على صفحته في “فايسبوك” الصحفي حمزة عقون يروي حادثة اعتداء الشرطة عليه في مسيرة الطلبة 33

IMG_87461-1300x866

تعرض المراسل الصحفي، حمزة عقون، لاعتداء وتعنيف من طرف مصالح الأمن خلال تغطيته لمسيرة الطلاب الأسبوعية (رقم 33) التي حاولت الشرطة منع تنظيمها بالجزائر العاصمة، لأول مرة منذ بدء الحراك قبل نحو ثمانية أشهر.

وفي منشور على صفحته الرسمية “فايسبوك”، كتب الصحفي “تعرضت اليوم (الثلاثاء 8 أكتوبر) لتعنيف وضرب واعتداء جسدي ولفظي من طرف أعوان الشرطة في تغطية مظاهرات الطلبة”. وأضاف “أنا حمزة عقون مراسل معتمد لقناة روسيا اليوم في الجزائر أدين كافة أشكال الاعتداء على الصحفيين”.

وعقب الحادثة، نقل موقع روسيا اليوم، أن مراسلها في الجزائر ولدى وصوله إلى ساحة الاعتصام حاول تصوير تجمعات الطلاب عبر هاتفه المحمول، حيث احتشد آلاف الطلاب وسط تعزيزات أمنية كبيرة جدا، وتزامن ذلك مع حملة اعتقالات واسعة في صفوف المتظاهرين وتفريقهم بالقوة.

وبعد ذلك، تهجم عدد من عناصر الشرطة على الصحفي عقون وحاولوا مصادرة هاتفه، واقتادوه بالقوة رفقة 7 موقوفين آخرين إلى مركز الشرطة، رغم تأكيده أنه مراسل معتمد.

وروى حمزة عقون “لقد تم تعنيفي جسديا وضربي من قبل قوات الأمن، ما أدى إلى إصابتي بجروح باليد اليسرى، كما تم تعنيفي لفظيا بكلام بذيء رغم تأكيدي مرارا أنني مراسل صحفي”. وبعد وصول الموقوفين إلى مركز الشرطة، تدخل عنصران بزي مدني وأطلقا سراح المراسل عقون، واعتذرا عما بدر من القوى الأمنية، بحسب ما نقله الموقع الإخباري.

ويوم السبت الماضي، تعرض الصحفي محمد جرادة مراسل قناة “الحرة”، لاعتداء جسدي من قبل قوات الأمن، وذلك أثناء مزاولة مهامه الصحفية في ساحة الشهداء، في وسط العاصمة.

وبحسب شهادة الصحفي فإنه بينما كان جرادة يهم بتصوير تجمع حضره العشرات لإحياء الذكرى الحادية والثلاثين من أحداث 5 أكتوبر، أوقفته القوات الأمنية، ثم اعتدت عليه بالضرب.

واحتجز عناصر من قوات مكافحة الشغب مراسل الحرة والمصور المرافق له داخل إحدى مركباتها لفترة قصيرة رغم تنبيهه المتكرر لهم بأنه صحفي، كما تم مصادرة آلة التصوير وهاتف المصور الشخصي قبل أن تمسح كل ما صوره الزميلان أثناء مزاولة مهامهما.

ولقي الاعتداء على مراسل روسيا اليوم وحتى قناة الحرة استنكارا واسعا لدى زملائه الصحفيين ونشطاء حقوقيين اعتبروا ما حدث انتهاكا صارخا في حق المراسل وتعديا على حرية التعبير بصفة عامة، بينما دعا ناشطون الصحافيين إلى تنظيم يوم بدون صحافة للتنديد بالتضيفات التي يكابدها أهل المهنة في الميدان.

 

  • facebook-logo twitter-logo

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك