الجيش اللبناني يحذر الشعب من حسابا على فايسبوك تابع للموساد يرسل طلبات صداقة للبنانيين

IMG_87461-1300x866

حذر الجيش اللبناني، الإثنين، اللبنانيين من حساب على "فيسبوك" قال إنه تابع لجهاز المخابرات الإسرائيلية الخارجي (الموساد)، ويرسل طلبات صداقة للبنانيين، بهدف التخابر مع إسرائيل.
وقال الجيش، في بيان، إن عددًا من المواطنين تلقوا طلبات صداقة عبر "فيسبوك" من خلال حساب باسم "Jamal Fa".
وأضاف: "تبين أن الحساب تابع لجهاز مخابرات العدوّ الإسرائيلي، ويعرض فيه مبالغ مالية لكل من يتعامل معه."
ودعا الجيش اللبنانيين إلى "التنبّه وعدم الانجرار وراء هذه المحاولات الهادفة إلى اختراق المجتمع اللبناني، بهدف إشاعة الفوضى وخلق الفتن بين اللبنانيين."

ويأتي تحذير الجيش في وقت يشهد فيه لبنان منذ 12 يومًا احتجاجات شعبية تطالب برحيل الطبقة السياسية الحاكمة، واستعادة الأموال المنهوبة، ومحاسبة الفاسدين.
ورغم ان بيان الجيش يحيل الى وجود محاولات إسرائيلية لاختراق المجتمع اللبناني تزامنا مع الاحتجاجات لكن مراقبين يتخوفون من استغلال حزب الله لتحذيرات الجيش المبنية على معلومات استخباراتية من الميدان لدعم موقفه بعد ان خرج الامين العام للحزب حسن نصرالله لاتهام المحتجين بالحصول على تمويلات أجنبية.
ودائما ما تحاول الأطراف الموالية لإيران في لبنان وحتى في العراق الى اتهام المحتجين المطالبين بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية بالعمل لحساب اطراف أجنبية من بينها إسرائيل لكن تك الدعوات دائما ما تلقى سخرية المتظاهرين السلميين.
ونظرية المؤامرة واتهام الخصوم بالعمالة لإسرائيل دائما تتبناها المجموعات المحسوبة على إيران لتبرير عنفها ضد المتظاهرين.
لكن في المقابل تتورط اسرائيل في عمليات تجسس في عدد من الدول العربية كما تورط جهاز استخباراتها في عمليات اغتيال.
ويجرم قانون لبناني، صدر في 23 يونيو 1955، تواصل اللبنانيين مع إسرائيل.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك