغربي .

  6. ابو نوح

    بسرعة كبيرة قلتم في هذا المغربي المريض نفسيا  ( سيكون علامة لا تنسى في مشهد الثروات العربية  ) تالمت كثيرا من هذا الكلام المؤلم . انني ابن مدينة سلا سوف اكون هنا صاحب اليقين واخبركم وانا على يقين انكم لا تستعينون باي مصدر يكون مصر ثقة ويبقى البهتان و الكلام الفضفاض هو القائم ذاتيا عندكم . اتعرفون من هو هذا المريض في مدينة سلا. ؟ هذا المريض يعرفه كل مدمن في مدينة سلا وكذلك شرطة المدينة تعرفه بانحرافاته التي لا تعد ولا تحصى وبجراءمه في حق المواطنين وفي حق الڜرطة كذلك . هذا المريض يمتهن ويتعاطى لكل انواع الممنوعات والمحضورات لا يحترم لا الكبير ولا الصغير ولا المواطن ولا السلطة .... فكيف يحلو لكم ان تنعتوه بهذا النعت . شيء غريب لما اراكم تمدحون المنحرفين على افعالهم المنحرفة التي تمس كل الاخلاق والقيم ...

  7. كريم

    إذا حدث يأخي وأن وطأت رجلاك المغرب فحذار من الكلام ، فالحيطان لها أذان ، فالمغرب شبيه بكوريا الشمالية غير أن المغرب عميل للغرب ، هنا يجب تقديس الزعيم ، هنا يجب عليك أن تكرر ما يقوله الإعلام ؛ وحتى ولم تقرأ واحدا في التاريخ سوف يجب عليك أن تصيح بملئ فيك بأن الصحراء مغربية ، وإلا فالويل والثبور على حياتك ومستقبل عملك ، يجب هنا الرقص على إيقاعات شاكيرا والمغنين الأمريكيين ولو أن المغاربة لا يفهمون الإنجليزية ؛ المغرب دولة بوليسية بكل المعايير السجن هو مصير لكل صحافي حر ، أما كل المواقع التي يتداول عليها القراء فهي صنيع المخزن ؛ الجمود في المغرب يسمى إستقرار ، والحراك المشروع يعتبر فتنة ، والمثقف الشجاع يسمى متهور ، النظام يجوع الشعب من استثمار أموال الحشيش في أفريقيا ؛ هناك بطالة مستفحلة ، وذعارة وإفلاس للأحزاب السياسية ؛ هناك ارتباك في طرق تسيير التعليم والصحة ، شباب الريف اصبحوا يهربون للخارج ...وإنتحار بلغ أوجه في مدينة شفشاون .بل إذا خيرت المغاربة بين الإنتحار ومواجهة النظام ، لقتلوا أنفسهم ، لأنهم يعلمون أن المغرب مدجج بالسلاح والغرب يساعده ، المغاربة في مأزق تاريخي خانق .

  8. علي المغربي

    أولا أقول لكاتب المقال لأنك واثق أن ما كتبته مجرد أكاذيب لم تتجرء على كتابة إسمك لأن لا مصداقية لك ولا لما كتبته مادام هدفك منه هو زرع الفتنة بين المغاربة وملكهم كما هو نفس الهدف الذي سعى إليه طويلا نظامكم الجزائري لكن بائت كل محاولاته بالفشل وكُل مرة تُرد مكائدكم إلى نحوركم وثانيا 12 مليون التي شاهدت الأغنية أنا أكيد أن أكثر من 10 مليون منها شاهدها الجزائريين والبوليساريو أما المغاربة فلهم مشاغل في الحياة أهم وأكبر من أن يضيعوها على أمثال الكناوي وولد الكرية وغيرهم يعني كونو مطمئنين أن كل مؤامراتكم ضدنا وضد بلادنا وكل محاولاتكم المستمينة لترونا نتقاتل فيما بيننا ونُخرب بلادنا بأيدينا لا ولن تتحقق لكم مهما فعلتم يا شياطين وإن كذبتم كلامي فارجعو لتاريخ المغرب وشوفو الكم الهائل من الدسائس والمؤامرات التي تعرض لها من قوى عظمى وكلها تقريبا تكسرت على صخرة المغرب العظيم الذي سيبقى محفوظا شامخا شموخ جباله الأطلسية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها

  9. ستموتون غما من كلمة مملكة وملك ومن كثر ما تحرقكم هذه الكلمات أصبحتم تربطونها بكل ما هو سيء فمثلا كلمة "عبيد" التي تربطونها بمملكتنا رغم أنكم عارفين أن هذه المملكة هي الوحيدة بكل هذه المنطقة من المحيط للخليج التي عاشت أغلب مراحل تاريخها حرة مستقلة عن أي استعمار أو تبعية أتدرون لماذا يا جيران السوء؟؟ لأن المغاربة شعب حرٌ يكره العبودية والتبعية حتى للدول الاسلامية التي حكمت المنطقة كلها المغاربة رفضوها وقاوموها بشراسة لأنهم يرفضون أن تُحكم بلادهم من طرف حكام ينتمون ويعيشون لدول ثانية وحتى ما يسمى اليوم بالربيع العربي المغاربة كانو سباقين له بالمنطقة كلها للوقوف ضد الفساد والاستبداد وخرجو في ثورات وانتفاضات حارقة سقط فيها شهداء وجرحى وسجناء في الستينات والسبعينات والثمانينات عندما كان العرب لا يتجرءون على فتح فمهم أمام حكامهم ومازلنا ليومنا هذا نخرج للشارع تقريبا كل شهر للمطالبة بأبسط حقوقنا أما العبيد الحقيقيين فهم أنتم يا جزائري يا من عشتم تاريخكم كله مستعمرين بالقرون الطويلة وفي الاخير ضحكت عليكم فرنسا باستقلال صوري سلمت فيه كرسي الحكم لجنيرالاتها الذين قال عنهم دوغول "تركت بالجزائر فرنسيين أكثر فرنسية من فرنسيي فرنسا" وهذا كافي كي تعرف العبيد الحقيقيين أين مكانهم يا من يُسجن شعبهم لمجرد حمل علم غير علمهم؟؟؟ ورغم ذلك تضحكون على أنفسكم بأنكم رجال وشجعان ولا تخافون نظامكم وووو العبرة بالخواتيم يا جزائري وسنرى إلى أين ستصلون بشجاعتكم التي لا تتعدى مواقع التواصل او الخروج للشارع وكأنكم خارجين للتنزه وليس للمطالبة بحقوقكم  ! !؟ أما بالنسبة للصحراء أنتو غلطانين إن كنتم تعتقدون أنها مجرد صراع بين ملكنا وعسكركم بل هي صراع بيننا دولة ونظام وشعب وبينكم والسبب الرئيسي لافتعالكم لهذه المشكلة كي لا نطالبكم بالاراضي المغربية التي تسرقونها لكن مهما طال الزمن سيعود الحق لأصحابه.. أما النكتة التي تكذبون بها على أنفسكم بأن ما يكتب بمواقع التواصل هو من صنيع المخزن أقسم بالله كلنا من عامة الشعب ندافع عن بلادنا تماما مثل المخزن ومثل الملك فلا فرق بيننا عندما يتعلق الأمر بمصالح بلادنا وإذا كذبت كلامي فقط حاولو أن تمسو بلادنا بسوء وحينها ستعرفون إن كان أمرها يعنينا كلنا كمغاربة أم يعني فقط الملك والمخزن ؟؟ والعكس هو الصحيح فانتم وجنيرالاتكم من تملئون مواقع التواصل لزرع الفتنة بين المغاربة وملكهم وتضليل شعبكم كي يبقى دائما تحت صباط عسكركم أما المخزن له اهتمامات أكبر وأهم من الثرثرة بمواقع التواصل كما تفعلون أنتم ونظامكم وبالنسبة للموساد فهم من يعلمكم انتم وجنيرالاتكم ومخابراتكم وليس نحن أما أندري أزولاي فهو مغربي وجنسيته مغربية ومن حقه يتقلد أي منصب بالدولة كباقي المغاربة وموضوع الديانة فخليه لكم انتم اللي تعيشون العنصرية حتى فيما بينكم من نفس الديانة والمذهب فما بالك لو كنتم من ديانات ومذاهب وأعراق مختلفة لقامت حرب أهلية بينكم  ! ! !؟؟ عاش المغرب وملكه وشعبه ولا عاش أعدائهم

  10. مغربي

    ما كتبته يا جزائري هو نسخة طبقة الأصل عن واقع بلادك الدولة البوليسية الديكتاتورية التي ارتكب عسكرها أبشع الجرائم في التاريخ بحق شعبها ونهب ثرواتكم وسرق أموالكم وهربها للخارج وله بفرنسا لوحدها أكثر من 90 مليار أورو حسب صحيفة فرنسية وما يوجد بدبي وسويسرا وبباقي بنوك العالم ما يكفي لبناء افريقيا كلها... دولة يسجن ويقتل فيها الصحفي وكل حر خالف رأيه رأي العسكر.. دولة من كثر ديكتاتورية أصبحت تسجن كل من يرفع علم غير علمكم الرسمي  ! !؟ وغيره وغيره وغيره ورغم كل هذا الذل والقمع والاضطهاد تحاولون التنفيس على أنفسكم بإسقاط واقعكم علينا نحن الذين تجاوزناكم بكل المجالات رغم أننا دولة محدودية الموارد والامكانيات.. وتحاولون تشويه صورة ملكنا الذي أعطى لشعبه الحرية التامة التي لا توجد بأي دولة بالمنطقة كلها وعوض أن تنتقدو نظامكم الجلاد ترمون عيوبه وجرائمه على سيدكم ملكنا الذي لن تجدو حاكم مثله بالمنطقة كلها وكل من يقول عكس كلامي هذا أقسم بالله انه كاذب وحاقد وحاسد ملكنا وحاسدنا وحاسد بلادنا على ما نحن عليه وأنت واحد منهم... فقولو عنا ما شئتم يا اعداء المغرب سنبقى شوكة في حلقكم ليوم الدين وستبقى بلادنا الصخرة التي تتكسر عليها جميع الدسائس والمؤامرات للأبد

الجزائر تايمز فيسبوك