مهرجان وطني لأدب وسينما المرأة في الجزائر بمدينة سعيدة

IMG_87461-1300x866

تشهد مدينة سعيدة، غرب الجزائر، ابتداء من اليوم وحتى الشهر المقبل، فعاليات الدورة الثالثة من المهرجان الوطني لأدب وسينما المرأة.
ووفقاً للمشرفين على هذه الفعالية، فإنّ عدد المشاركين سيتجاوز 50 مشاركاً، يتوزّعون على فنون مختلفة منها الرواية، والشعر، والإخراج السينمائي.
ووجّهت إدارة المهرجان دعوات لعدد من الأسماء الروائية والشعرية، على غرار ياسمينة خضرا، وأمين الزاوي، وربيعة جلطي، وجميلة طلباوي، وزينب الأعوج.
ويهدف هذا المهرجان إلى تشجيع الإبداع النسوي، لذلك تنظم إدارته عدداً من المسابقات خاصة في مجالات الرواية، والشعر، وإخراج الأفلام القصيرة التي يتمُّ تصويرها بواسطة الهواتف الذكية الرقمية، والتي تُعالج مواضيع لها علاقة بشؤون المرأة واهتماماتها الفكرية والاجتماعية والمهنية وغيرها. ويُخصّص المهرجان مساحات للنقاش حول قضايا المرأة والمجتمع، بهدف إعطاء هذه الفعالية أبعاداً علمية وفكرية، لا تقف عند عرض المشكلات فقط، بل تُحاول أن تجد لها حلولاً واقعية.
وستشهد سينما «دنيا زاد» في ولاية سعيدة تقديم مجموعة من العروض السينمائية خلال أيام الفعالية، حيث سيتمكّن الجمهور من متابعة أفلام جزائرية متوّجة في مهرجانات دولية، على غرار «إلى آخر الزمان» للمخرجة ياسمين شويخ، و»السعداء» لصوفيا جاما، و«بابيشة» لمونية مدور، و«عرفان» للمخرج سليم حمدي، و«نهر لندن»، و«شرطي بيلفيل» للمخرج رشيد بوشارب.
كما سيستفيدُ بعض الشباب من حلقات تدريبية في الإخراج السينمائي يشرف عليها أساتذة مختصُّون في الفن السابع.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك