السباق‭ ‬الرئاسي‭ ‬التونسي يتحول‭ ‬إلى‭ ‬معركة‭ ‬‮«‬كسر‭ ‬عظم‮»‬‭ ‬بين‭ ‬الشاهد‭ ‬وخصومه

IMG_87461-1300x866

تحوّل‭ ‬السباق‭ ‬الرئاسي‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬إلى‭ ‬معركة‭ ‬‮«‬كسر‭ ‬عظم‮»‬‭ ‬بين‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬يوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬وخصومه،‭ ‬حيث‭ ‬اتهمته‭ ‬بعض‭ ‬الأطراف‭ ‬بمحاولة‭ ‬‮«‬إقصاء‮»‬‭ ‬منافسيه‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬عبر‭ ‬الزج ‬بالمرشح‭ ‬نبيل‭ ‬القروي‭ ‬في‭ ‬السجن،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬نفاه‭ ‬حزب‭ ‬الشاهد‭ ‬‮«‬تحيا‭ ‬تونس‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬استغرب‭ ‬استغلال‭ ‬القضية‭ ‬لـ«تشويه‭ ‬سمعة‮»‬‭ ‬مرشحه‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسية،‭ ‬فيما‭ ‬دعت‭ ‬أطراف‭ ‬أخرى‭ ‬الرئيس‭ ‬المؤقت‭ ‬محمد‭ ‬الناصر‭ ‬إلى‭ ‬الضغط‭ ‬باتجاه‭ ‬استقاله‭ ‬الحكومة‭ ‬وتحويلها‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬حكومة‭ ‬تصريف‭ ‬أعمال‮»‬‭ ‬بصلاحيات‭ ‬محدودة‭ ‬بهدف‭ ‬منع‭ ‬تكرار‭ ‬حادثة‭ ‬إيقاف‭ ‬القروي‭.‬
وكانت‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬التونسية‭ ‬أعلنت‭ ‬مساء‭ ‬الجمعة‭ ‬إيقاف‭ ‬المرشح‭ ‬الرئاسي،‭ ‬نبيل‭ ‬القروي،‭ ‬وإيداعه‭ ‬سجن‭ ‬المرناقية‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬تنفيذا‭ ‬لأمر‭ ‬قضائي‭ ‬صادر‭ ‬بحقه،‭ ‬ويتعلق‭ ‬باتهامه‭ ‬بغسل‭ ‬الأموال‭ ‬والتهرّب‭ ‬الضريبي‭.‬
وسارع‭ ‬حزب‭ ‬القروي‭ ‬‮«‬قلب‭ ‬تونس‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬اتهام‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬يوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬بالوقوف‭ ‬وراء‭ ‬عملية‭ ‬الإيقاف،‭ ‬محذرا‭ ‬من‭ ‬توظيف‭ ‬القضاء‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬أجندة‭ ‬سياسية‭ ‬وانتخابية‭.‬
ووصف‭ ‬مرشّح‭ ‬حركة‭ ‬النهضة،‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬مورو،‭ ‬ايقاف‭ ‬نبيل‭ ‬القروي‭ ‬بـ‮«‬الحدث‭ ‬الخطير‭ ‬جدا‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬خلال‭ ‬اجتماع‭ ‬انتخابي‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬صفاقس‭ ‬‮«‬احترم‭ ‬الطرف‭ ‬القضائي‭ ‬الذي‭ ‬أصدر‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬واعتبر‭ ‬أن‭ ‬القضاء‭ ‬مؤسسة‭ ‬محترمة‭ (‬ولكن‭) ‬أخشى‭ ‬أن‭ ‬تتداخل‭ ‬الأجندة‭ ‬القضائية‭ ‬مع‭ ‬الأجندة‭ ‬السياسية‭ ‬الانتخابية‭ ‬لتحدث‭ ‬ارتباكا‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يفضي‭ ‬بنا‭ ‬إلى‭ ‬أمر‭ ‬مجهول‮»‬‭.‬
ودوّن‭ ‬زبير‭ ‬الشهودي،‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬شورى‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬‮«‬‭ ‬يوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬ونبيل‭ ‬القروي‭ ‬وجهان‭ ‬لعملة‭ ‬واحدة‮»‬‭.‬
واعتبر‭ ‬المرشّح‭ ‬الرئاسي،‭ ‬عبد‭ ‬الكريم‭ ‬الزبيدي،‭ ‬أن‭ ‬إيقاف‭ ‬نبيل‭ ‬القروي‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬انطلاق‭ ‬الحملة‭ ‬الانتخابية‭ ‬‮«‬يؤثر‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬المناخ‭ ‬الإنتخابي‭ ‬ويهدد‭ ‬المسار‭ ‬الديمقراطي‮»‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬القرار‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬‮«‬مسترابة‮»‬‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬‮«‬الإساءة‭ ‬لسمعة‭ ‬القضاء‭ ‬وصورة‭ ‬تونس‭ ‬كدولة‭ ‬ديمقراطية‮»‬،‭ ‬داعيا‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬ووزارة‭ ‬العدل‭ ‬إلى‭ ‬تحمل‭ ‬كامل‭ ‬المسؤوليات‭ ‬لحماية‭ ‬استقلالية‭ ‬وحياد‭ ‬القضاء‭.‬
وتستعد‭ ‬جمعية‭ ‬الصداقة‭ ‬للاتحاد‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المتوسط،‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬الجمعيات‭ ‬والمنظمات‭ ‬الفرنسية‭ ‬الأخرى،‭ ‬إلى‭ ‬تقديم‭ ‬شكوى‭ ‬قضائية‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬ضد‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬يوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬تحمله‭ ‬فيها‭ ‬مسؤولية‭ ‬‮«‬الوضع‭ ‬الخطير‭ ‬السائد‭ ‬في‭ ‬تونس‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬إيقاف‭ ‬المرشح‭ ‬نبيل‭ ‬القروي،‭ ‬حيث‭ ‬اعتبر‭ ‬رئيس‭ ‬الجمعية،‭ ‬إلياس‭ ‬بن‭ ‬الشاذلي،‭ ‬في‭ ‬تدوينة‭ ‬عل‭ ‬موقع‭ ‬فيسبوك‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الانتقال‭ ‬الديمقراطي‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬صار‭ ‬مهددا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مافيات‭ ‬تستغل‭ ‬إمكانيات‭ ‬الدولة‭ ‬لحكم‭ ‬البلاد‮»‬‭.‬
فيما‭ ‬اتهم‭ ‬المرشح‭ ‬محمد‭ ‬عبو،‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬يوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬بـ»التدخل‮»‬‭ ‬في‭ ‬القضاء‭ ‬لخدمة‭ ‬مصالحه،‭ ‬لكنه‭ ‬طالب‭ ‬بالمقابل‭ ‬بتطبيق‭ ‬القانون‭ ‬‮«‬ضدّ‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬تحوم‭ ‬حوله‭ ‬شبهات‭ ‬جديّة‭ ‬في‭ ‬جرائم‭ ‬مالية‭ ‬ومن‭ ‬المفروض‭ ‬أن‭ ‬يُحال‭ ‬على‭ ‬القضاء‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬استثناءات‮»‬‭.‬
فيما‭ ‬ندد‭ ‬حزب‭ ‬‮«‬بني‭ ‬وطني‮»‬‭ ‬بطريقة‭ ‬إيقاف‭ ‬القروي،‭ ‬ودعا‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬المؤقت،‭ ‬محمد‭ ‬الناصر‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬الدفع‭ ‬نحو‭ ‬استقالة‭ ‬الحكومة‭ ‬كاملة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تتحوَل‭ ‬إلى‭ ‬حكومة‭ ‬تصريف‭ ‬أعمال‭ ‬مع‭ ‬الصلاحيات‭ ‬المحدودة‭ ‬لهكذا‭ ‬حكومة‭ ‬حتى‭ ‬يتم‭ ‬تفادي‭ ‬استعمال‭ ‬أحد‭ ‬المترشحين‭ ‬للرئاسية‭ ‬في‭ ‬شخص‭ ‬رئيس‭ ‬حكومتها‭ ‬استعمال‭ ‬نفوذ‭ ‬السلطة‭ ‬للتخلص‭ ‬من‭ ‬منافسيه‮»‬‭.‬
ولا‭ ‬يمنح‭ ‬الدستور‭ ‬التونسي‭ (‬الفصل‭ ‬86‭) ‬للرئيس‭ ‬المؤقت،‭ ‬صلاحية‭ ‬تقديم‭ ‬لائحة‭ ‬لوم‭ ‬ضد‭ ‬الحكومة،‭ ‬حيث‭ ‬تقتصر‭ ‬مهامه‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬المرحلة‭ ‬لحين‭ ‬انتخاب‭ ‬رئيس‭ ‬جديد‭.‬
وأصدر‭ ‬حزب‭ ‬‮«‬تحيا‭ ‬تونس‮»‬‭ ‬بلاغا‭ ‬استغرب‭ ‬فيه‭ ‬‮«‬الزج‭ ‬به‭ ‬وبمرشّحِه‭ ‬للانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ (‬يوسف‭ ‬الشاهد‭) ‬في‭ ‬قضيّة‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬لهما‭ ‬بها‭ ‬بأيّ‭ ‬شكل‭ ‬من‭ ‬الأشكال‮»‬،‭ ‬كما‭ ‬استنكر‭ ‬‮«‬توظيف‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬باستغلال‭ ‬بعض‭ ‬المنابر‭ ‬الإعلامية‭ ‬للقيام‭ ‬بحملات‭ ‬تشويه‭ ‬وافتراء‭ ‬على‭ ‬الحركة‭ ‬ورئيسها‮»‬‭. ‬كما‭ ‬أدان‭ ‬الحزب‭ ‬‮«‬حملات‭ ‬التّشكيك‭ ‬في‭ ‬نزاهة‭ ‬واستقلاليّة‭ ‬القضاء‭ ‬ومحاولات‭ ‬ابتزازه‭ ‬والتأثير‭ ‬على‭ ‬قراراته‮»‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬‮«‬تمسّكه‭ ‬بمبدأ‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬المواطنين‭ ‬أمام‭ ‬القانون‭ ‬دون‭ ‬استثناء‭ ‬أو‭ ‬تمييز‭ ‬وحقّهم‭ ‬جميعًا‭ ‬في‭ ‬التّقاضي‭ ‬وفقًا‭ ‬لما‭ ‬يضمنه‭ ‬الدّستور‮»‬‭.‬
واعتبر‭ ‬مراقبون‭ ‬أن‭ ‬إيقاف‭ ‬القروي‭ ‬سيؤثر‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬المسار‭ ‬الانتخابي‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬حيث‭ ‬دوّن‭ ‬المؤرخ‭ ‬والمحلل‭ ‬السياسي‭ ‬د‭.‬عبد‭ ‬اللطيف‭ ‬الحنّاشي‭ ‬‮«‬ستكون‭ ‬لعملية‭ ‬ايقاف‭ ‬القروي‭ ‬تداعيات‭ ‬مختلفة‭ ‬على‭ ‬التجربة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وعلى‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬والتشريعية‮»‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬ستؤدي‭ ‬إلى‭ ‬يادة‭ ‬شعبية‭ ‬القروي‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬
وكتب‭ ‬المحلل‭ ‬السياسي‭ ‬الحبيب‭ ‬بوعجيلة‭ ‬‮«‬في‭ ‬الساعات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬نبيل‭ ‬القروي‭ ‬مجرد‭ ‬فاسد‭ ‬ناشط‭ ‬علنا‭ ‬في‭ ‬السياسة‭ ‬فكثير‭ ‬مثله‭ ‬ينشطون‭ (…) ‬لكنه‭ ‬أصبح‭ ‬موضوع‭ ‬بيانات‭ ‬مساندة‭ ‬للقوى‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وعنوان‭ ‬دفاع‭ ‬عن‭ ‬الانتقال‭ ‬الديمقراطي‭ ‬وعنوان‭ ‬فرز‭ ‬بين‭ ‬أزلام‭ ‬نظام‭ (‬الشاهد‭/ ‬النهضة‭) ‬و»المناضلين‮»‬‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬اسقاطه‭. ‬نبيل‭ ‬القروي‭ ‬قد‭ ‬يخرج‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬أو‭ ‬قد‭ ‬يساق‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة،‭ ‬لكن‭ ‬موكبه‭ ‬وهو‭ ‬يغادر‭ ‬السجن‭ ‬او‭ ‬المحكمة‭ ‬سيكون‭ ‬مثل‭ ‬موكب‭ ‬حمة‭ ‬او‭ ‬عبو‭ ‬أثناء‭ ‬محاكمتهما‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬المخلوع،‭ ‬لكن‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬بجماهير‭ ‬أكثر‭ ‬وبإجماع‭ ‬طيف‭ ‬واسع‭ ‬من‭ ‬السياسيين‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬شقوق‭ ‬من‭ ‬الحزبين‭ ‬الحاكمين‭ ‬النهضة‭ ‬والشاهد‮»‬‭.‬
وكان‭ ‬حافظ‭ ‬قائد‭ ‬السبسي،‭ ‬نجل‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬الراحل‭ ‬والممثل‭ ‬القانوني‭ ‬لحزب‭ ‬نداء‭ ‬تونس،‭ ‬اتهم‭ ‬قبل‭ ‬أيام،‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬يوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬بالوقوف‭ ‬وراء‭ ‬عملية‭ ‬‮«‬التنكيل‭ ‬به‮»‬‭ ‬في‭ ‬المطار،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬عددا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬للتعاطف‭ ‬معه،‭ ‬مشبهين‭ ‬المعاملة‭ ‬التي‭ ‬تعرض‭ ‬لها‭ ‬بالأساليب‭ ‬التي‭ ‬اتبعها‭ ‬نظام‭ ‬بن‭ ‬علي‭ ‬للتنكيل‭ ‬بالمعارضين‭.‬

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك