القضاء الجزائري يؤيد إيداع 25 ناشطا رهن الحبس المؤقت

IMG_87461-1300x866

أيدت اليوم الأربعاء غرفة الاتهام لمجلس قضاء الجزائر، قرار قاضي التحقيق بإيداع 25 ناشطا في الحراك، الحبس المؤقت، بحسب بيان اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين (التي تضم عددا من النشطاء الحقوقيين المتابعين لقضايا سجناء الرأي في الجزائر).

وذكر البيان الصادر عبر الصفحة الرسمية للجنة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”،أن مجلس قضاء الجزائر درس اليوم ملفات 26 معتقلًا، من بينهم 24 ناشطا تم توقيفهم يوم الجمعة13 سبتمبر، واثنان منهم اعتقلا في مسيرة الطلبة 17 سبتمبر، في حين تقرر الإفراج عن أحد النشطاء الذي أثبتت إصابته بالسرطان ووضعه تحت الرقابة القضائية.

في سياق متصل، أدانت محكمة سيدي محمد بالعاصمة الجزائر الناشط السياسي المعارض، كريم طابو، الذي ارتبط اسمه بالحراك وخطاباته المنتقدة لخارطة الطريق التي طرحتها قيادة الجيش للخروج من الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد، بتهمة “تتعلق بالتحريض عن طريق منشورات عبر الفيس بوك والتحريض على التظاهر”، حيث تم على إثرهاإيداعه الحبس المؤقت بسجن القليعة (فى العاصمة)،إلى جانب تهم تتعلق ب “إحباط معنويات الجيش”.

وتشهد الجزائر منذ 22 فبراير احتجاجات تطالب بتطهير البلاد من كل رموز الرئيس المستقيل عبد العزيز بتفليقة وترفض اجراء انتخابات رئاسية حدد لها 12 ديسمبر المقبل في ظل وجود هذه الرموز.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك