16 بلدا على خشبة مسرح أوبيرا الجزائر

IMG_87461-1300x866

وستتوالى الفرق الموسيقية على خشبة مسرح أوبيرا الجزائر الوافدة من 16 بلدا على غرار سويسرا ومصر وفرنسا وإيطاليا وتركيا والسويد وروسيا وأمانيا وسوريا وأوكرانيا لإطراب الجمهور برصيدها الموسيقي المتنوع والأوبيرا العالمية.

وحسب محافظ المهرجان, عبد القادر بوعزة، فلقد تم تخصيص غلافا ماليا قدره "20 مليون دج" لهذه الطبعة التي تبرمج حوالي حفلتين إلى 3 حفلات في كل سهرة, وتتوقع تنظيم ورشات تكوينية يؤطرها مكونون من تركيا والصين والنمسا وإيطاليا وألمانيا.

هذا وتنشط السهرة الافتتاحية للمهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية في طبعته الـ 11, الأوركسترا السمفونية لأوبرا الجزائر العاصمة التي تتشكل من حوالي 60 موسيقاراتحت قيادة المايتسرو لطفي سعيد خلفا لأمين كويدر الذي كان على رأس الأوركسترا من 2001 إلى 2008 ومن 2014 إلى 2019.

كما سيدير رئيس الجوق الجزائري, لدى افتتاح هذا المهرجان, الفرقة الغنائية "الرنيم" وآداءات فردية, ومغنية السوبرانو السويسرية "أنا هاسلر" وصاحب صوت التينور الجزائري "عماد الدين الدواح", قبل أن يفسح المجال للقيادة الفنية لرئيسة الجوق "وئام بن عمر بن حمودة" عبقرية الألحان التي ستقدم عدة لوحات موسيقية على غرار "فسيفساء قناوية" التي وقعت ترتيباتها, وكذا "فيفا توتي لي فزوسو" لمؤلفها فيليس جيارديني (1716-1796).

في حين ستنشط سهرة اختتام هذه الطبعة كل من الأوركسترا السيمفونية للإذاعة الوطنية لأوكرانيا, وباقة من المغنين المنفردين بقيادة "فولوديمير شيكو", والمرصد الموسيقي "سيشوان" (الصين) بقيادة المايسترو "شان يو".

للإشارة فإن المهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية منظم من طرف أوبرا الجزائر بوعلام بالسايح والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة, كما عرف مساهمات قدمتها مختلف سفارات البلدان المشاركة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك