للاسبوع الرابع والثلاثين رغم القمع الطلبة يطالبون برحيل عصابة قايد صالح

IMG_87461-1300x866

خرج آلاف الطلبة، اليوم الثلاثاء، للاسبوع الرابع والثلاثين على التوالي منذ انطلاق الحراك الشعبي يوم 22 فبراير المنصرم.

ورفع المحتجون، الذين التحق بهم المواطنون في مسيرات جابت شوارع العاصمة الجزائر، شعارات ضد قايد صالح وقراراته، رافضين إجراء الانتخبابات الرئاسية في 12 دجنبر المقبل كما تم تقريره من مؤسسة الجيش ضدا على رغبة الشعب..

وضمن الشعارات المرفوعة :"ديكاج قايد صالح ديكاج قايد صالح..هذا العام ما كاينش الفوط"، (ارحل قايد صالح هذه السنةليس هناك انتخابابت)، في إشارة إلى رفضهم لقرار قايد صالح باجراء انتخابات رئاسية يوم 12 دجنبر المقبل..

وكانت الشرطة الجزائرية قد منعت، الثلاثاء المنصرم، مسيرة الطلاب الأسبوعية ضد رموز الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة وسط العاصمة، وهي المرة الأولى التي يمنع فيها الجامعيون من التظاهر منذ بدء الاحتجاجات قبل نحو ثمانية أشهر.

وبعد أن تجمع الطلاب في ساحة الشهداء،الاسبوع المنصرم،  انطلقوا في مسيرتهم الـ33 نحو ساحتيْ البريد المركزي وموريس أودان كما دأبوا على ذلك منذ عدة أسابيع، إلا أن الشرطة المنتشرة بكثافة أوقفت مسيرتهم قرب المسرح الوطني، وحالت دون وصولهم إلى وسط المدينة.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك