لإلهاء الشعب العصابة تخرج مهرج يدعي النبوة ويزعم أنه مرسل للشعب ولقائد صالح

IMG_87461-1300x866

ظهر منذ أيام شخص يدعي النبوة في مدينة ورقلة (800 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية)، قائلا في تسجيل فيديو إنه مرسل إلى الشعب الجزائري وإلى قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح.

وراح الشخص، الذي قال إن اسمه موسى هلالي، يستشهد بالآية الكريمة التي تقول: “كنتم خير أمة أخرجت للناس”، وربط بينها وبين خروج الناس إلى الشارع للتظاهر، مشددا على أن فوائد ما فعله الجزائريون ستعود على كل شعوب العالم وكل المستضعفين.

وذكر أن المتظاهرين رددوا شعار “يتنحاو ڤاع” (أي يرحلوا جميعا)، ولكن الأمر لله، وأنهم إذا استوفوا الشروط فإن الله سيزيل جميع المفسدين، مثلما فعل بفرعون وجنده. أما رسالته للشعب فهي كما قال موسى لقومه بني إسرائيل: “استعينوا بالله واصبروا، إن الأرض لله يورثها من يشاء والعاقبة للمتقين”. وملخص ما قاله مدعي النبوة هذا هو لا شيء، عدا قراءة بعض الآيات القرآنية، وتذكير من شاهدوه بقصة موسى وفرعون.

وقد أثار الشخص المدعي، الذي انتشرت على مواقع التواصل صور له بلحية وبلباس قديم وعصا يزعم أنها تشبه “عصا موسى!”، الكثير من التعليقات الساخرة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. جزائري حر

    جهات موالية لقايرد صالح رئيس عصابة الحكومة مؤدا عنها لتمرير خطاباته والشعب الحر يقول ولو الجمعة سبعون لاشيء في وجود رئيس عصابة حكومة الجزائر المرتزق ناهب تروات البلاد والمشارع بالخارج انه القايرد صالح الكسول مطوق المسيرات وهي السلمية بالشارع لقمع الشعب ومستغل مسيرات محتشمة باردة لاتحرك ساكنا بخطابات تحريض الجيش بالاشهار والنفاق للشعب وهو والحكومة من مخلفات الاستعمار مستغلي السلمية للسيطرة والقمع والتمرد واحتجاز شعب باغلاق عليه الحدود مع المملكة العربية المغربية للتحضر والتفتح الثقافي والشعب ساكت وطلح الكسول يستغل ويحرض الشعب ضد المملكة لالهائهم عن مصالحهم

الجزائر تايمز فيسبوك