بن فليس يستفيق من غيبوبة الإنتخابات وينضم الى قافلة المعارضين لمشروع قانون المحروقات

IMG_87461-1300x866

ضم رئيس حزب طلائع الحريات، والراغب في الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر، علي بن فليس، صوته، إلى المعارضين لفكرة تمرير مشروع قانون المحروقات في الظروف الحالية.

وكتب بن فليس في منشور على صفحته الرسمية “فايسبوك” اليوم الأحد 13 أكتوبر”إن موقفي من موضوع وملف المحروقات ليس ظرفيًا و لا مناسباتيًا بل هو ثابت وسبب خلافي الرئيسي مع السيد بوتفليقة في عهدته الأولى سنة 2003 هو مشروع قانون المحروقات”.
وأضاف بن فليس قائلا “لا أتصور إطلاقا أن ملف المحروقات يفتح بدون حوار شامل واستشارات واسعة مع كل الفعاليات المكونة للشعب الجزائري لأنه ملف استراتيجي و مصيري بالنسبة للشعب و للبلد”.

وبرّر بن فليس موقفه “لا يعقل في هذا الظرف الخاص والذي يتميز بعدم شرعية المؤسسات وبالخصوص الحكومة والبرلمان أن يتصرف في مصير خيرات الجزائر”.
ودعا رئيس الحكومة الأسبق، إلى الإصغاء للشعب، موضحا في السياق “إن الحكمة والعقل والتبصر و سداد الرأي والاستماع لإرادة الشعب يملون على الجميع إرجاء البث في هذا الملف المصيري إلى غاية تنصيب مؤسسات تتمتع بالشرعية و لها القدرة لفتح حوار جاد و معمق حول هذا الموضوع المصيري بالنسبة للأمة”.

وصادق مجلس الوزراء، برئاسة رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، اليوم الأحد 13 أكتوبر، على قانون المحروقات بالرغم من الاحتجاجات الشعبية، والمظاهرات الرافضة لتمرير قانون إستراتيجي بهاته السرعة ومن طرف حكومة يرفضها الشارع الجزائري ويطالب برحيلها، ولا تملك حق التشريع من الناحية الدستورية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الرجل سيبهدله النظام في موقعة الانتخابات المحسومة سلفا لأن النظام له مرشحه الذي يثق به، وحينها سيعود للشعب يشكو التزوير ووقتها يكون الكطار قد فات على حد تعبير عبد الله صالح

الجزائر تايمز فيسبوك