طالما يطمع البوليساريو في "الاستقلال" فهو بعيدٌ جدا عنكل ما يصدر عن مجلس الأمن

IMG_87461-1300x866

ليس المغرب  وأعضاء  مجلس الأمن  كيفما  كانت قيمتهم  بين دول العالم،  فهم ليسوا من الغباء حتى  يخضعوا  لضغط   العصابات  الحاكمةفي  الجزائر  الذين  يضغطون بدورهم على  البوليساريو حتى  يكرروا  في   كلامهم   صيغة  (تقرير  المصير  والاستقلال)  فهذا هو العبث  بعينه  ومضيعة  للوقت  وإمعان في  معاناة   ساكنة  مخيمات  تندوف  وإطالة عمر قضية  الصحراء  المغربية  لأنها  بقرة  حلوب  لأي  سلطة  جاءت  لتحكم  الشعب  الجزائري  بما في ذلك  استغناء  قادة  البوليساريو  منها، ومن  المؤكد  أن  قضية  الصحراء  هي  مصدر  رزق  لكثير  من  لصوص  مافيا  الجنرالات  الحاكمين  على  الشعب  الجزائري  وهم  بدورهم   متواطئون  مع  لصوص قادة  البوليساريو للإمعان  في  تفقير  الشعب   الجزائري   والإمعان   في  تخلفه حسب وصية  الجنرال  دوغول  منذ  أن  باعت  عصابة  بومدين  الجزائر  لفرنسا  بأبخس  الأثمان  ....

أولا : المغرب لا يحتل  الصحراء  مثلما  احتلت  العراق  الكويت !!!!!

منذ توقيع  اتفاقية  وقف إطلاق  النار في 06  سبتمبر 1991  والأمم  المتحدة  تصدر   القرارات  تلو  القرارات  ، وحينما  نقول  الأمم  المتحدة  فإننا  نعني جميع  أجهزتها :  الجمعية  العامة أو مجلس الأمن أو المجلس الاقتصادي والاجتماعي أو  مجلس  الوصاية أو محكمة العدل الدولية  أو الأمانة  العامة ...  كل  هذه  الأجهزة  لم  تصدر أي  قرار  كتابي  أو  وثيقة  رسمية  تذكر  فيها  ما  يعني  بصفة  مباشرة  أو  غير  مباشرة  أن  (  المغرب  يحتل  الصحراء  الغربية )  وبمعنى  أفضح  أن  المغرب  كدولة  عضو  في  الأمم  المتحدة  قد  احتل  دولة  أخرى  عضو  في  الأمم  المتحدة  ،  فهذا  ما  كان  ولن  يكون  أبدا   لسبب  بسيط  وهو  أن  البوليساريو لم  يكن  دولة  قط  ،  والعصابات  التي  حكمت  الجزائر  ولا تزال  تريد  أن  تدخل  الجمل  في  سم  الخياط عنوة   وصنعت  هذا   النزاع   وافتعلته   افتعالا  حتى  تَـبْـتَـزَّ الشعب  الجزائري قبل بقية العالم،  وقد  وجدت  العصابات  التي  توالت  على  حكم الشعب الجزائري  رؤساء  بعض  الدول   الفاسدين   بطبعهم   سواء  في  إفريقيا  أو  أمريكا  اللاثينية  وجدتهم  على  استعداد  للخوض  في  المياه  العكرة  دون  البحث   والتعمق  في  سبب  هذا  النزاع  وليس  الاحتلال ، ولنا  مثالٌ  على  سفاهة  بعض  العقول، هذا  المثال  جاء  على  لسان  أغبى  أمين  عام   في  تاريخ  الأمم   المتحدة   المدعو  بوكي  مون  الذي  قال وهو  جاهل  جهول  وأمي  مثل  وتد  صدئ   وواقع  تحت   الضغط   الشديد  لحكام  الجزائر   وبجانبه   يدفع  به   نحو  الهلاك   المرتشي المسمى  كريستوفر  روس ،  قال بوكي  مون   وهو  في  غيبوبة  : إن ( المغرب  محتل  ) وهو  الذي لم  يكن  يعرف  كوعَهُ  من  بوعِهِ... أين  هو  بوكي  مون  هذا الآن  ؟  لقد  جَفَّ  وتفتت  هو  وكلامه  الذي  ندم  عليه  وذَرَتْهُ  الرياحُ  أي  جف  وشتته  الرياح  مثل  أي  أبعار  الجِمَالِ  في  فيافي   الصحراء ... ذهب  وكانت  فترته  أسوأ  فترة  عاشها   العالم  (  القاعدة  + داعش +  تغول إيران  في  اليمن و سوريا  والعراق  +  ضياع  لبنان  بالإضافة لتزايد  النزاعات  المسلحة  في  كل  أرجاء  العالم  ومنها  فترة   الذل  الذي  عاشته  الجزائر  أيام   أصبحت  سماء   الجزائر  مُشَاعَةً  للأنذال  حينما ترك  بوتفليقة   الطائرات  الفرنسية  وغيرها  تَـفْـتَـضُّ  بكارة  سمائنا  وتمر  إلى  مالي  وغيرها  لأن  الجزائر  دولة   فاشلة   منذ   زمان  ) ....

في  02  أوت /  أغسطس  1990 حينما  دخلت  قوات  صدام  حسين  إلى  دولة  الكويت  وجدنا  العالم   قد  اهتز  لذلك ووضع   احتلال   الكويت   موضع   اهتمامه   الكبير  وشرع   فورا   وبسرعة  شديدة  في   استجماع   قوات   العالم   لتحرير  الكويت  ،  بالمقابل حينما  استرد  المغرب  صحراءه   نجد  قليلا من  أغبياء  رؤساء  العالم  الذين  استفزتهم  عصابة  بومدين  هم  الذين  تحركوا  بالقول  وليس  بالفعل  ورددوا   مع   عصابة  بومدين  أن  المغرب  اعتدى على  شعب   الصحراء   الغربية  ولم  يقولوا  باحتلال  المغرب  للصحراء  فهذا  الأمر  جاء  بعد  أن  أغذقت  عصابة  بومدين  طيلة  سنوات  عديدة  الأموال  التي  لا تحصى  بملايير  الدولارات  بل  بآلاف  ملايير  الدولارات  لتنتزع   عصابة  بومدين   من   بعض  أغبياء  العالم  الذين  يساقون  كالبهائم  ويرددوا  كالببغاء   مع  عصابة   بومدين  (  تقرير  مصير  الشعب  الصحراوي  والاستقلال ) ...أما  الكويت  التي  احتلها  فعلا  صدام   حسين  فإن  العالم  بأسره  لم  يقل  بل  فَعَلَفِعْلاً  وهو  تجميع  قوات  دولية   بسرعة  وإخراج  الجيش  العراقي  من  الكويت  في  ظرف  07  شهور ... أعيد  ظل  احتلال  العراق  للكويت  07  شهور  فقط   وليس  44  سنة ... وليس  44  سنة  يا  عصابة  حكام  الجزائر  ودواب  البوليساريو الذين  تسوقهم  عصابات  حكمت  وستحكم   الجزائر  (  والله  باين  إن  القايد  صالح  ماشي  في  طريق   استنساخ  عصابة  أخرى  من  عناصر  العصابات  السابقة   التي  حكمت  الجزائر ... لك  الله  يا شعب  المليون  ونصف  مليون  شهيد  )....

قام    العالم   كرجل  واحد  بعد  أن  استجمع  كل  قوات  الدنيا  لإخراج  جيش  العراق  من  الكويت ،  واليوم  إذا   استثنينا  مافيا  جنرالات  الجزائر  اذكروا   لي  دولة   واحدة  فقط   هي  على  استعداد  للانضمام   لجيش  الجزائر  لإخراج  جيش  المغرب  من  الصحراء  ،  ولعل  حتى  جيش  الجزائر  لم  يكن  ولن  يكون  قط  في  حالة   تجعله  يحرر  الصحراء  الغربية   من  الجيش  المغربي  ويقدمها  على  طبق  من  ذهب  للبوليساريو  ،  أما  البوليساريو  فمن  المضحك  المبكي  أنه  يهدد  المغرب   ببضعة  صور  لأسلحة  هي  أقرب  للخردة  الصدئة    منها  للسلاح  بالمعنى  العسكري ...

ثانيا :طالما  يطمع  البوليساريو  في  " الاستقلال " فهو  بعيدٌ  جدا  عنكل ما  يصدر عن مجلس الأمن

هناك  فرضيتان  لعلاقة  الجزائر ومعها  البوليساريو  بقرارات  مجلس الأمن  الصادرة  منذ  1991  :  الفرضية  الأولى  وهي  أنهم  يفهمون  مقاصد  تلك  القرارات  لكن  استراتيجية  مافيا  جنرالات  الجزائر  هي  إطالة  عمر  هذا  النزاع  حتى  يبقى  مصدرا  مهما  جدا  لأرزاقهم  وهي  بملايير  الدولارات ،  بل من  الغباء  أن  يعملوا  على  تنفيذ   قرارات  مجلس الأمن بل  بالعكس  فهم  يعملون  على  تحريفها  وتشويش  مفاهيمها  عنوة  لتضليل   الشعب  الجزائري  ومعه بقية  العالم  وحتى  يبقى  الوضع  ساكنا  متجمدا  لأنه   هو   الوضع  الذي  يستفيدون  منه  جميعا  كلما  طال  أمد  هذا النزاع الذي افتعلته عصابة  بومدين  وتلقفته  كل  العصابات  التي   جاءت  بعده  ، وهكذا سيبقى الشعب الجزائري في التخلف  إلى يوم  القيامة ... أما  الفرضية  الثانية  ( وهي   مستبعدة  )  ومضمونها  أن  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر  ومرتزقة  البوليساريو  عبارة   عن  جماعة جاهلة  ولا تفهم  مقاصد  قرارات  مجلس الأمن  وهي  تتعامل  مع  تلك  القرارات  حسب  فهمها  المحدود بل وجهلها  بتلك المقاصد  وعلى  رأسها   مبدأ   (حل  النزاعات  بين  الدول وليس  بين  دولة  ومنظمة  لا  قيمة لها  في  الأمم  المتحدة، نقول  حل  النزاعات بالطرق  السلمية  وبكل  واقعية)  والواقعية   التي  تفرض  نفسها في نازلة  الصحراء  المغربية  أن  المغرب لن  يخرج  من  صحرائه  أبدا، بل  قد  يستكمل  أراضيه  الباقية  بالقوة العسكرية،  تلك  الأراضي  (الشريط  العازل) التي ما  تزال عصابة البوليساريو  مع  المافيات  الدولية  التي  تجمعت  في الشريط العازل  تستعمله  كفضاء  مشاع  لكل  من  يحترف  الإجرام  بكل  أنواعه،  وللمغرب الحق  في  تطهير تلك المنطقة  خاصة  وأن الأمم المتحدة وباعتراف  جبهة  البوليساريو  بأن (مجلس  الأمن على حافة  الإفلاس)  وأن  الأمم  المتحدة  برمتها  لم  تعد  قادرة  على  القيام  بمهامها  وتحقيق  مقاصدها ،  وتجدون  هذا  الموقف   من  البوليساريو  نحو  مجلس  الأمن  والأمم   المتحدة   في  خطاباتها  التي   ترددها   كلما  صفعها   مجلس  الأمن  بواقعية  المغرب  مقابل  تخاريف  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر  وحليفتها   البوليساريو   طيلة  44  سنة  (  كانت  الفترة  ما  قبل  1991  فترة  طمع  عصابة  بومدين  في انتزاع  الصحراء  من المغرب  بالقوة  لولا   انتفاضة   الشعب   الجزائري  في  انتخابات  1991  التي  اضطرت معها عصابة  بومدين   ومافيا  الجنرالات، اضطروا  معها   لخوض  معركة  ذَبْحِ   الشعب   الجزائري  فردا فردا وببرودة دم المستعمر الفرنسي تماما  بتمام، ولن  يفعل  الإنسان  بأخيه  الإنسان  مثل  ذلك  إلا  إذا بلغت  به  الكراهية  له  مداها، والشعب الجزائري  يعلم  أن  هذه   الكراهية  هي  نفسها التي كان  يعاني منها مع الاستعمار الفرنسي فقط  وحده  دون  غيره ، إذن لا فرق أبدا  بين عصابة  بومدين  السفاحة  وجيش  الاستعمار  الفرنسي ....

إذن طالما عصابة المجرمين  الحاكمين في الجزائر وبيادقهم من البوليساريو يطالبون باستقلال الصحراء المغربية  ، فإن  قرارات   مجلس  الأمن والوثائق الصادرة عنه مكانها لدى هاتين العصابتين (عصابة حكام الجزائر+  البوليساريو)  أقول  مكان  تلك  الوثائق هو سلة  المهملات  لتستمر مسيرة  النهب، سواء نهب أموال الشعب   الجزائري أو نهب المِنَحِ التي يدفعها المُغَفَّلُونَ من المنظمات العالمية للبوليساريو.

وكلما وجدتم كلمة (الاستقلال)  في خطاب الجزائر والبوليساريو فاعلموا  أنهم لا يأخذون هذا النزاع مأخذ الجد، بل  سيتركوه  ألعوبة يتلهى بها  الشعب الجزائري  وساكنة  الذل في مخيمات العار  بتندوف. وتلك  هي الحقيقة  المرة ..

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سلمت يمناك اخي سمير ما يحزنني هو ان الشعب الجزاءري لا يفتح فمه في الأموال التي تنهبها البوليساريو وتتمتع بها في الخارج والزوالي يحرق ويموت في البحر مع العلم كان هو أولى بهاته الأموال اما قضية الصحراء المغربية فلا توجد قوة في العالم تستطيع ان تخرجنا منها لانها ارضنا منذ القدم

  2. ماء العينين

    كل المؤشرات تدل على أن دولة البولساريو لن تتعدى حدودها تندوف فالأمم المتحدة أقبرت مسألة الإستفتاء لإستحالة تحديد من يحق له المشاركة فيه زد على ذالك ولود أجيال وأجيال داخل الصحراء لا يوجد قانون يمنعهم من تحديد مستقبل منطقتهم ولن يقبلوا أبدا أن يحكمهم مرتزقة تندوف كما أن قرارات المتحدة تؤكد على حل تفاوضي يرضي الطرفين وهذا يعني أنه من سابع المستحيلات أن يقبل المغرب بدولة فوق صحرائه ، لم يبقى للبولساريو إلا المنطقة العازلة التي تدعي أنها محررة وهاهي الأمم المتحدة اليوم تحدرها من البناء فيها أو تغيير أي شئ فيها واليوم هاهي أوروبا تهمشها تماما في مفاوضاتها مع المغرب بعد أن إلتقت لجنتها مع المنتخبين وأعوان القبائل والمجتمع المدني بالصحراء المغربية … فأين المفر؟؟ أتمنى ومن كل قلبي أن يتجاوز نظام الجزائر عقدته المغربية ويعترف بأن دولة بومدين الموعودة لم تتحق بالحرب ولن تتحقق بالسلم وأنه آن الوان للتصالح مع ضمائرهم ومع التاريخ والمصير المشترك وليعلموا أن تقسيم المغرب هو بداية لتقسيم الجزائر وليتقوا الله في أنفسهم وفي شعبي البلدين

  3. Merci Mr Samir KARAM Je suis toujours passionné par écritures sur ce sujet Franchement vous expliquez tous au monde entier Et vous décrivez le vrai visage de la junte militaire algérien et leur chiens bouzabels Merci infinement

  4. ابو نوح

    اتمنى الشفاء العاجل لهؤلاء المرضى  (الأمراض العقلية ) الذين يعيشون باستمرار في الاوهام والاحلام . شافاكم الله أما ما ترددونه فهو ضرب من الخيال . استيقضوا ...

  5. bientot le Maroc deracinera le polisario du regime algerien et le jetera a la poubelle et le camion de ramassages Des ordures menageres de l'histoire fera le reste et que restera t'il a tindouf Les cendres froides d'un bivouac et des vieilles tentes en lambeaux juste de quoi permettre aux mercenaires d'Alger et leurs maitres d'essuyer leurs larmes et le platre d'une defaite cuisante Les echecs ne se mesurent pas en discours creux et en propagande mais a l'etendue Des desastres ils sont a l'aune de leurs incompetences et a l'aube de leur declin combien de centaines de milliards de Dollars Des sommes sommes faramine uses qui donneraient le vertige aux ordinateurs quantiques a depense en 44 ans le regime algerien avec generosite et largesse pour un conflit fabrique de toutes pieces toutes fausses Les unes que Les autres pour recolter Des clopinettes la patience et le temps viendront a bout de toutes choses fussent elles de la matiere la plus inoxydable et Les meules celestes broient lentement mais extremement fin

  6. cette vieille bagnole me rappelle la simca pijou bachee de Abdelkader El bali la Pierre d'achoppement du grand Maghreb et sa traversee du desert pour rejoindre le Mali

  7. المصير المجهول المعلوم مسبقا

    الصحراء المغربية هي صك استرزاق و حجة و ذريعة اتخذتها كل من عصابة البوليزاريو و عصابة الجيش المستبدة بالحكم بالجزائر و زوال القضية و حلها يعني اوتوماتيكيا زوال العصابتين و لربما محاكمتهما على ما اقترفاه من نهب و قتل و تجويع و تشريد في حق المحتجزين بتندوف و في حق الشعب الجزائري خاصة الشباب .. العصابتين لا تريدان حل المشكل مهما كلفها ذلك و مغفل من يعتقد غير هذا .. على كل حال الصحراء في مغربها و المغرب في صحراءهو هذا ما تشهد به كل الوثائق و التاريخ و الارتباط عبر قرون خلت و يستحيل طمس هاته الحقيقة و يستحيل تصديق ما تزعمه عصابة البوليزاريو و يستحيل تجاهل مخططات و دوافع و مطامع عصابة الجيش بالجزائري و حاشى لله أن يقال عنه ' جيش جزائري ' بل عملاء و أمناء المستعمر و المخطط الصهيوني بالمنطقة .. ما يؤسف لهم حقيقة هم هؤلاء من خانهم ذكاؤهم و صدقوا الخرافة و ظلوا يرددون الشعارات البالية التي أكل عليها الدهر و ظلوا ينتظرون الفرج و تحول الأحوال لأكثر من اربعين سنة فلا هم تحرروا و لا هم استفادوا و لا هم عاشوا حياة كريمة و لا هم تغيرت احوالهم للأحسن و المصيبة ان الورطة و المصيدة التي سقطوا فيها أسقطوا و ورطوا فيها كذلك أبناءهم و أحفادهم من دون ذنب ذنب اقترفوه .. الكل في انتظار ما لن يقدم أبدا , هم يتعذبون و عصابتهم تتمتع بالحياة هم و أبناؤهم و المقربون اليهم .. فالى متى ستظل العصابتين تتلاعبان بمصير المحتجزين بالمخيمات و تظلان تمتصان و تستنزفان خيرات الجزائر كان الأولى ان توجه الى خدمة الشباب الجزائري و ترهنان مستقبلهم الى موعد مجهول ..

  8. كيف يعقل ان صحراء جزأها الاستعمار و يأتي نظام دولة مجاورة، لم يعطي حتى حق تقرير مصير الشعب الذي يتسلط عليه، فيفرض على الشعب الجزائري رأيه الوحيد و الامر الواقع، فيتمادا ليفرض جغرافيته اي جغرافية الاستعمار على الشعب المغربي. اما ان هذا النظام احمق، او انه نازي فاشي يريد الفوضى في المنطقة، مع العلم ان المغاربة لم يتقبلوا الحيل التي بها اغتصبت سبتة و مليلية و لقنادسة و اتوات و بشار و تندوف التي بها يهدد الشعب المغربي. اما ان النظام الجزائري يخدم الامبريالية التي تسكت عن المجموعات الارهابية التي تجوب جنوب الجزائر و عن العشريات السوداء التي يبتكرها هذا النظام، الذي يدعي حق تقرير مصير الشعوب، بينما هو جاثم متسلط على الشعب الجزائري، يناور لقمع الاحرار او انه بالصحراء المغربية التي من المستحيل تجزيئها دون عواقب تجاه الشعب المغربي الذي لن يترك للانتهازيين ان يستمروا الشمت و الاستحمار. او ان النظام الجزائري واع كل الوعي لهذا يتبين ان الصحراء حائط لاستمراره الهيمنة على الشعب الجزائري و التلاعب بثرواته و تقاسمها مع نفوذه من داخل و خارج الحدود. هؤلاء الذين يتكالبون بسبب الصحراء و عدة اسباب اخرى ليسرقون الشعب الجزائري ثرواته. اشهد يا تاريخ اشهد و دون في صفحاتك شعب يتلاعب ببلاده و ارزاقه و اشقاء له الذين قدموا الشهداء في الجهاد المشترك يظلمون و تسد الحدود في وجوههم. اشهد يا تاريخ من هو الوطني المناضل المخلص لامانة الاجداد و رفقاء التحرير و الكفاح و من هم الخونة الانتهازيين الذين يشاركون الاجنبي و قوى الشر العالمي في اللصوصية لارزاق الشعب الجزائري.

  9. le Sahara Occidental est Marocain et rien d'autre l'histoire et le passe sont temoins que faut il de plus au regime Algerien et ses mercenaires du polisario et en quelle langue faut il le leur dire pour qu'ils puissent comprendre et assimiler le sens de ces trois mots pourtant tres facile a retenir le Sahara Occidental est Marocain et sa marocanite est evidente et chaque grain de son sable vaut son poids en or aux yeux Des marocains et quiconque qui tente de Porter atteinte a l'integrite territoriale de leur Patrie s'en mordra Les doigts et le regrettera amerement le jour ou boukharoba s'en est mele tout en sachant qu'il plongeait Les deux pieds joints Dans une Lise de sables mouvants qui risquerait de l'emporter et engager tout le Maghreb Dans une guerre sans fin et une dislocation sans precedent avait il reflechie Avant de commettre l'irreparable et semer son grain de sable Dans une affaire qui ne le concernait aucunement et ni son geniteur ni aucun de ses aieux ne possedait ni chamelle ni chameau sur le Sol du Sahara Occidental Marocain resultat Des courses l'Algerie s'est retrouve avec un polisario sur Les bras qu'elle ne connait ni d'Eve ni d'Adam et Elle ne sait plus quoi en faire faute de le fourguer a ses voisins il va devoir se le trimbaler ad vitam aeternam

  10. حمزه

    المروك من وراء جدار العار،والبوليساريو يصول و يجول،وصاحب الدجاجه داير L'anniversaire 44 ،انتاع المسيره المزركشه و الملونه بي لون قوس قوزح ،ادا كنتم رجال ادخلو الي الصحراء المروكيه وافعلو متل فعل طيب اوردغان ،

  11. المرتزقة أكلوا أموال الشعب الجزائري خمسون سنة وتمتعوا في فنادق خمس نجوم في الخارج وفي الفريات عبر العلم بطائرات جزائرية

  12. عبدالله بركاش

    إلى حمزة الحزين، جدار الشرف بناه الجيش المغربي وقت المحنة لما كانت الجزائر قوية ومعها مجموعة من الدول العظمى وعلى رأسها الاتحاد السوفياتي وتمويل من المقبور القذافي و رغم كل ذلك الجيش المغربي بقليل من الموارد وعزيمة قوية إستطاع هذا الجيش وضع حد لهجمات عصابة البوليزاريو بمشاركة جنرلات فرنسا في الجيش الجزائري وخبراء كوبيين وطرد الجميع الى الصحراء الشرقية،فاز المغرب على الجميع وتشتت الكثير منهم وذهبوا إلى مزبلة التاريخ وصحح بعضهم موقفهم مع المغرب مثل بوخاري رئيس نيجيريا الذي كان سبب دخول العصابة إلى منظمة الوحدة الإفريقية سنة1984 .

  13. a l'heure ou le pilier Central le soutien principal du polisario et chancelant et bas de l'aile et ses anciens cadres croupissent derriere Les barreaux d'el harrach et ses generaux en cavale qui n'ont trouve que le courage de mettre Les voiles et Dans tout ce tohu bohu que restera a brahim que la vieille simca pijou pour sauver sa vieille peau demander l'asile et mourir

  14. en ces temps de doutes lancinants et un avenir sombre qui se pro file a l'horizon pour Les polisariens brahim le chouchou d'Alger ne pense qu'a sauver sa peau et de toutes Les independances il n'aspire qu'a une seule la sienne et disparaitre Avant son lynchage par Les sequestres de tindouf et rendre l'ame Dans un bac a ordures son autel du sacrifice adieu Les Belles croisieres en Gulfstream de sa fakhamatou et Les cocktails a l'ombre des cocotiers au pays de l'arc en ciel bonjour le costume raye et la cravates de chanvre

  15. لا اظن ان الشعب الجزائري الشقيق ساذج لكي تنطلي عليه فصول هته المسرحية التي هي من تاليف واخراج عصابة الجنرالات الفاسدة لنهب اموال بترول وغاز المواطن الجزاىري وحرمانه من العيش الكريم بعائدات ما رزقه الله من خيرات ولتظل اللصوص العسكرية تسير البلاد وتختار رؤسائها حسب مصالحها الخاصة. اعتقد ان الستار سيسدل قريبا وسينتهي هذا المشهد الاخير من مسلسل سامحيني فالشعب قد برهن للعالم انه اذكى من خبث ومكر وتسلط العسكر على تدبير حياته الاجتماعية والاقتصادية والسياسية . فلتحيا شقيقتنا الجزائر حرة كريمة فقد ضحى من اجل هته الحرية مليون شهيد .

  16. جزائري متذمر

    اني ابكي على بلدي الذي سلط الله عليه عصابة تحكمه بالحديد و النار و ليثهم كانوا اذكياء ’ المروك ياخذ حرب استنزاف ضد بلدي منذ 43 سنة ’ و سياسيونا راقدون و يطبلون ’ و يزين لهم الشياتون امرهم و هم يخربون بلادنا و يذهبون بها الى الجحيم ’ المغرب ينمي و يستثمر في بلاده ’ و الكلاب التي تحكمنا ما زالت تنبح و تنبح ’ حتى اصيبت بالسعار ’ كم بذرنا على دولة وهمية لن تقوم لها قائمة ’ كم بذرنا من اجل تقسيم المغرب ’ لك الله يا بلدي من حكام بلداء مرتزقة منافقين حكارين ديكتاتوريين ’ لو استثمرت الاموال التي بذرتها العصابة التي تحكمنا في المغرب لكنا اليوم ’ نحتل المغرب و نفرض عليه سياستنا ’ لكن جهل و بلادة و حمق عصابتنا دفعتنا الى الحائط ’ سيظل من يحكمنا يلهث وراء المغرب لخدمة فرنسا لتركيع المغرب ’ حتى و سترون بام اعينكم سوف لن نجد ما نطعم به ابنائنا ’ سوف يقع لنا ما وقع لفنزويلا و سوريا و اليمن ’ سيموت ابنائنا بالجوع من جراء حمق و بلادة العصابة التي تجثم على صدورنا منذ 1965 ’ سياتس فيه يوم اذا ارت ان تشتري قطعة خبز عليك ان تدفع شاحنة من الدينار

  17. صالح الجزائري

    إن شعبنا يرزخ تحت ثقل الميزيرية و الحق ما قاله عمار سعداني وكفانا تبذيرا لأموال الشعب الفقير من أجل "وضح حجر في حذاء المغرب" ويا سبحان الله فقد أصبح الحجر بقدرة قادر في حذاء الجزائر ليتحقق المثل الجزائري الدارج "اللي حفر حفرة لخوه يطيح فيها" إن الرجوع الى الحق فظيلة والشعب الجزائري المسكين هو حاليا في حاجة لكل دينار كي يعلم أبنائه و يعالج مرضاه و كل هذا يصبح جليا إذا علمنا كم هو مكلف ثمن السلاح وبعبارة أخرى فإن ثمن طائرة حربية يساوي ما يمكننا من بناء عدة مستشفيات و العديد من المدارس التي تبقى و تنفع الأجيال المتعاقبة أما الطائرة فإما أن يتم إسقاطها و يذهب ثمنها دخانا مع الرياح وإما أن تخزن وبعد مدة تتجاوزها التكنولوجيا و يصبح لزاما علينا استبدالها. إن من غباء حكامنا أن خلقوا لنا دويلة هي كالزائدة الدودية بالذات تتغدئ على قوت الشعب المسكين وتجعله يعيش الفقر والميزيرية رغم أن بلاده غنية بكل أصناف الخيرات. لك الله يا جزائر.

  18. عابر سبيل

    إلى حمزة : البوليساريو يصول ويجول أين ؟ أليس في تندوف ؟ يعيش بأموالك أنت وباقي الشعب الجزائري وبقتطع جزءا من أرضك ليعيش فوقها ومع ذلك تفتخر به أي ذل بعد هذا الذل ؟ والله لو كانت لذيك ولو ذرة واحدة من الكرامة ما تفوهت باما تحدثت به ولبدأت أولا بالمطالبة برحيل البوليساريو من تندوف ودخولها لما تحلم به أن تكون دولتها : العيون والسمارة والداخلية و..و.. من الذي عليه أن يفعل ومن عليه أن يكتفي برد الفعل فقط : هل الجزائريون هم من حاربوا فرنسا لإخراجها من الجزائر أم فرنسا هي من حاربت تونس والمغرب ومالي موريتانيا والنيجر وليبيا انطلاقا من الجزائر ؟ المنطق يقول أن من بلده مستعمر هو من عليه إخراج المستعمر والبوليساريو ومعه عصابة قائد صالح الذي تحكمك يدعون بأن المغرب قد استعمر أرض البوليساريو فلماذا لا يجرؤ البوليساريو على تجاوز الجدار لإخراج المستعمر من أرضه؟ كيف تقلب المنطق ؟ ألا يؤكد ذلك بأنك مغلوب على. أمرك أمام قائد العصابة قائد صالح ؟ وتحاول استعراض عضلات لسانك السبيط. على المغرب ؟

  19. la rasd le polisario tindouf tout ce cirque a ca use Des hysteries de boukharoba et ses coups de folie l'heritage le plus empoisonne qu'on peut laisser a quelqu'un pour Lui gacher le restant de sa vie et quelle idee d'aller fourrer son nez Dans Les affaires Des voisins au lieu de rester tranquillement a Alger Les mains Dans Les poches et se taper la jactance avec kouider El bali sur ses frequentes virees et vrilles en falcon ses gueules de Bois du aux abus Des ivresses Des sommets et ses anecdotes sur Les consulats meme si il etait discrete sur le sujet

  20. Maitre en parlant d'independance celui qui est vraiment Dans l'embarras c'est le regime algerien qui ne sait plus comment se debarrasser du polisario et liberer tindouf et sa region c'est l'histoire d'un esquimau en prise avec un ours Blanc qui ne demandait qu'a s'en sortir et se disait en Lui meme si la bete me lache je lache

  21. BOUKNADEL

    LE POLISARIO ENFANT BÂTARD DU RÉGIME HARKI, DÉFAILLANT ET EN DIFFICULTÉ, SERAIT EN VOIE DE DISPARITI . LES MERCENAIRES DU POLISARIO ,LES ENFANTS BÂTARDS DU RÉGIME MILIAIRE ALGÉRIEN TRAVERSENT UNE PÉRIODE POLITIQUE COMME FINANCIÈRE TRÈS CRITIQUE ,SITUATI  DÉLICATE ET DIFFICILE CES DERNIÈRES ANNÉES DE VACHES MAIGRES EN ALGÉRIE QUI MENACE MÊME S  EXISTENCE . UNE B ANDE DE VOYOUS SANS FOI NI LOI AU SERVICE DU RÉGIME HARKI,C STITUÉE DE VIOLEURS D'INNOCENTES FEMMES SAHRAOUIES VICTIMES D'ABUS SEXUELS FLAGRANTS, A LEUR TÈTE LE CRIMINEL CHEF DES VIOLEURS DU NOM DE RKHISS ET N  GHALI QUE RÉCLAME LA JUSTICE ESPAGNOLE,UN ÉNERGUMÈNE DE VIOLER ATTITRÉ PROTÉGÉ PAR SES PARRAINS D'ALGER, TOUJOURS C VOQUÉ EN ESPAGNE POUR QU'IL RÉP DE DE SES CRIMES DE VIOL COMMIS DANS LES CAMPS DE TINDOUF ET AUSSI DANS LES LOCAUX QUE CE QUI EST APPELÉE L 'AMBASSADE DU POLISARIO A ALGER . DE SINISTRES MERCENAIRES A LA SOLDE DU RÉGIME HARKI QUI NE SE C TENTENT PAS DE PRIVER LES MILLIERS DE SÉQUESTRÉS DE TINDOUF DES AIDES ALIMENTAIRES EUROPÉENNES QUI S T DESTINÉES A CES POPULATI S MALHEURE USES INCARCÉRÉES ET QUI LEURS S T VOLÉES ET DÉTOURNÉES PAR LES MALFRATS CHEFS POLISARIENS ET LES GÉNÉRAUX ALGÉRIENS COMPLICES POUR LES ÉCOULER FRAUDULE USEMENT AU MALI ET EN MAURITANIE POUR LEUR PROFIT PERS NELS ÉGOÏSTES . DES VOYOUS DE POLISARIENS AU VRAI SENS DU MOT INSTRUMENTALISÉS PAR LE RÉGIME HARKI MALHEUREUX PRÉTENTIEUX QUI LES MANIPULE DURANT 44 ANNÉES AUJOURD' HUI, POUR TENTER DE NUIRE A L’INTÉGRITÉ TERRIT ORIALE DU ROYAUME CHÉRIFIEN MAIS SANS RÉSULTAT PROBENT MALGRÉ LES CENTAINES DE MILLIERS DE MILLIARDS DE DOLLARS QUE LE RÉGIME HARKI PRÉTENTIEUX A INVESTI A F D PERDU DURANT 44 ANNÉES ÉCOULÉES DANS CETTE AVENTURE ABSURDE S ORDIDE IMPRODUCTIVE ET SANS LENDEMAIN,DES PÉTRODOLLARS D0NT EST PRIVÉ LE PAUVRE PEUPLE ALGÉRIEN QUI S T PARTIS EN FUMÉE AL ORS QUE LE PEUPLE ALGÉRIEN MALHEUREUX ,PRIVÉ DE TOUT DEPUIS TOUJOURS, C TINUE DE SOUFFRIR LE MARTYR SOUS LA DOMINATI  ET LA SOUMISSI  SAUVAGE D'UNE DICTATURE MILITAIRE BARBARE ET STÉRILE DURANT UN DEMI SIÈCLE AUJOURD' HUI. LE POLISARIO ENFANT BÂTARD DES HARKIS C0NSTITUE UN LOURD POIDS ENCOMBRANT FINANCIÈREMENT PARLANT CES DERNIÈRES ANNÉES POUR UN RÉGIME FANTOCHE DE FILS DE HARKIS EN DIFFICULTÉ COMPTE TENU DE LA CRISE EC OMIQUE GRAVE CHR IQUE ET AIGUË QUE SUBIT DE PLEIN FOUET L’ALGÉRIE DES DICTATEURS HARKI,PAYS POURTANT RICHE EN HYDROCARBURES MAIS MIS EN FAILLITE PAR DES REQUINS BLANCS DE MILITAIRES ASSASSINS AU POUVOIR QUI DURANT DES DÉCENNIES NE CESSENT DE DÉTOURNER SANS SCRUPULE ET SANS CESSE LES RICHESSES DU PAYS MEURTRI ET DÉPOUILLEE A LEUR SEUL PROFIT JUSQU 'A METTRE LE PAYS DANS UNE SITUATI  EC OMIQUE DÉSASTRE USE , SITUATI  DRAMATIQUE OU LES F CTI NAIRES DE L 'ETAT N'0NT PU PERCEVOIR LEURS SALAIRES QUE GRACE A L' UTILISATI  DE LA PLANCHE A BILLETS, SEULE FAÇ  D'AILLEURS CATASTROPHIQUE DÉCIDÉE AL ORS PAR UN CERTAIN 1 ER MINISTRE DU NOM DE OUYAHYA,UN DES VAUTOURS AFFAMÉS ,SANS FOI NI LOI QUI  T DÉTRUIT L'EC OMIE DU PAYS,UN ENFANT OPP ORTUNISTE ET MAGOUILLEUR DU CLAN MAFIEUX DE BOUTEFF PARMI CEUX QUI SE S T FAITS MULTIMILLIARDAIRES AU DÉTRIMENT DU BIEN ETRE DU PAUVRE ET MALHEUREUX PEUPLE ALGÉRIEN MARGINALISÉ A L’EXTRÊME... LE PEUPLE ALGÉRIEN RÉVOLTÉ EST DÉCIDÉ AUJOURD'HUI A ALLER DE L'AVANT SANS RELÂCHE JUSQU 'AU BOUT DANS SA RÉVOLUTI  POPULAIRE POUR SAUVER L’ALGÉRIE DU JOUG DES ASSASSINS BARBARES DE GÉNÉRAUX B ANDE MAFIE USE DU GAY DE SALH ,LE VICIEUX, ET SES VOYOUS ATTITRÉS QUI A TRAVERS LEUR ARROGANCE GRAVE ET A HAUT RISQUE V T C0NTINUER A DÉTRUIRE LE PAYS EN LE C DUISANT VERS UN DÉSASTRE CERTAIN ET QUI VIVRA VERRA.

  22. a court d'arguments et de munitions c'est avec le polisario son vieux mousqueton sa seule arme rouillee que le regime algerien veut concurrencer le Maroc et Lui faire barrage et il sait pertinament que sans le petrole et sans le gaz qui font bomber Les poitrails de ses generaux gonfles a la haute pression d'orgueils et d'arrogance qui patinent Dans le vide sideral Des annees 60 sans jamais trouver le chemin du changement et du progres autres que celui Des dilapidations et Des gabegies ce dernier est sur la Bonne voie et avance tranquillement malgre leurs batons Dans ses roues et son train n'a pas embrasse le ballast avec amour comme le leur en 1962 et il ne veut plus le lacher pour retrouver ses rails ils preferent retarder Les voisins par tous Les moyens pour justifier leur incompetence et leur immobilisme Les partisans du moindre effort a part celui de s'enrechir et savonner la planches aux voisins mais a force de bricoler leur vieux fusil de tindouf il finira par leur exploser Dans la tranche et bonjour Les degats

  23. combien faut il de mains tendues pour reveiller Notre UMA Notre Blanche neige et la sortir de sa torpeur et son profond sommeil Dans lequels l'avait plongee Les vieilles sorcieres de la mouradia avec leur sortilege et Les mortels elixirs de boutef reouvrira t'elle un jour Les yeux pour nous prodiguer un sourire radieux ou s'eteindra t'elle a jamais nous laissant sur Notre soif face a nos incompetences seuls avec nos faiblesses et nos divisions combien de temps nous faudra t'il attendre au chevet d'un corps inerte esclaves de nos dissensions et nos fantasmes et espoirs de le voir renaitre un jour de ses asticots ou que ses feux follets eclairent nos longues nuits maghrebines drapees de leurs manteaux noirs tailles sur mesure par Les couturiers du desespoir

  24. BOUKNADEL

    LES POPULATI0NS SAHRAOUIES TOUJOURS SÉQUESTRÉES AUX SINISTRES CAMPS DE C0NCENTRATI0N DU DÉSERT INFERNAL DE TINDOUF ,LEUR PATIENCE VIS A VIS DES EXACTI S DES DIRIGEANTS POLISARIENS BARBARES EST TOTALEMENT ÉPUISÉE. LA QUESTI0N QUE L'0N SE POSE DURANT DES DÉCENNIES PASSÉES ET QUI DEMEURE SANS RÉP0NSE ,SERAIT L'ATTITUDE PASSIVE POUR NE PAS DIRE CLAIREMENT COMPLICE DES DÉMOCRATIES OCCIDENTALES FACE AUX EXACTI0NS GRAVES INHUMAINES QUE SUBISSENT LES MILLIERS DE SÉQUESTRÉS SAHRAOUIS DÉTENUS MALGRÉ EUX DANS LES SINISTRES CAMPS DU DÉSERT INFERNAL DE LAHMADA A TINDOUF DURANT PLUS DE 40 ANS AUJOURD 'HUI? LES OPPOSANTS A LA JUNTE DU POLISARIO ,QUI SUBISSENT LA T ORTURE H ORRIBLE JUSQU'A M ORT S'ENSUIT POUR CERTAINS ET LES DISPARITI0NS F ORCÉES ET LA PRIS0N ARBITRAIRE POUR D'AUTRES ,CES VICTIME DES SINISTRES POLISARIENS S0NT TOTALEMENT IGN ORÉS DU M DE OCCIDENTAL. EST-CE D0NC LE SOUCI DE C SERVER ET DE PRÉSERVER LEURS INTÉRÊTS EC OMIQUES  ANTS ET ÉGOÏSTES QU'ILS  (PAYS OCCIDENTAUX  )DÉTIENNENT EN ALGÉRIE ,PARRAIN DU POLISARIO,QUI DICTENT CETTE ATTITUDE SC ANDALE USE ET H TE USE DE CES PAYS D0NT LA FRANCE,DES PUISSANTS OCCIDENTAUX QUI ADOPENT HYPOCRITEMENT UN MUTISME TOTAL BIZARRE ET INJUSTIFIÉ FACE A LA SITUATI  DRAMATIQUE ET H ORRIBLE QU'ENDURENT DES MILLIERS DE SAHRAOUIS MALHEUREUX DÉPLACÉS DE F ORCE IL Y A 43 ANS DU SAHARA OCCIDENTAL PAR L’ARMÉE ALGÉRIENNE DU TEMPS DU PRÉSIDENT BOUKHAROBA DIT BOUMEDIENE POUR LES INSTALLER AU DESERT DE TINDOUF POUR SERVIR DE FAUX RÉFUGIÉS ET POUR TENTER DE TROMPER LE M DE ,AVEC LEUR SUPERCHERIE ABOMINABLE, SURLE FAUX C FLIT AUTOUR DE LA SOI-ISANT ,AFFAIRE DU SAHARA MAROCAIN LIBÉRÉ SOUS LE ROI HASSAN II PAR LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN ,DU COL ISATEUR ESPAGNOL EN 1975 A TRAVERS SA GL ORIE USE IMPRESSI0NNANTE ET HIST ORIQUE MARCHE VERTE ? LE M DE OCCIDENTAL C0NTINUERA-T- IL A FERMER SES YEUX SUR LE DRAME DE L'ENFER QUE NE CESSE DE SUBIR CES POPULATI0NS INCARCÉRÉES DANS DES C0NDITI0NS INHUMAINES ET AFFRE USES DEPUIS 1975 A CE JOUR EN PLEIN DÉSERT INHOSPITALIER ET INFERNAL DE LAHMADA A TINDOUF ,UN SILENCE COMPLICE C0NTRE DES C0NTRATS JUTEUX QUI LEURS S0NT ATTRIBUÉS GRASSEMENT PAR LE RÉGIME MILITAIRE FANTOCHE ALGÉRIEN?

الجزائر تايمز فيسبوك