النقابة الوطنية للقضاة في الجزائر تنوه بالستجابة للنداء المتعلق بمقاطعة العمل القضائي

IMG_87461-1300x866

كشفت النقابة الوطنية للقضاة في الجزائر عن تسجيل استجابة واسعة في اليوم الأول للإضراب المفتوح الذي دعت إليه السبت.

وذكرت النقابة في بيان لها اليوم الأحد إن نسبة الاستجابة للنداء المتعلق بمقاطعة العمل القضائي مستوى الجهات القضائية عبر البلد قد بلغت 96 بالمئة في يومه الأول.

وأعلن قضاة الجزائر تعليق كافة أنشطتهم القضائية إلى إشعار آخر ردا على عدم استجابة الجهات المعنية للمكالب المشروعة.

وبررت النقابة الجزائرية للقضاة, امتناعهم عن العمل بـ “تجاهل السلطات للقضاة” و”انتهاء الأجلين الأصلي والإضافي مقابل ممارسة الجهة الأخرى سياسة التسويف وربح الوقت”.

واعتبرت النقابة التغييرات التي أجراها وزير العدل الجزائري بلقاسم زغماتي في صفوف القضاة يوم الخميس الماضي وشملت قرابة 3 آلاف قاضي بأنه: “يوم أسود في تاريخ القضاء الجزائري، هدفه ضرب وكسر هياكل النقابة الوطنية للقضاة بنقل أكثر من ثلثي أعضاء مجلسها الوطني ومكتبها التنفيذي الذين يتمتعون بشرعية انتخابية كاملة غير منقوصة”.

وحذرت الوزارة في بيان صدر في وقت متأخر من مساء السبت من ” أن أحكام القانون تمنع أي قاض من المشاركة في الإضراب أو التحريض عليه”.

ودعت الوزارة: ” القضاة المتضررين إلى ممارسة حق التظلم أمام المجلس الأعلى للقضاء، طبقًا للقانون ساري العمل”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك