بفتح النار على تبون بن قرينة يواصل سياسة السردوك والنعامة

IMG_87461-1300x866

هاجم رئيس حركة البناء، عبد القادر بن قرينة، منافسه في رئاسيات ديسمبر المقبل، الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون، واصفا أياه برجل بوتفليقة الذي بقي معه في نفس السفينة حتى غرقت، مبديا إمتعاضه من ترشحه للرئاسيات و إدعئه أنه كان ضحية النظام السابق .

وقال مرشح حركة البناء الوطني في تجمع ترويجي عقده اليوم بالعاصمة، أن العصابة ستعود مجددا إن لم يتوحد الشعب الجزائري مع جيشه، محذرا من أنها لاتزال تملك أذرعا إعلامية و ممثلين في المجالس المنتخبة .

وحذر بن قرينة من إحتمال فشل الإنتخابات القادمة مؤكدا أن ذلك لن يمنح فرصة ثانية للبلاد التي ستسقط في فخ إختراق الشرعية ما سيكون مطية للتدخل الأجنبي و المساس بالسيادة الوطنية .

وأوعد بن قرينة في حال إنتخابه رئيسا برفع عدد الدول التي يمكن أن يدخلها المواطن الجزائر بدون تأشيرة الى 100 دولة عوض 50 دولة التي يسمح بدخولها الجواز الجزائري حاليا .

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك