هل يَـخَافُ الشعبُ الجزائري من عصابة البوليساريو ؟

IMG_87461-1300x866

أولا : لماذا  هذا  السؤال ؟  سنقارب  هذه  الفرضية  من  خلال  هذا   الموضوع:

1)  الشعب  الجزائري  حَكَمَتْهُ  عصابات  متتالية  طيلة  57  سنة .

2)  العصابات  التي  حكمتْ  الشعب  الجزائري  من  طبيعتها   نسج  المؤامرات و الغدر  والخيانة  والمكر  والخبث   و الخسة   والدناءة  ونزعة   السطو  على  متاع  الناس  وأموالهم  وممتلكاتهم :  أي  فيهم   طبيعة   اللصوصية  .

3)  من  الوسائل  التي  استعملتها  العصابات  التي  توالت على حكم  الشعب  الجزائري  : الاعتماد   على  نشر  الرُّعب  بين  الشعب  ليخضع  لطاغوتها وجبروتها  ،  ومن  أجل   ذلك  صنعتْ  الإرهابَ  عموما   في  المنطقة   المغاربية ،وسنذكر  ولادته   وتطوره  بمساعدة   أعداء  الشعب   الجزائري  وخاصة  أمريكا  وفرنسا  كما  يلي  :

4)  صنعت  المخابرات العسكرية الجزائرية   أولا  ما كان يسمى الجماعة الاسلامية المسلحة ( الجيا )  بأمر من الجنرال توفيق مدين في عام 1992 وذلك  لقمع  وطمس   فوز الجبهة الاسلامية للانقاذ في الانتخابات التشريعية   ( في  ديسمبر 1991)  وذلك من أجل  تركيز  سياسة   نشر الرعب بين الناس في الجزائر..

5)  ثم  خرج  من  رَحِمِ  الجماعة  السلفية  للدعوة  والقتال   ( الجيا )  تنطيم  آخر  يسمى  الجماعة  السلفية  للدعوة  والقتال  في  سبتمبر  1998  وهي كذلك  من  صناعة   العصابة   الحاكمة  للإمعان  في  نشر  الرعب  بين   الجزائريين  .

6)  و انبثق  ما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي  في يناير 2007 عن الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر  المذكورة  مؤخرا...

7)  بصناعة  هذه  التنظيمات  الإرهابية   استطاعت  عصابات  حكام  الجزائر  أن   تُـرَكِّـزَ  جَبَرُوتَها  على  الشعب  الجزائري  الذي  وضعته  تحت  (  الصباط )  منذ  1962   وأذاقته   خلال   57  سنة الذل  و مرارة   الظلم  والهوان   كان  أَظْهَرُهَا  للعالم  ما   يسمى  بالعشرية   السوداء  التي  استباحت  فيها  عصابة  الحكام   ومافيا  الجنرالات  دماء  الشعب  الجزائري  وهو  ما  لم   يعرفه  أي  شعب   في   العالم  من  الإذلال  وتمريغ   كرامة  الشعب   في   الوحل .

8)  ولمَّا   كانت   فلسفةُ عصابة بومدين الحاكمة في الجزائر وما  توالد عنها منعصابات  أخرى : هي نَشْرُ الرعبِ  بين الشعب الجزائري  وإذلاله  قد  أَظْهَرَتْ   نتائجَ  مُبْهِرًةً  وحاسمةً   وذلك  بِـتَـبَـنِّي   فكرةَ   نَـقْـلِ   الرُّعب  الذي  كان   مُسْتَحْكِماً   في  نفوس عصابة   المجرمين  الحاكمة  تَمَّنَـقْـلُ  ذلك  الرعبإلى  نفوس   الشعب   الجزائري  العدو  الأبدي للسلطة   الجزائرية  منذ 1962 ،  وكانت  هذه   الفكرة   قد   أعطت   نتائج   مُبْهِرَةً ،  وهنا  اِلْـتَـفَـتَتْ العصابة   الحاكمة  في الجزائر إلى عناصر  إرهابية  أخرى   تعيش  في  مخيمات  تندوف  كانت  قد  هَـيَّأَتْهَا  وسلّحتها  ودربتها   على  حرب العصابات  منذ  1975  أي   قبل  مذابح   الجنرال  خالد  نزار  عام   1992   في  عشريته  السوداء   ألا  وهي  ميليشيات   البوليساريو  التي  كانت  مهيأة    منذ  1975 ومدربة   جيدا  ومدججة  بالسلاح  الخفيف  والثقيل   لتدعيم  تسلط   طاغوت وجبروت  العصابة  الحاكمة  في  الجزائرعلى الشعب الجزائري..... (  ومما  يُقال  عن  العشرية  السوداء  أن  البوليساريو  شارك  في  ذبح   الجزائريين  وهذا  أمرٌ  غير  مستبعد )  كما  فعلوا  مع  القذافي  الذي  دعمته  البوليساريو  عسكريا  إلى  أن  تَـمَّ   قتله  من  طرف  ثوار  ليبيا  الأحرار  في  بالوعة  للصرف  الصحي ،  وقد  سمعنا  مشاركة  البوليساريو  في  الدفاع  عن  القذافي  من  أفواه  ثوار  ليبيا  أنفسهم  بل  سمعنا  ورأينا  من  خلال  أجهزة  إعلامية  أن  الثوار  قد  رفعوا  شكوى  لحكام   الجزائر  بل  وللأمم   المتحدة   من  جراء  تدخل   البوليساريو  المقيم  في   الجزائر  في   الشؤون  الداخلية   لليبيا  ...  

9)  طيلة  45  سنة  من صناعة  فيروس البوليساريو كانت  كافية لأن  يتغلغل هذا الفيروس في كل مفاصل  دولة   عصابة  بومدين التي  اعتمدت  على  كراهية   الشعب الجزائري، حتى أصبح  البوليساريو أحد أهم  الأسلحة  الموجهة  ضد  الشعب الجزائري  وليس  غيره .

10)  أصبحت  ميليشيات  البوليساريو  جهازاً  فتاكاً  زرعته  عصابة  بومدين  وسط  الشعب الجزائري  وأصبح  خطراً  على  الشعب  الجزائري  لأنه  مدجج  بكل  أنواع  السلاح  التي  وضعته   عصابة   بومدين  رهن  إشارته...

11) اختلطت  عناصر كثيرة  جدا  من  البوليساريو  بين  صفوف  الشعب   الجزائري  ليعيشوا   بينهم   تحت  غطاء  دعم   الشعب   الصحراوي  أما  الحقيقة   فإن  عناصر   البوليساريو  يشكلون   الطابور  الخامس  بل أصبح   جزءا  من  السلطة   الحاكمة   في  الجزائر   وأصبحنا   نحن  الجزائريين  لا نعرف    الفرق  بين  صحراوي  من  أقصى   جنوب   صحراء  الجزائر  بلباسه   التقليدي  وصحراوي   مغربي  انفصالي  من   البوليساريو .   

نحن  إذن  أمام  ظاهرة عسكرية  بوليسية   مخابراتية   اجتماعية  فاشستية  صنعتها  عصابة  بومدين  بعد  جريمة  افتعال  نزاع   الصحراء  مع  المغرب  ،  وجعلت  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر من  البوليساريو   جيشا   خلفيا   ليدافع   عن  تركيز  جريمتين :  الأولى وهي  التي  تظهر  للعيان  وهي  افتعال  جريمة   فصل  الصحراء  المغربية   عن  وطنها  الأم  ،  والثانية  هي  الاعتماد  على  عصابة   البوليساريو  لإنقاذ  العصابة   الحاكمة  في   الجزائر  كلما   تعرضت   لخطر  الزوال  ،  ولنا  في  ذلك  مثالين  الأول  مشاركة   البوليساريو  في  ذبح  الجزائريين   في  العشرية   السوداء  ،  والثاني  الدفاع   عن  حليفها  الديكتاتور  المقبور  القذافي  لأن  السلطتين  في   البلدين  كانتا   يدعم   بعضها   بعضا  حسب   اتفاقيات  سرية   بين  السلطتين  الغاشمتين   ،  وبذلك  يكون  البوليساريو   هو  البعبع   أو   الفزاعة   التي  ترفعها  السلطة   الباغية  غي  الجزائر   في   وجه  الشعب   الجزائري  ...  فهل   أصبح  الشعب   الجزائري  يخاف  من  عصابة   البوليساريوفي  حالة  ما  إذا  بدت  مؤشرات  هزيمة   عصابة   بومدين  ومن  جاء  بعدها   ؟

ثانيا : هل يتجه  الشعب  الجزائري   نحو   الخوف  من  عصابة  البوليساريو ؟

لعل  ذلك  قد  تجاوز   الافتراضية  وأصبح  واقعا   كابسا على أرواح  الشعب  الجزائري ... إن  سيناريو   استعمال  العصابة  الحاكمة   سواءا   القديمة  أو  الحاكمة 

الآن  ،  أصبح  سيناريو  استعمال   البوليساريو  في  إنقاذ    العصابة   الحاكمة  والدفاع  عنها  ضد   ثورة   22  فبراير  2019   أصبح   هذا   السيناريو  يقترب  من  الواقع  لأن  مؤشرات  هزيمة  عصابة  القايد  صالح  ومافيا  الجنرالات  أصبحت  مسألة  وقت   فقط ،  ويمكن  استنتاج  ذلك   مما  يلي  :

1)   يكفي  رئيس  العصابة   الحاكم  المؤقت  المدعو  عبد  القادر  بن  صالح   (  تبهديلتو  )   مع  بوتين  رئيس  روسيا   الذي  طلب  هو   مقابلته   ليشرح  له   الوضع   في   الجزائر  لكن   انقلب   السحر   على  الساحر   ورأينا   كيف  كانت  نظرات  بوتين  تَحُطُّ   من  قيمة  مخلوق  مذلولٍ  أصلاً   في   بلده  الجزائر  خاصة   حينما   قال  ابن  صالح  بأن  الأمور  في الجزائر  بخير  وعادية  ،  وهو  أمر  غير  صحيح  والعالم   كله  ومعه  بوتين   يعرفون   حالة  الجزائر  منذ  زمن   بعيد  أي   منذ  طرد  بوتفليقة  من  بومرداس  في ماي عام2003    بشعار (pouvoir assassin ) إلى  خطابه  طاب  جناني  عام  2012  وبعدها  صمت  بوتفليقة   صمت  أبي  الهول  إلى  أن   تَـمَّ   طردُه  في  02  أبريل   2019   من  رئاسة  الجمهورية  ...  كل  هذا  يعرفه  القاصي  والداني  كما  يعرف   العالم  أن  الجزائر  أصبحت  عالة   على  العالم  باقتصادٍ  مهترئ  بالي  تعود  طريقة  تدبيره  إلى  القرون  الوسطى ،  وبوتين  يستحضر  هذا  الشريط  وهو  يمعن   النظر  في  رجل  هو  ( شبه )  رئيس  دولة  يكذب  ثم  يكذب  ثم  يمعن  في   الكذب   وبوتين  ينظر  إليه  بمكرٍ   وخبث .

2)  استشاط  شباب  الجزائر  الأحرار  وغضبوا  غضبا   شديدا  بما  وصفهم  به   المعتوه  الكذاب  عبد القادر  بن  صالح  أمام  الرئيس   الروسي بوتين  : " حيث وصف المتظاهرين ببضعة عناصر تعطيهم وسائل الإعلام حجما أكبر، مؤكدا أن الوضع في الجزائر تحت السيطرة وذلك في محاولة لطمأنة بوتين بما يجري." في  الجزائر ،  لكن  ما  يجري  في  الجزائر  هو  حقيقة يعرفها  العالم  كله .

3)  الجزائر  ضعيفة  جدا  جدا  وتتلمس  أمام   استمرار  ثورة  22  فبراير  2019  كل  السُّبُل   للخروج   من  هذا   المأزق   خاصة   وقد  شرعت  أطر  عليا    تلتحق  بحراك   الشعب  كالقضاة  والمحامين  بعد  الأطباء  والأساتذة  والطلبة   الجامعيين  الذين  جعلوا  من  يوم  الثلاثاء  من  كل  أسبوع   يوم  عرس  لهم   ضد  العصابة   التي   اغتصبت  السلطة   للمرة   الثانية ،  حكام  الجزائر  اليوم   يتلمسون  سبل  الخروج  من  مستنقع  ثورة  22  فبراير  2019   الذي  رماهم   فيه   الشعب   الجزائري  وهو  يتفرج  عليهم  وهم   يتمرغون   في  الذل   والمهانة   الداخلية   والخارجية ...

لعل  بوادر  انهيار  الدولة  الجزائرية  قد  بدت  معالمها  لقايد  سنة  رابعة  المدعو  قايد صالح ... السؤال هو :   لماذا  لم  يستسلم  قايد  صالح   لمطالب  الشعب  هو  ومن  معه  من  مافيا  الجنرالات  والوضع   يزداد  اختناقا   على  هذه  السلطة   الشكلية   والمنبوذة   داخليا   وخارجيا  ؟

هنا  يُـطْرَحُ   تدخل  البوليساريو  لإنقاذ  سلطة  القايد  صالح   بالقوة  العسكرية    بتواطؤ  مع  بعض   كابرانات  فرنسا ...  وهذا  أول   سيناريو   محتمل   خاصة  وأن  بوادر   فشل  إجراء   الانتخابات  الرئاسية  التي  فرضها  قايد  صالح  يوم  12  ديسمبر  2019  أصبحت  مؤكدة  ....أما  السيناريو  الثاني  فإن  مرتزقة  البوليساريو  المفروض  أنهم   مغاربة   انفصاليون   منذ   1975  وخصوصا  المقيمون  بمخيمات  تندوف  والذين  أصبح  العالمكله  يعرف   أنهم  مع  مرور  45   سنة   في  فيافي   تندوف   أصبحوا  خليطا   من  المتشردين   الجزائريين  والمتشردين   النيجيريين ( نسبة  للنيجر )   والماليين  الذين  استوطنوا   مخيمات  تندوف   ووجدوا   فيها  ملاذا  لِسَدِّ   آفة   الإمْلاقِ المنتشر  أبديا   هناك  في  صحراء   لحمادة  ، أما  الانفصاليون  الصحراويون  المغاربة  الذين  ينتمون  للعسكر الجزائري  فهم   الجيش  الاحتياطي   الذي  تعول  عليه   العصابة  الحاكمة   لينقذها  عندما   تقترب  ساعة   انهيارهم  ،  مستغلين   انتشار  عناصر  عصابة   البوليساريو  بين   عموم  الجزائريين    وهم  مُدَرَّبون   على   حرب   العصابات  أي  حرب  الغدر  والاغتيالات المفاجأة  ضد  الشعب   الجزائري  الذي  يأمن  لهم  وهم   متربصون   له   ليغدروا   به   كما   فعلوا   في   العشرية   السوداء  ،  فأصبح   البوليساريو  حسب  هذا  الافتراض  مجموعة  من   الأفاعيالسامة  ربتها   كل   العصابات  الحاكمة  التي  تعاقبت  على   سلطة   الجزائر  منذ   عصابة   بومدين ،  ليكونواعلى   استعداد   للفتك   غدرا   بالشعب   الجزائري   الذي   احتضنه   وأدخله   إلى  بيوته   ،  ألم   تسمعوا  أن  عصابة   قايد  صالح   في خطوة مثيرة للجدل ، أثارت غضب الشعب الجزائري  حين خصص  جزءًا كبيرامن ميزانية قانون المالية لسنة 2020 من مداخيلها من النفط والغاز لدعم جبهة البوليساريو الانفصالية  ، رغم إعلان وزير الداخلية صلاح الدين دحمون عن ضائقة مالية تمر بها البلاد وسيتم تجميد جميع المشاريع المستقبلية نتيجة لذلك  إلا  أن  يَقتربوا  منميزانية   البوليساريو   السنوية   لأن  هذا  الأخير  أصبح  جزءاً  من  العصابة  الحاكمة   مثله  مثل  رجال  الأمن  الجزائري  والجيش   الجزائري   ،  إن  الوقت   قد  حان  للاستعانة   بخدمات  هذه  الأفعى   التي  تمكنت  كالسرطان  من   كل  مفاصيل   الجزائر   وشعبها   ودروبها  ومداشيرها   حتى  أصبح   يبدو   من   المستحيل   إخراجها   من   الجزائر  لأنها    تَغَوَّلَتْ  في  دروب  وشقق  ومداشير   الجزائر  مدججة   بالسلاح   ومن  يحلم  من  الجزائريين   بطردهم   من  الجزائرسيلقى  الموت  الزئام  حتما  ،  لقد  احتلت   البوليساريو   الجزائر ،   وشعب   الحراك  أصبح   يضع   في   حسبانه   غدر   البوليساريو   لذلك  فعلامات   الخوف  من  البوليساريو   مفضوحة   في  وجه   شعب   الحراك  لأنهم   بين  نارين  :  نار  سلاح   قايد  صالح   وزبانيته  من  مافيا   الجنرالات  وبين  سلاح   البوليساريو  المستخفي   في   دروب   وشقق   وأزقة   عموم   الجزائر ..

الأسئلة هي : هل   يَـتَـوَجَّـسُ  الشعبُ  الجزائريُّ  خِـيفَـةً   من  عصابة  البوليساريو ؟ هل  ستواج  الشعب   عصابة  البوليساريو  كذلك ؟  أم هل  سيسقط  الحراك   في  أطروحة  البوليساريو  وتخاريفه  المهترئة  و بذلك  سيموت  الحراك  الشعبي  إلى  يوم   القيامة  ؟

 

سمير  كرم  خاص  للجزائر  تايمز

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لهذه الاسباب ما فتئنا نحذر الجزائريين من شرذمة البوليساريو اللعينة ولكن النظام العسكري الجزائري ابى الا ان يمنحها القوة والدعم كل سنة

  2. صالح الجزائري

    من غباء حكام الجزائر خلقهم لدولة بجيشها وعدتها وعتادها فوق تراب الجزائر فأصبحنا بدولتين وبجيشين وبرئيسين وحكومتين وبرلمانين وشعبين فوق أرض المليون ونصف المليون شهيد. لك الله يا جزائر.

  3. facheux

    هذه تهمة خطيرة للشعب الجزائري ...كيف يخاف من البوليزاريو ؟ بل هذه إهانة للحراك في فاتح نوفمبر ، فالشعب لم يخاف من فرنسا القوة العظيمة ولا يخاف اليوم من مافيا الجنرالات ويخاف من شردمة من البوليساريو ... هذه إن حصلت ووقعت ولو بنسبة قليلة فعلى الشعب الجزائري السلام ؟ لكن من الممكن أن يقوم البوليزاريو بحركات غدر للشعب الجزائري للدفاع على صاحب نعمته وهو الجيش الجزائري وما يدل على ذلك هو أن حكومة العصابة جمدت ميزانية المشاريع الكبرى في الولايات والبلديات ...تجميد أموال الشعب الجزائري حتى لا تنفق على الشعب لكن تصرف بالملايير على البوليزاريو .. إذن من حق الشعب ان يخاف من البوليزاريو لأنه هو أفضل من الشعب الجزائري وهو كما في الصورة أعلاه كذلك تحت صباط البوليزايو ..وقع شعب الحراك بين صباط العسكر وعصا البوليزاريو ... لعنة الله على كل حكام الجزائر الذين مروا على الجزائر طيلة 57 سنة

  4. 1.2.3

    Les terorroristes polisario ont été présents dans les rues Algériennes en 1992 pour tué les civiles sûres et certains

  5. بول خاريو تعني فيروس خبيث سرطان تعني ورم وباء تعني زبالة تعني تسول تعني عصابة تعني ارهاب وتعني ايضا لقطاء خونة مجرمين قتلة وتعني ايضا جبناء مرضى نفسانيين تعني بدون هوية تعني جراثيم تعني مراحيض تعني واد الاوبئة تعني كل شيء خبيث فوق الارض التندوفية وتعني فخ وطعم اصطاد به المرحوم الحسن الثاني عصابة المرادية الاغبياء وجرهم نحو الاستنزاف والهاوية وتعني ايضا عصا شوكية دخلت في مؤخرات كبرانات الحركي الذين خرجوا من مؤخرات بورديلات فرنسا في وهران وتلمسان وستبقى هاته العصا توجع مؤخرات عصابة المرادية ابد الابدين لقد عرف مرارتها الملعون بومدين ثم المومياء بوتخريقة واليوم ها هو الشعب الذي مل من عصابة البول خاريو التي مصت دماء الشعب الابي الشعب الحر الذي قال وبكل وضوح يتنحاو قاع ترحلو يعني ترحلو لا للعصابة كلهم وانت منهم يا رابعة ابتدائي مدنية ماشي عسكرية

  6. عابر

    في احدى القنوات التلفزية كانت مواجهة بين كوادر النظام الجزائري مع أحرارا من العالم العربي، الذين أشاروا ربما ان الوحدة المغاربية مع الالتزام في التعاون لاجل اقتصاد متكامل يمكنه أن يذوب المشاكل بين المغرب و الجزائر. فتتكون وحدة مغاربية باقتصاد قد يذيب الأزمة الحالية التي ما لها الا عواقب تعطيل التنمية المغاربية التي لها انعكاسات سلبية على الشعوب المغاربية. فالمصالح المشتركة قد تهدم الحدود و تحفز الوحدة و التكامل. فكان لكوادر النظام الجزائري رأي معاكس، انه لا يهمهم اي اقتصاد لا في الجزائر و لا في شمال أفريقيا بل تهمهم ثوابت مبادئ مساندة الانفصال في جنوب المغرب و لو كلف ذلك هذا الاقتصاد. " معروف النفط و الغاز يغرر حتى مفكري هذا النظام الذين يتحاهلون العواقب" هذا رهان غريب ليس من رأي أو فكر العقلاء، كان تعبيرا ختاميا للاحرار عندما تحلله و تنظر الى الجزائر منذ الاستقلال الى الان و تلاحظ ان شعبها تنقصه حاجيات تنتج في بلاده و كرامة مفقودة و شباب يحرك و ثروات تبذر و تسرق، تدرك أن حكام الجزائر حمقى نازيين لا يكترثون للبلاد و لا الشعب. ثقافتهم ليس بناء دولة أو اقتصاد. فما الميزانية المخصصة للبوليزاريو بهذا الشكل و في ظروف عصيبة في الاقتصاد الجزائري الا برهانا ان العصابة التي يطالب الشعب الجزائري برحيلها، لا زالت مستمرة، تناور جاثمة تصر استمرارها و تريد زج بمستقبل الجزائر الى المخاطر. "خصص جزءًا كبيرامن ميزانية قانون المالية لسنة 2020 من مداخيلها من النفط والغاز لدعم جبهة البوليساريو الانفصالية ، رغم إعلان وزير الداخلية صلاح الدين دحمون عن ضائقة مالية تمر بها البلاد وسيتم تجميد جميع المشاريع المستقبلية" . الجميع لا يستغرب هذا التصرف الاحمق في تدبير البلاد و مستقبل شعب يتضاعف سكانه و تتقلص و تتقادم ثرواته، و اصبحت مهددة من تقلبات الاسواق العالمية، المغاربة يدركون ذلك، و يعرفون حاجياتهم و حاجيات الشعب الجزائري. لذى يمدون يدهم لصالح شعب شقيق ان مرض مرض معهم المغرب الكبير. و مع الاسف لا زال النظام الجزائري يعرض تهوره و لا يجد في تغيير موافقه على الاقل لمصلحة الجزائر و شعب الجزائر الذي لم يقتنع و هذا النظام يريد فرض القناعة على الشعب و على الجوار بدون ان يبرهن و ياتي بنموذج مقنع في الجزائر اولا. وهو بهذا و امام العالم و الرأي العالمي  ( ملامح بوتين تشهد بذلك  ) يستحمر الشعب الجزائري، و كأنه مع الاسف يستحمر رئيس دولة عظمى هذا ليست من دبلوماسية الحكماء. ليس بوتين بذلك الصبي الذي سيثيق بكلام نفاق فارغ. يكفي ان نعاين حكمة المغرب و النظام الجزائري  ( حياد المغرب ما يقع في الجزائر و تدخل النظام الجزائري في شؤون المغرب  ). و نقارن كوادر المغرب بمادئ الاقتصاد و كوادر النظام الجزائري المتشبعين بمبادئ العداء و الفتنة ...المغرب يشتري من بوتين سلاح الفتنة و التعجرف و التخلف، بينما المغرب يشتري من الروس مشاريع تجهيزات دعامة بنيوية اقتصادية و استراتيجية للمغرب لها مصالح روسية مغربية افريقية مربحة مغاربية  ( مركب بيتروكيماوي استراتيجي بشمال أفريقيا  ). حتى ولو اشترى المغرب السلاح من الولايات المتحد، فالمغاربة يستفيدون منهم الدعم العسكري و المالي و الاقتصادي و التباذل التجاري. فالمغاربة يدركون جيدا عداء النظام الجزائري و تأثيره على المستقبل المغاربي، يعرفون جيدا ان هذا النظام لا يستهدف الانتقام من المغرب بتجزيي أراضيه، لكنهم عن وعي ان هذا السرطان يضع الحواجز لعجلات الاقتصاد بشمال أفريقيا ، يريد تقهقرا بموريتانيا بتونس و الفتنة في ليبيا و الضغط على وثيرة النمو بالمغرب و جر شمال أفريقيا الى التبعية و المديونية و هذا ليس في صالح الجزائر و لا شعب الجزائر، لكن النظام الجزائري بدعم من انتهازية التجمع الجنوب الافريقي، يكسر بما أوتي من قوة ان يضع الحواجز لمستقبل المغرب الكبير و شمال أفريقيا. فلما جنوب أفريقيا تحرض لذلك و لا تشجع الاقتصاد او شراكة اقتصادية مع دول شمال أفريقيا بينما هي تنافق و تحن الى شعب صحراوي، مدعم باجناس مرتزقة غرباء، أقلية منهم انفصالية عن اخوانهم الوحدويين الذين لهم ذكاء برهنوا في حضن وطنهم المغرب تحويل أرض موروثة خلاء من الاسبان الى خضراء مجهزة بنيات و تحتية تحفز الى مستقبل واعد، في العيون و الداخلة و السمارة و بوجدور، اي بما هو مفتقد في بشار و تندوف و لقنادسة. لو كان الساحل و الصحراء تحت التكامل الاقتصادي المغاربي لجعل اشقاء المغرب الكبير في هذا الجزء الخلاء منبرا سياحيا عالميا يحفز المنطقة اقتصادا و استثمارات و بنيات تحتية ضخمة ....لكن هيهات...كيف ذلك مع الدماغ لمكلخ لجنيرالات الجزائر.

  7. ابو نوح

    نعم قال وزير الداخلية بان البلاد تمر من ضاءقة مالية ومستقبلا سيتم تجميد كل المشاريع التنمية التي تصب في مصلحة الشعب. . أما اللقيط الغير الشرعي للشعب الجزائري الشقيقسوف يبقى مدعما وممولا من طرف خزينة الشعب . ما هذا يا اخوتي ؟؟؟. رجاء من اخواني في الجزائر  (العقلاء وللشرفاء ... ) ان يجيبوني على هذا

  8. اخي العزيز ربما القضية اكبر واعمق واخطر مما ذكرت في تحليلك الواقعي والصادق تنظيم البوليساريو مرشح ان يكون سبب في استعمار الجزائر من جديد اذا لم ينتبه رجال ونساء الجزائر الاحرار

  9. اذا لا يرغب النظام الجزائري في الاقتصاد الذي يعرف في الدول الحضارية انه يعتمد على الانفتاح مع المحيط المقرب ثم مع باقي العالم. و اذا لم يغير عقليته و هياكله بكوادر جدد من عامة الشعب، و اذا اعترف بعض كوادر النظام بان النزاع مع المغرب غير مجدي و غير ناجع و انه مضيعة للوقت و لاموال الجزائر، فانه أصبح مؤكدا ان معاكسة جيش النظام الجزائري و خاصة القايد صالح للمغرب بدافع الانتقام بسسب حرب الرمال و امكالة لا غير. فما على الشعب الجزائري الا خيار مواجهة هذا النظام بجدية اكثر فعالية لردعه و ترك الشعب يبحث عن مسار مشرف مع اشقائه او ترك هذا النظام ليشيخ اكثر و يتقادم فتاتي اجيال اخرى لعلهم يتداركون الموقف و ارجاع المنطقة الى مسارها الصحيح.

  10. elarabi ahmed

    الجزائر هي أول بلد فى افريقيا والشرق الأوسط من يحمل فى داخله بذور التفكك والأنفصال ولهدا فالنظام العسكرى القائم فى البلد يعرف جيدا أن الديمقراطية والحرية ستفتت البلد وهو أمر الى حدما صحيح .كما ستظهر بعض النزعات النائمة على الحدود مع جميع الدول المجاورة للجزائر وهو ما تلعب عليه قوى الأستعمار فى استنزاف خيرات المنطقة . أي اختيار للجزائر ان كان نظام عسكرى أومدنى فهما فى نفس المركب التى يتلاطم مع أمواج عاتية من الجنوب ومن الشرق والغرب بسبب عنجهية وغطرسة من حكموا الجزائر بعد الأستقلال الى اليوم- فبطن الجزائر رخو بدرجة لايتصورها الكثير لأن الجغرافية البشرية تلعب هنا الدور الرئيسى.كل من تعاقب على حكم الجزائر يترك ورائه جمرة يمشى عليها من يخلفه ولهدا تجد فى كل منطقة دخان ينبعث .فادا جاءت ريح .يعلم الله وحده كيف ستغدو الأمور لاأريد أن أسمى المناطق احتراما للمبادئ التى نأمن بها كمغاربة

  11. cette histoire entre le regime algerien et le polisario est une longue histoire d'amour entachee de massacres et de trafics en tous genres ce bras dessus bras dessous ne date pas d'hier mais du temps de boukharoba ou le mariage fut consomme et celebre en grandes pompes et Des marches noires en 1975 entre Les deux tourteraux et Des oui enflammes et a moins de Les mettre dehors et qu'ils aillent finir leur lune de miel ailleurs et en finir avec cette bande d'errants et leurs gigolos et leur bocson a part ca que peut faire le peuple algerien a l'independance confisquee et ses richesses eparpilles aux quatre coins du monde il est le grand perdant Dans l'affaire et le premier otage et sequestre du regime Avant Les sahraouis Des camps il est vrai que tout ce ramdam Lui tape sur Les nerfs et ces eternels fetards immatures qui crame son argent en orgies et autres prodigalites ces patriarches qui traversent une crise d'adolescence a n'en plus finir

  12. certains disent que le polisario fera partie Des bagages de bouteflika et sa place et Dans Les malles du rais dechu pele mele avec les fripes de bakhta et les tasses de Mariam selon l'adage Les poules du voyage passent la nuit attachees pour eviter toute une gymnastique au dernier moment aux generaux de leur cavaler apres pour Les attraper Avant que ne s'ebranle la caravane de sa fakhamatou

  13. foxtrot

    لقد تم استخدام بوزبال فى سنة 1992 ضد الشعب الجزاءرى فى قمع تضاهرة الجزاءرين وتم تكسير مكاتب بوزبال فى بعض المدن الجزاءرية الاان مكينة اءعلمية العسكرية زينت لهم وجه بوزبال القبيح وكونوا على يقين وهده الاشياء قلناها مرارا ستستخدم العصابة العسكرية اى الجنيرالات كلبها الوفى بفتك بشعب الجزاءرى الا ان كان تدخل من احرار الجيش وقمعوا كلاب بوزبال يا جزاءرين ربيتوا احناش وافافى بين ضهرانيكم فما انتم فاعلون

  14. ابو نوح

    المثل الشعبي يقول  (اللي احفر شي حفرة كيطيح فيها ) مثل ينطبق تماما على النظام الجزائري . اذن كيف يمكن للعصابة ان تتخلص من تلك العصابة اللقيطة التي تجثم على صدور الجزائريين وتاكل وتشرب من خيرات الشعب . لقد اصبحت دويلة متسلحة و بسلاح نظام العسكري الجزائري . النظام نفسه اصبح يخاف منها ومن الصعب جدا ان يطلب منها هذا النظام طلبا ما لا يصب في مصلحة المرتزقة وحتى ان كان فلديها كل الوسائل مطروحة امام هذا النظام الامي .

  15. ابو نوح

    المثل الشعبي يقول  (اللي احفر شي حفرة كيطيح فيها ) مثل ينطبق تماما على النظام الجزائري . اذن كيف يمكن للعصابة ان تتخلص من تلك العصابة اللقيطة التي تجثم على صدور الجزائريين وتاكل وتشرب من خيرات الشعب . لقد اصبحت دويلة متسلحة و بسلاح نظام العسكري الجزائري . النظام نفسه اصبح يخاف منها ومن الصعب جدا ان يطلب منها هذا النظام طلبا ما لا يصب في مصلحة المرتزقة وحتى ان كان فلديها كل الوسائل مطروحة امام هذا النظام الامي .

  16. Merci Monsieur Samir Karam Vous avez tout dit Merci infiniment

  17. le peuple algerien est resolument decide et veut en finir avec tout ce qui a trait au regime le polisario compris

  18. اذا كان النظام الجزائري ورط نفسه الفتنة مع الجيران، و ضيع علىه استرتيجية الدفاع المشترك يؤمن بها نفسه و بلاده من كل مكروه مفاجئ محتمل، كما حصل في اوروبا من مخاطر النازية و في الخليج من غزو العراق للكويت، و الأمثلة كثيرة عبر التاريخ، منها الدفاع المشترك المغاربي ضد الاستعمار و طموح جهادهم الاقتصادي الذي بخره هذا النظام المتهور، فخياره و ملاذه الاخير هو دعم البوليزاريو على حساب ارزاق الشعب الجزائري و مستقبل الجزائر و زد على ذلك تجاهله و تهاونه تجاه المجموعات المسلحة الإرهابية التي منطقيا ما استمرار وجودها بالصحراء الكبرى الا لضمان الدفاع عن النظام الجزائري، عند الشدة ، حتى ولو فتح على الجزائر و شعبها بهاته المجموعات و البوليزاريو عشريات سوداء أخرى. فعلى الشعب الجزائري مراجعة موافقه مع أشقاىه بالمغرب الكبير ، كل الاشقاء. فالمغاربة و التونسيون و الليبيون و الموريتانيين هم الضمان لمصير الشعب الجزائري و الأمة المغاربية جمعاء. فما طالب الاحرار و السعداني و الكثير من العقلاء على الشعب الجزائري ان يفكر في هدم هذه الحدود شرقا و غربا، بذلك سينكمش النظام الديكتاتوري و معه عصابة البوليزاريو ليبقى أمامهم خيار الرحيل.

  19. سليمان المغربي

    إلى الباطل الذي سمى نفسه الصادق لعله الصادق بوقطاية .................................اسمع يا ولدي لن يسمع منك العالم ما يقوله أي جزائري عن جيرانه لأنهم ليس لهم الحق في ذلك لأن الجزائريين بدل أن يبنوا دولة بنو خرابة أو عشة لعل عش الطير أقوى منها متانة ، لا يحق لك أن تعطي النصائح لأنك غارق غارق غارق والغارق يبحث عن أي قشة وأنت يا أيها الباطل لم تجد قشة لأن الحرك الجزائري قادم ليدمر شياتة عصابة بومدين ومن ورثوا عنه السلطة ، وانت شيات بامتياز ، قتلكم عمار سعيداني ورشيد بوجدرة والكاتب العبقري الذي يعرف شعيرات مصارينكم سمير كرم حفظه الله والقادم من الحرار أكثر عددا مما تتصور وستبقى فريدا جالسا على خازوق البوليزاريو يا صادق بوقطاية

  20. Assada9 anna9ch allarbin concierge alla7as ranjas d assystam bayyan wajhah , awjah al9a7BA Badra mou tartour di bal3abbas . Ro7 NA3ALAKA ALLAH

  21. ابو نوح

    من ابو نوح الى المعلق عابر انني اشكرك كل الشكر على ما كتبته لك كل تحياتي الحارة ومرة اخرى انني ارفع لك قبعتي بكل احترام وتقدير .

  22. عابر

    عذرا تصحيح تعليقي أعلاه بما يلي : النظام الجزائري يشتري من بوتين سلاح الفتنة و التعجرف و التخلف، بينما المغرب يشتري من الروس مشاريع و تجهيزات دعامة بنيوية اقتصادية، استراتيجية للمغرب بمصالح مشتركة روسية مغربية افريقية مربحة، قد تجعل النفط المغاربي و العربي تنافسي في الأسواق العالمية.

  23. tiens saddek la danse use du ventre est de retour il a enfin decide de quitter son jbel et son zbel alhazak pour nous faire peur avec son regime qui l'a marque au fer rouge et le mene au baton comme un simple betail et Aussi de nous parler de ce qui ne le regarde pas et il ferait mieux de recuperer toute la region de tindouf qui est aux mains d'une bande de mercenaires depuis 1975 qui sont en plus loges nourris et blanchis avec son gagne pain mais bon l'Algerie compte sur ses enfants patriotes pour la debarrasser de toutes ces bandes de malfrats Les cireurs lecheurs de brodequins comme Lui Elle aimerait s'en passer ils sont sa honte et sa plaie

  24. boukharoba avait trouve le boulet par excellence pour clouer l'Algerie au Sol et pour toujours

  25. هو جهاز شبح انتهت مدة صلاحيته

    عصابة البوليساريو هي أخطر مما قد يتصوره أي جزائري . البوليساريو بطاقة سوداء , شبح و آلية و سلاح و أهم دعامة و جيلي سوفطاج مميز للعصابة الحاكمة بالجزائر خاصة الشق العسكري و الشبه العسكري منها .. أخطر جهاز مخابرتي تصنتي اخباري تنفيذي للمهمات القذرة للنظام من نصب كمائن و قتل , يندس بين الجزائريين بالأحياء السكنية و الجامعات و الادارات و حتى بسلك الشرطة و العسكر نفسه , يلتقط في الحين كل صغيرة و كبيرة وكل ما يروج بمحيطهم الى صناعهم بالعصابة الحاكمة حتى أنفاس الناس و تعدادها يرفع الى المتحكمين فيهم .. جهاز خارج الشرعية و القانون و المراقبة و الاحصاء, تراه يوما بزي عسكري و مرة اخرى بلباس جهاز شرطة و مرة يحمل دفاتر و كراسات و كتب كطالب بالثانوية و الجامعة يأكل مما يأكلون و يصيح بمايصيحون كواحد منهم , يتاجر بالشارع العام و بربطة عنق كموظف.. البوليساريو كان في أول ولادته من رحم بومدين موجه بالأساس لابتزاز المغرب و لعرقلة مسيرته التنموية لازاحته كمنافس بالمنطقة لكن بعد تيقنه و ادراكه استحالة تنفيذ هاته المهمة و صعوبة بلوغ الهدف المنشود ليقظة الاجهزة الأمنية المغربية , استشعر أن مغامرته هاته قد تنقلب عليه و قد تهدد وجوده و استمراره بالسلطة وتقطع عنه بزولة الاستفادة من خيرات البلد و كذا قد تعرقل تنفيذ المخططات الأجنبية بالأساس الصهيونية بالمنظقة , لذا حاول الجيش جاهدا بعد ذلك العمل , كمهمة أساسية له , تحويل وجود البوليساريو على أراضيه من سكان معمرين لمخيمات الى قوة خلفية داعمة للنظام خارج اطار القانون و المراقبة الشعبية و الدولية و هكذا تحول شباب البوليساريو من محتجزين الى قوات امنية استخباراتية تنفيذية لكل المهمات القذرة من قتل و طمس المعالم و ترجيح القوة لصالح السلطة و الأحزاب المقربة اليه .. لم تكتف العصابة الحاكمة بالجزائري بهذا كله من استغلال شباب البوليزلريو فيما سبق ذكره بل تعداه الى خارج حدود البلد بكل من موريتانيا و مالي و تشاد و النيجر و تونس و ليبيا كفرق تجسس و ميليشياة حربية تزرع البلبلة و التوتر بكل المناطق التي ترى فيها عصابة الجيش مصالحها او تهديدا لمصالحها مقابل هاته الخدمة القذرة منح الجيش لعصابة البوليساريو حرية شبه مطلقة و حماية امنية قوية لدرء لكل مطالبة للعدالة برؤوس هؤلاء المجرمين محليا و خارجيا ومحاسبة المتورطين منهم في القتل و الاتجار بالبشر و المخدرات و الاسلحة و المواد الغذائية و الطبية وحتى تجهيزات المدارس و المستشفيات و الخيام المقدمة كمساعدات للمحتجزين خلف الخيام و الاسوار الرملية بتندوف و غيرها من بعض الجمعيات الدولية لم تسلم من بطشهم و نهبهم ... موهم و مغفل كل من يعتقد اليوم ان استمرار وجود البوليساريو بالاراضي الجزائرية هو لخلق دولة مستقلة جنوب المغرب, هذه الخرافة اصبحت متجاوزة و حكاية خرقاء . لقد كان فعلا ذلك حلم بومدين لكن اليوم ان انكشف امر المؤامرة القذرة للجيش الجزائري و ادرك ابناء و احفاذ المغرر بهم انهم كانوا فقط ضحية مؤامرة فضاع معها عمرهم و تبخر حلمهم ... اليوم , استمرار تواجد البوليساريو هو فقط لخدمة مصالح رؤساء عصابة الجيش بالجزائر فقط للاستمرار بالسلطة و لتهديد الشباب الجزائري و التجسس عليه في كل ما من شأنه ان يهدد استمرار الجيش بالسلطة .. هو جهاز مخابراتي صرف و الية قتل بامتياز و بيادق تستعمل لنصب الكمائن و تأثيث بعض المشاهد السياسية الدعائية ودعامة لبعض الأحزاب الموالية للعسكر بالانتخابات كترجيح كفتها و ترويج مخططاتها و الدعاية لها .. هو جهاز شبح . لكن دائما ما تطرح بعض الأسئلة الموضوعية في هذا الشأن : ألم يكن يعلم الشعب الجزائري و الشباب خاصة بهاته المؤامرات و المخططات التي حيكت و لا تزال تحاك ضده و ضد الوطن من طرف الجيش و البوليزاريو ? لماذا و كيف صمت الشعب الجزائري طوال كل هاته المدة عن موضوع و عن سبب استمرار وجود عصابة البوليزاريو على أراضيه يقتات من لحمه و يحلب من ميزانية بلده ? لماذا لم يطاب الشعب الجزائري بمحاسبة زعماء عصابة البوليساريو رغم تورطهم في عدة جرائم ضد البشر و البلد و ضدهم .. لماذا لا يطالبون بالكشف عن حجم ما صرف على هاته العصابة من ميزانية البلد و على حساب الشعب و مستقبله دون استشارة و لا حق ? هل الشعب الجزائري مستعد لرهن حياته و لقمة عيشه و مستقبله و مستقبل أبنائه و أحفاده لعدة عقود اخرى فقط لتحيى عصابة البوليزاريو و تستمر حكايته رغم افتضاح امر القصة و هدف المغامرة ? لا اعتقد ان الشباب الجزائري مستعد ان يضحي بجار هو شقيق له يتقاسمه كل شيئ حتى الحسب و النسب و الدم و الدين و التاريخ و الهموم و المستقبل , يكمل كل ما ينقصه لصالح عصابة مجهولة الهوية مرتزقة مجموعة خونة خانوا بلهم و أجدادهم .. لقد حان وقت القطيعة مع الماضي وطي صفحة عصابة البوليساريو و الشعارات البالية من أجل بناء مستقبل مشترك قوي تغلب فيه مصلحة الشعبين الجزائري و المغربي .. خرافة البوليساريو و خلق دويلة جنوب المغرب انتهت و لم يتبق الا مواجهة الحقيقة و تغليب عين العقل و الضمير و المصالح المشتركة . عصابة البوليزاريو جهاز شبح انتهت اليوم مدة صلاحيته الى الأبد .

  26. hazek arrete de nous faire peur avec tes generaux c'est Halloween mais de meme tes tetes de morts ne font plus peur a personne peut etre a eux meme et ils sursautent a chaque claquement de porte

  27. si je n'etais pas du Maghreb et je vivais sous d'autres cieux lointains et si on m'avait raconte qu'au Nord de l'afrique il existe une contree qui s'appelle l'Algerie ou ils entretiennent gracie usement et a Gros frais une volaille qui s'appelle le polisario estampillee rasd je n'aurais pas Cru que meme Les poules ils ont une republique et tindouf est sa capitale

  28. le polisario n'est qu'un ramassi de parias et d'errants de tous bords et c'est connu que le regime algerien depuis boukharoba ne s'entoure que de malfrats aux passes tres etoffes son tres Cher et onereux brahim en est la preuve flagrante son grassouillet casier judiciaire ferait palir de jalousie les plus mafieux de la planete il en a sur la conscience et un CV tres recherche par Les chasseurs de tetes de la justice espagnole il a la tete de l'emploi mais ses protecteurs ne veulent pas se separer d'une celebrate du milieu

  29. السميدع من امبراطورية المغرب

    كون تحشم على عرضك و لا مقارنة بين من قاوم و جاهد ل4 قرون ضد الايبيريين و بين من خاف و استنجد بالاتراك لترقص امهاتكم معهم و يكن حريما عندهم بينما ابوك او ربيبك يعيش خماسا عندهم ل4 قرون و لهذا فسبتة و مليلية لولا اكتساحنا للاندلس و حكمها لقرون ما احتل الفيلاجين و لولا الايبيريين لكانت الجزائر حاليا كلها بلد اسباني برتغالي 100 بالمائة و عليك ان تشكر اسيادك المغاربة الذين حموا اظهركم يا بوخراية بذل سبه بان الاسبان يفسدون في المغربيات هههههههه الفساد يا بوعطاية متبادل و هناك حواء و ممارسة بين شبقيينا و شبقييهم و قحباتهم و قحباتنا و هن اقلية و موجودة حت في المدينة المنورة فيها قحبات و من بني جلدتك جزائريات يفسدن هناك رغم المحروقات لانها يسيطر عليها البوليساريو و الجزائري مسكين مسلوب الارادة و عليك قبل سب المغربيا دير غير طليلة على محميات الايائل و الحبار في صحاريكم و تشوف بعينيك الذل الذي اوصلكم اليه الكابرانات ففيها تثقب مائات البكارات بعيدة عن الانظار و ارغموا شعبكم على الفساد و بيع الاعراض في الفيافي مقابل الطعام و الله حشوبة يا بوعطاية و حشومة حتى للمعاودة لان الجزائر ارزاقها كلها للكابرانات تاع فرنسا اللي انت قواد تاعهم و للبوليساريو حفنة من الشيوعيين ابناء الحفاة العراة كيدوزو على باباكم الصراط المستقيم و اللي دوى فيكم يخليو دار بوه حتى اسعداني مسؤول كبير و لو كان عارض الكابرانات بسبب البوليساريو راهم البوليساريو كانوا قتلوه سير بلاص لانهم الحاكمون و الامرون و الناهون و اي بخوش كابران يعارض راه يخليو دار بوه و ما عند الميت ما يدير قدام غسالو لانهم رباو ثعبان فكبر و التوى على اعناقهم و يمكن يا بوعطاية حتى انت شي نهار يجريو عليك اذا طلعت لهم فكرهم و تخرج و تسب البوليساريو و تعارض وجودها اما داخل الجزائر تقولها راهم يطحنوك كفتة يا الشماتة لانك مسلوب الارادة و الحاكم الفعلي هو ابراهيم غالي و ليس القايد صالح لانه سوى خديم عنده.

  30. محمد

    سنتمكن من فرض قوتنا على الجزائر...ونقسم الجنوب الجزائري لدولتنا جمهورية الصحراء الكبرى....نحن ندعم القائد صالح...إلى الأمام حتى تقمع تلك المسيرات...

  31. Les richesses de l'Algerie appartiennent au peuple algerien et a Lui seul et ils Lui reviennent de droit et sans conteste mais son regime Les consacre illegallement et avec generosite depuis 1975 aux polisariens ses assassins pendant la decennie noire Des centaines de milliards de Dollars ont ete depenses avec largesse et sans retenues pour Les beaux yeux de la chimerique rasd qui avait deposee ses bagages et plantee ses pieux la meme annee en lieu et place a tindouf et siphonne avec gloutonnerie la rente Des hydrocarbures tous ces milliards engloutis auraient pu servir au devoloppement de l'Algerie et rehausser le niveau de vie de ses enfants combien d'hopitaux universitaires auraient ete construits d'universites de colleges de lycees des milliers de logements pour Les Mal loges des milliers de kilometres de routes et d'autoroutes de voies ferrees de trains a grandes vitesse Des stades digne de ce nom et j'en passe et Des meilleurs de tout ca il n'ya rien eu et l'Algerie n'a rien connue que Les gabegies et ses milliards de Dollars envoles et que l'histoire de tindouf n'est qu'une immense supercherie boukharobienne comme Les mensonges de sa fakhamatou et ses deux coupes du monde en meme temps faisait il allusion au coups de ciseau de son coiffeur pendant sa divagation et ses discours creux sur le raisin de la colere l'histoire de si abdellah et le colon et soulage ou tu veux le pays a ete libere disait il oui apparement mais pas de lui ni de son emprise

  32. BOUKNADEL

    LES VICTIMES DES EXACTI0NS DU RÉGIME MILITAIRE BARBARE NE S0NT PAS SEULEMENT LES MILLI0NS D'ALGÉRIENS ET ALGÉRIENNES SOUMIS PAR LA TERREUR MAIS AUSSI LES POPULATI0NS SAHRAOUIES SÉQUESTRÉES DANS LES CAMPS SI SISTRES DU DÉSERT DE TINDOUF DEPUIS 1975 A AUJOURD'HUI INSTALLÉES DANS DE VIEILLES TENTES DE F ORTUNE AU VU ET AU SU DU MACHIN DE L'0NU ET DES PUISSANTES OCCIDENTALES... LES POPULATI0NS SAHRAOUIES TOUJOURS SÉQUESTRÉES AUX SINISTRES CAMPS DE C0NCENTRATI0N DU DÉSERT INFERNAL DE TINDOUF ,LEUR PATIENCE VIS A VIS DES EXACTI S DES .DIRIGEANTS POLISARIENS BARBARES EST TOTALEMENT ÉPUISÉE. LA QUESTI0N QUE L'0N SE POSE DE FAÇ0N PERTINENTE DURANT LES QUATRE DÉCENNIES PASSÉES ET QUI DEMEURE TOUJOURS SANS RÉP0NSE ,SERAIT L'ATTITUDE PASSIVE INCOMPRÉHENSIBLE POUR NE PAS DIRE CLAIREMENT COMPLICE DES DÉMOCRATIES OCCIDENTALES FACE AUX EXACTI0NS GRAVES INHUMAINES QUE SUBISSENT LES MILLIERS DE SÉQUESTRÉS SAHRAOUIS DÉTENUS MALGRÉ EUX DANS LES SINISTRES CAMPS DU DÉSERT INFERNAL DE LAHMADA A TINDOUF DURANT PLUS DE 40 ANS AUJOURD 'HUI? LES OPPOSANTS AUX ABUS COMMIS SANS CESSE ET DEPUIS TOUJOURS PAR LA JUNTE DU POLISARIO , SUBISSENT LA T ORTURE H ORRIBLE JUSQU'A M ORT S'ENSUIT POUR CERTAINS ET LES DISPARITI0NS F ORCÉES ET LA PRIS0N ARBITRAIRE POUR D'AUTRES ,CES VICTIME DES SINISTRES POLISARIENS S0NT TOTALEMENT IGN ORÉS DU M DE OCCIDENTAL HYPOCRITE. EST-CE D0NC LE SOUCI DE C0NSERVER ET DE PRÉSERVER LEURS INTÉRÊTS EC0NOMIQUES COLOSSAUX ET ÉGOÏSTES QU'ILS  (PAYS OCCIDENTAUX  )DÉTIENNENT EN ALGÉRIE ,PARRAIN DU POLISARIO,QUI DICTENT CETTE ATTITUDE SC ANDALE USE ET H TE USE DE CES PAYS D0NT LA FRANCE EN PREMIER LIEU COMPLICE . DES PUISSANTS OCCIDENTAUX QUI ADOPENT HYPOCRITEMENT UN MUTISME TOTAL BIZARRE ET INJUSTIFIÉ FACE A LA SITUATI  DRAMATIQUE ET H ORRIBLE QU'ENDURENT DES MILLIERS DE SAHRAOUIS MALHEUREUX DÉPLACÉS DE F ORCE IL Y A 43 ANS DU SAHARA OCCIDENTAL PAR L’ARMÉE ALGÉRIENNE DU TEMPS DU PRÉSIDENT BOUKHAROBA DIT BOUMEDIENE POUR LES INSTALLER AU DÉSERT DE TINDOUF POUR SERVIR DE FAUX RÉFUGIÉS ET POUR TENTER DE TROMPER LE M DE ,AVEC LEUR SUPERCHERIE ABOMINABLE, SURLE FAUX C FLIT AUTOUR DE LA SOI-ISANT ,AFFAIRE CREE DE TOUTES PIECES PAR LE REGIME HARKI HAINEUX ET JALOUX,AUTOUR DU SAHARA MAROCAIN LIBÉRÉ SOUS LE REGNE DU ROI HASSAN II PAR LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN ,DU COL ISATEUR ESPAGNOL EN 1975 A TRAVERS SA GL ORIE USE ,IMPRESSI0NNANTE ET HIST ORIQUE MARCHE VERTE ? LE M DE OCCIDENTAL C0NTINUERA-T- IL A FERMER HYPOCRITEMENT SES YEUX SUR LE DRAME DE L'ENFER QUE NE CESSENT DE SUBIR CES POPULATI0NS INCARCÉRÉES DANS DES C0NDITI0NS INHUMAINES ET AFFRE USES DEPUIS 1975 A CE JOUR EN PLEIN DÉSERT INHOSPITALIER ET INFERNAL DE LAHMADA A TINDOUF ,UN SILENCE DES OCCIDENTAUX ET LEURS MÉDIAS COMPLICES AVEC EN C0NTRE-PARTIR DE LEUR MUTISME L'ATTRIBUTI  DE C0NTRATS JUTEUX QUI LEURS S0NT OFFERTS GRASSEMENT ET GRACIE USEMENT PAR LE RÉGIME MILITAIRE FANTOCHE ALGÉRIEN PARRAIN DU POLISARIO? LES CAMPS DE TINDOUF ,QUI S T DEVENUS DE L GUE DATE DES PEPINIERES DE TERR ORISTES EN HERBE POUR AL QAIDA ISLAMIQUE AU MAGHREB SITUATI  GRAVE QUI EST DÉCRIÉE PAR DES EXPERTS INTERNATI AUX ET QUI NE SEMBLE PAS INTÉRESSER AU PREMIER RANG LES PAYS OCCIDENTAUX SOUCIEUX DE C0NSERVER PLUTÔT LEURS INTÉRÊTS EC OMIQUES EN ALGÉRIE AU DÉTRIMENT DE LA SÉCURITÉ DES PAYS DU SAHEL VICTIME DU TERR ORISME AVEUGLE DES ISLAMISTES RADICAUX ASSASSINS .

الجزائر تايمز فيسبوك