الى الذين يطعنون في مؤتمر الصومام(ختّال وجماعتو) هل يستطيعون الرّد على هذا الكلام الصادر من شيكورهم الأكبر؟

IMG_87461-1300x866

الذين يطعنون في مؤتمر الصومام(ختّال وجماعتو) هل يستطيعون الرّد على هذا الكلام الصادر من شيكورهم الأكبر؟

"ورغم نقص الإمكانيات إلا أن ثورتنا المجيدة استطاعت تحقيق الكثير من الانتصارات طيلة مختلف مراحل الكفاح.

فبهذا الوعي الكبير بمتطلبات تحقيق النصر وإدراك موجباته، جاءت هجومات الشمال القسنطيني، في أوت 1955، التي كانت نصرا إستراتيجيا بأتّم معنى الكلمة، ازداد معه الالتحام الشعبي بثورته قوة وانتشارا، وحققت نقلة فعلية وشاملة في المسار الثوري، استوجبت التفكير في بلوغ مستويات ومحطات أخرى تستلزم بالضرورة وقفة تقييمية وتنظيمية، تبناها مؤتمر الصومام في شهر أوت 1956، الذي أرّخ لمرحلة جديدة في كفاح الشعب الجزائري، أرست أسـس الثورة على عدة أصعدة، العسكرية منها والتنظيمية. "..

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك