متابعة كبيرة للجزائريين لإتخابات تونس ودعوات لتكرار تجربة تونس في الجزائر

IMG_87461-1300x866

لم تمر المناظرة السياسية التي جمعت بين المرشحين التونسيين، قيس سعيد (سياسي وأستاذ جامعي تونسي مختص في القانون الدستوري)، ونبيل القروي (رجل أعمال تونسي وسياسي)، مرور الكرام على الجزائريين، خاصة وأنها جاءت في ظروف تستعد فيها البلاد للانتخابات الرئاسية التي لا زال الغموض سيد الموقف فيها.

وحظيت المناظرة التي جمعت بين المترشحين التونسيين، شملت أربعة محاور كبرى تتعلق بالأمن القومي والدفاع والعلاقات الخارجية وصلاحيات الرئيس القادم لتونس، بنسبة مشاهدة عالية في الجزائر، وهو ما برز على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دعا نشطاء إلى استنساخ التجربة التونسية وصناعة نموذج مماثل.

وعلق الناشط الجزائري، طارق مراح على أداء المرشحين قائلا: “البروفيسور قيس سعيّد يغرق منافسه، قوة الطرح وكاريزما استثنائية ومشروع متكامل في إطاره الدستوري يحمله هذا المرشح الحديدي في المحور الأول من المناظرة بين الطرفين… في حين عجز الملياردير نبيل القروي حتى عن استهلاك دقائقه الثلاثة “.

ووجه الإعلامي الجزائري “إيدير رحماني” تحية للمرشح التونسي قيس سعيد وقال: “نبيل قروي لو أقعد في السجن لكانت حظوظه أكبر بكثير .. تحية لـ قيس سعيد رئيس تونس القادم .. بكل ديمقراطية “.

صدق سقراط حين قال: تكلم لأراك
بعد نهاية المناظرة، أظن أن الأشقاء التونسيين -وحتى المراقبين من غيرهم- صاروا يرون الرجلين المتقدمين نحو قصر قرطاج بطريقة أفضل.
شخصيا كنت أنتظر أداء أفضل لكلاهما ولكن ...
الكلمة للأشقاء التونسيين الآن.

وعلق المحلل السياسي زهير بوعمامة على المناظرة قائلا: “صدق سقراط حينما قال: تكلم لأراك بعد نهاية المناظرة، أظن أن الأشقاء التونسيين -وحتى المراقبين من غيرهم-  صاروا يرون الرجلين المتقدمين نحو قصر قرطاج بطريقة أفضل، شخصيا كنت أنتظر أداء أفضل لكلاهما ولكن الكلمة للأشقاء التونسيين الآن “.

التونسيين اللي بيحاولوا يستفزوني ويبعتولي إنهم هيدخلوا الصمت الإنتخابي عشان يختاروا رئيس ..
لا يا حبيبي .. احنا دخلنا الصمت الإنتخابي في ٢٠١٤ ولسة مخرجناش منه لغاية دلوقتي.

وتحظى الانتخابات في تونس، بمتابعة كبيرة في الشارع الجزائري لعدة أسباب أبرزها بداية العد التنازلي لإيداع ملفات المترشحين للرئاسيات المقررة يوم 12 ديسمبر القادم والتي لا تزال تصنع الكثير من الجدل، خاصة مع استمرار الحراك الشعبي الداعي إلى رحيل رموز النظام السابق.

وستنطلق غدا الاثنين، جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية التي سيتنافس فيها المرشح المستقل قيس سعيّد، ومرشح حزب ” قلب تونس” نبيل القروي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. zineb

    ومع دالك يبقى التونسيون جبناء ،إدا لاحظتم لم يتطرق كلا المترشحين لقضية الصحراء المغربية خوفا من جينرالات الجزائر وطمعا في إقببال االلسياح الجيعانين المتوحشين للهريسسةـ

الجزائر تايمز فيسبوك