عصابة البوليساريو مفزوعة ومصدومة من موقف إدارة ترامب في قضية الصحراء

IMG_87461-1300x866

أصعب المواقف، أن لا تكون أقدارنا بأيدينا، و نراها تتسرب من بين أصابع من لا يقدرون قيمة النضال و الوطن، أما أصعب امتحان، فعندما نجد أنفسنا صحافة و قيادة و مناضلين و تجار و منضرين و... أمام طفل صغير يلقي علينا سؤالا كبيرا عن الوطن، و نحن لا نملك الإجابة، ذلك أننا شعب تخلى عنه الحظ، و فقد كل أسرار قوته، و أصبحت الحقائق التي تخصنا تنشر بعيدا عن الديار، حول المخيمات، فقد نشرت جريدة "الوول ستريت"، خبرا مفزعا عن القضية الصحراوية بعد أن نقلت للعالم وجهة نظر البيت الأبيض و كذا رأي باقي مؤسسات الولايات المتحدة الأمريكية، حول ملف الصحراء الغربية، حيث قالت "أن الاستقلال ليس خيارا بالنسبة للولايات المتحدة لتسوية النزاع حول الصحراء الغربية".

قبل التفصيل في تحليل المقال، علينا أن نعرف من هي جريدة "الوول سترييت"، و لماذا منح لها الخبر دون غيرها من الجرائد و المواقع، و من هم قرائها، ثم ما سر هذا التوقيت بالضبط.. !؟، إذن لا بد من معرفة أن "الوول ستريت" هي الذراع الإعلامي لأضخم تكتل صناعي و تجاري في العالم، أي أنها لسان المؤسسات الاقتصادية التي تصنع القرار السياسي الأمريكي و تتحكم فيه، و أن أي خبر تنشره يكون محل إجماع كبار مسؤولي المؤسسات المالية الأمريكية العاملين في بورصة "وول ستريت"، المركز المالي العالمي حيث تقرر قيمة العاملات و المعادن النفيسة كالذهب و الماس و اليوانيوم، و البترول...، و البورصة التي تمول كل الحروب الأمريكية الاقتصادية و حتى العسكرية، و هي البورصة التي تفتي في السياسة الأمريكية و تتدخل في قرارات البيت الأبيض، ببساطة أن جريدة "الوول ستريت" هي لسان منظومة الحكم المالي و السياسي للنظام الأمريكي.

هذا التعريف – المدخل للمقال، سيساعدنا على فهم الطريقة التي تتخد بها القرارات في عاصمة العالم، و كيف يتم تحديد مصير قضايا الأمم، و لابد لنا قبل التفصيل العودة إلى ما نشرته الزميلة "راديو ميزيرات" و بالضبط إلى الفيديو الذي أذاعه الزميل "الساهل ولد اهل ميليد" قبيل عيد الأضحى، حيث قال فيه أن المحتل حاول إدخال ملف الصحراء الغربية في صفقة القرن، و أن الإدارة الأمريكية رفضت المقايضة جملة و تفصيلا و شكل ذلك صفعة الرباط، لكن الزميل الصحفي نسي و هو يبث لنا الحقائق أن يبلغنا عن مصدر معلوماته، و لم يكشف لنا المسؤول الأمريكي الذي خصه بتلك المزحة، و لا حتى الوكالة التي أذاعتها على سبيل جس نبض المحتل، لأن ما قاله لا يرقى إلى رتبة الخبر بغياب المصادر، و يضل هو مجرد خاطرة نزلت على قلبه و أراد أن يناقشها مع الشعب الصحراوي ليهدئ من روعنا، متجاوزا الأعراف الصحفية التي تقوم عليها قواعد الإخبار، و عقد المصداقية الذي يكبل الصحفي...، ممارسا علينا التضليل و الكذب و التمويه لغرض ما.

و حتى لا تسرق كذبة الصحفي "ولد أهل ميليد" منا هذا المقال و ما نحن بصدد البوح به و تحليله، نعود لما نشرته "الوول ستريت" الأمريكية التي أكدت بأن الإدارة الأمريكية تستثني خيار الاستقلال من الحلول المقترحة لملف الصحراء الغربية، بل و تضيف أنه لا مكان في الغرب الإفريقي لدولة جديدة، بعدما فشلت تجربة السودان الجنوبي الذي رغم التقسيم لم يحصل السلم، و تؤكد بذلك ما نشره الصحفي الفلسطيني "عبد الباري عطوان" بلندن في جريدة "رأي اليوم" بعد أن خصه الرئيس الموريتاني السابق "ولد عبد العزيز" بسبق صحفي في حوار أجراه معه بتاريخ 10 أبريل 2019، بأن "الدول العظمى ترفض وجود دولة تفصل بين المغرب و موريتانيا"، و هو كلام سبق ظهور صفقة القرن التي أتى لنا صحفي الخواطر و الروحانيات "ولد أهل ميليد" بفرية المقايضة عبرها.

خطورة المقال مصدرها قوة الجريدة الأمريكية و مستوى وصول صحفييها إلى مراكز القرار، حيث أن الصحفي الذي كتب الخبر و وضع التحقيق، قال بان أمريكا تصنف البوليساريو كحركة أو منظمة "ماركسية"، و أضاف أن أمريكا تؤمن بوجود علاقة بين قيادتنا و بين الإرهاب المنتشر بالمنطقة، و هذا أمر خطير جدا، و لا يمكن تجاهله، و قد جاء نشر المقال مع دعوة الأخ القائد "إبراهيم غالي" للشعب الصحراوي إلى التطوع في الجيش، و قوله أن خيار الحرب محطة إجبارية، و قد أعقب كلام الرئيس تحريك الرباط لترسانة عسكرية غير تقليدية إلى المناطق المحتلة، وهذا مؤشر على أن الرباط لم تعد تتجاهل تهديدات القيادة، و تأخذها على محمل الجد، و هو الشيئ الذي جعل الرئيس في موقف حرج، فإما ينفذ تهديداته، أو أن يعتذر للمنتظم الدولي الذي يسعى لإيجاد حل سلمي.

لكن ما كتبه الصحفي الأمريكي عن وجود علاقة بين القضية الصحراوية أو القيادة و بين التنظيمات الإرهابية، ما كان الصحفي ليتجرأ على قولها لولا وجود دلائل، و لا يمكن لجريدة من قيمة "الوول ستريت" أن تسوق اتهامات مجانية و هي تعلم أن القيادة قد تقاضيها على ما نشر، غير أن الإدارة الأمريكية أو المصادر التي مكنتها من الخبر، دون شك منحتها ما يكفي من الأدلة كي تحمي سمعتها و وضعها القانوني، و بالتالي فإن المحتل قد يكون قدم للإدارة الأمريكية ما يكفي من الأدلة ليقنعها بوجود علاقة بين القيادة و تلك المنظمات التي تعثوا بالفوضى في منطقة الغرب الإفريقي، و المحتل يمتلك تكنولوجيا الأقمار التي تمكنه من رصد دبيب النمل فوق رمال الصحراء الشاسعة. 

أغيلاس للجزائر تايمز

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. foxtrot

    الصحراء مغربية احب من احب مستعدين لدفاع عنها باءجماع احنا لا تهمنا صحافة الغربية تكتب ما تريد فشهدتها معروفة للعالم ان الصحراء مغربية والصحراء الشرقية مغربية التى مازالت تحت الاحتلال الجزاءرى

  2. عادل

    لاأدري ماأقول لهذا الصحفي المعتوه و لأمثاله. . .أخر زمان دولة الاسلام العدو يدفع لوحدتها و"أبنائها" يخونوها ليجعلوها شيعا ويفتتوها لاضعافها لو سألنا سلفنا الصالح عن هذا لتبرؤوا من هؤلاء . الأمر مضحك و مبكي . . أصبحت دولة عربية تحتل أرض عربية. أين أنا . . ماذا أكتب . . . الله المستعان.

  3. عابر سبيل

    ليت كل صحراويي المخيمات يفكرون بنفس المنطق ما يحول اليوم بين الصحراويين والحل الشافي والعيش الكريم هو فقط خطوة واحدة وهي نزع الخوف من قلوبهم والبدء بتمرد على الوضع كم ستستطيع أن قتل البوليساريو من مواطن وكم ستستطيع أن تسجن منهم في حال تحركت كل ساكنة المخيمات ؟ بالطبع لن تتمكن من الكثير ولكن بعدها  (بعد إسقاط البوليساريو وأوهام الدولة الصحراوية )سينعم الجميع بأمن وأمان وسيعيش الجميع عيشة كريمة, هنا أود أن أطرح سؤالا على ساكني المخيمات المستضعفين : إذا كنتم اليوم وفي ظل المساعدات الدولية التي من المفترض أن تكون لها آليات للتأكد من صرفها على مستحقيها مفروضة من طرف المانحين ومع ذلك يتم نهبها من طرف عصابة البوليساريو والإلتفاف على تلك الآليات فكيف ستستفيدون من خيرات الوطن إن كانت هناك دولة صحراوية تحكمها عصابة البوليساريو  (مسألة الدولة مسألة محسومة نهائيا ولا يمكن بتاتا أن تكون هناك دولة صحراوية ولو استمر النزاع مئات القرون ولكن ومع ذلك لنفترض جدلا بقيامها لأضع أمامكم كل الإحتمالات حتى المستحيلة منها والغير قابلة للتطبيق نهائيا ) ؟ إدن ما هو الخيار الأفضل أمامكم : هل الإستمرار في العيش عيشة الذل والهوان في المخيمات لسنين الله وحده أعلم بعددها  (قد تصل إلى مئات القرون ) مع ترك المجال أثناء ذلك لعصابة البوليساريو للإستمرار في النهب في انتظار قيام دولة لن تقوم أبدا أبدا أبدا ؟ أم القيام بخطوة بسيطة وهي كسر حاجز الخوف والتظاهر بشكل مكثف من طرف الجميع أمام مقر المينورسو ومطالبتها بنقلكم للعيش في وطنكم المغرب وتحت راية المغرب بدل انتظار الأوهام؟ ما الذي سيتغير في حياتكم بالنسبة لكم كمواطنين لا تحلمون سوى بالعيش الكريم ولا تحلمون ولم تحلموا يوما بالكراسي والمناصب بين أن تعيشوا في نعيم ابتداء من الغد إن شئتم تحت ظل الراية المغربية في إطار الحكم الذاتي المقترح من المغرب أو أن تنتظروا قيام دولة لن تقوم أبدا ؟ إن كل سنة تمر هي سنة ضائعة من عمركم ومن عمر أبنائكم وستكون النتيجة هي نفسها ولو بعد قرون : الحكم الذاتي الممكن الحصول عليه اليوم قبل الغد ؟ سيتغير الكثير طبعا ستصلون أولا الرحم بعائلاتكم المتواجدين بالمناطق غرب الجدار وستعيشون على الأقل في منازل ومدن بدل العيش في المخيمات والإستفادة من خيرات المنطقة وضمان مستقبل زاهر لأبنائكم وحفدتكم

  4. عابر

    ثقافة قديمة ان يتكلم هذا الصحفي الخائن لوحدة الأمة الإسلامية. ذلك أن تاريخ المغرب الكبير قبل الاسلام و بعده كان دائما يميل الى الوحدة و كان الانفصال هو الثغرة الوحيدة التي اعتمد عليها الفينيقيون و القرطاجيون و الرومان تمزيق وحدة الأمازيغ الى أن جاء الاسلام فموريتانيا التي كانت في الشمال اصبحت حاليا دولة في جنوب المغرب . قد يشجع هذا الاسم الموروث الى وحدة بين الاشقاء في المستقبل مع العلم ان روح المرابطين و الموحدين لا زالت في أحلام الاحرار. لكن ما يؤسف ان تندوف التي كانت بالامس ترتكز على العملات و الاقتصاد المغربي حولتها صوناطراك الى انتهازي الانفصال و الارتزاق لتأوي مرتزقة و خائنين و لاجئين يفرحون الجريمة المنظمة و الجماعات الإرهابية. امريكا و اوروبا كانوا يعتمدون على المغرب في امن سواحل الصحراء . ما كان للمغرب قراصنة ضد مصالح الغرب و العالم بسواحل الصحراء الا للجماعات التي تفرخ حاليا الارهاب بالساحل و الصحراء و منهم البوليزاريو. ما كان للبوليزاريو دولة بجنوب المغرب. و ما كان المغرب الذي ضم قبائل من شنقيط و تواركة اي الطوارق و حتى من قبائل ليبيا و تونس، محتلا لاراضي الغير ...فالبوليزاريو كيان اسس بدن أرض خارج المغرب. و لا يمكن من هو خارج المغرب انتهازي خائن تحت حماية نظام عدو للمغرب ان يصف المغرب بالمحتل لاراضي كانت تحت سيادته. أقلية خونة - يتهرب احصاؤهم - و هم خارج الصحراء، ما كان المغرب الذي يضم اغلبية وحدوية منتخبة ، تأتي هذه الأقلية تحت نظام من الإرث الاستعماري يصرف عليها الملايير حقدا و عنصرية ضد الشعب المغربي و نظامه، يحاول سد الحدود عليه شرقا و يحاول استعمال الثقافة النازية لغلقها جنوبا و من جميع الجوانب ، و هذا لا يوجد في اي حضارة او قطر و لا اي دولة لا في هذا العالم و لا في العوالم الغابرة. يرمون شعب يسترجع ما سبب منه بالاحتلال و هم أقلية خونة لنظام معاد للقيم و للشعوب خارج الوطن ، و الغريب انهم يتجاهلون ان القطعة التي فيها خيامهم ما هي الا اراض صحراوية تابعة للركيبات و الصحراء الغربية ورثت غصبا بالارث الاستعماري الديغولي انتقام ضد الوحدة و مبادئ رفقاء التحرير و الكفاح لتحرير المغرب الكبير و بناء وحدة اندماجية شاملة مع تجاهل المشاكل الهامشية . اذن فمن هو المستعمر و المحتل الحقيقي...هل الوحدوي او الانفصالي الخائن الماكر. من يريد التحرير و الجهاد فاليجاهد في أراضيه و ليس بالخيانة في ضيافة المعادي للقيم و الوحدة... الولايات المتحدة ، اسبانيا و فرنسا يعرفون جيدا تاريخ المنطقة . امريكا لها وثائق تؤكد مغربية الصحراء حينما حرر و حمى السلطان المغربي اساطيلها من القرصنة الإرهابية بسواحل الساقية و وادي الذهب. امريكا لا تغلب مجموعات مسلحة تتشدق بالحرب الجبانة تفرخ الارهاب ضد مصالح أمة لها علاقة موثقة بين المغرب و الولايات المتحدة . امريكا لا تؤمن بالازمات و الفوضى و الانفصال بل تومن بالامن و الاقتصاد. هي ترى ان البوليزاريو يضم و يفرح جماعات تهدد شمال افريقيا و ترى ان المغرب يتجتهد الدفاع عن امنه و أمن المنطقة و السلم العالمي . أمريكا ترى ان المغرب يبني اقتصادا مشجعا منفتحا يتكامل مع الاقتصاد العالمي و ترى أن البوليزاريو بوكالة عن النظام الجزائري يحاربان هذا الانفتاح و يحاولون باي السبل محاربة اي تكامل اقتصادي اقليمي و عالمي بسد الحدود و بوضع الحواجز بين الدول و الأمم. امريكا و العالم يلاحظون اين ما حل المغرب في اي مجموعات اقتصادية - مع اليابان ، الصين ، الهند و غيرهم من الأمم التي يهمها الانفتاح و التجارة و مصالح الشعوب الاقتصادية ، الا و جاءت البوليزاريو بدافع من النظام الجزائري الا لاجل نسف نشاط المغرب في هذه المجموعة. فاي أمن و قيم و حضارة و ثقافة و مبادئ قدم كيان انفصالي لاجل المنطقة و شعوبها لإنشاء دولة . اذ لم تكن هذه الدولة عدوى الفتن و الارهاب بشمال افريقيا و العالم أجمع.

  5. salim

    origine des sahrawis sont arabie saudie yamen et irak retourner a vos origines des ancetres l'afrique n'etait pas arabe meme l'egypt et le soudain n'etait pas arabes

  6. ضربة جديدة من المملكة الاسبانية للجبهة الانفصالية

    خرجت إسبانيا عن صمتها بخصوص ما يقع حاليا بمعبر الكركرات، ورفعت مستوى الدعم والتنسيق مع الجانبين المغربي و الموريتاني حول هذه المنطقة التي تعتبر بوابة إفريقيا جنوب الصحراء الأولى. وتأتي هذه الضربة الجديدة للجبهة الانفصالية من إسبانيا، بعدما أعلنت قيادة البوليساريو استعدادها للرد بقوة على مخطط السلطات المغربية والمتعلق بتنمية وتأهيل هذه المنطقة الاستراتجية. وزارة الشؤون الخارجية الإسبانية أعلنت في بيان لها خرجت به بعد إجتماع عملي جمع الرئيس الموريتاني محمد الشيخ ولد الغزواني ب"جوزيب بوريل" وزير الخارجية الإسباني، دعم التنسيق المغربي الموريتاني بمنطقة الكركرات، مؤكدة أنها على أتم الاستعداد للوقوف إلى جانب الدولتين الشقيقتين في محاربة كل من يفكر في المساس بأمن واستقرار المنطقة

  7. صالح الجزائري

    نحن ندعو الإخوة الصحراويين الى التفكير في حل يحفظ كرامتهم ويغنيهم عن مد يدهم لغيرهم ونحن نعلم جيدا أن هذا  (مد اليد ) ليس من شيم الصحراوي لكن "مجبر أخاك لا بطل" لأنكم خير من يعلم وصية الراحل الوالي مصطفى السيد حينما قال رحمه الله:"لقد أجرمنا في حق شعبنا" لذلك فنحن كجزائريين مستعدين من أجل التدخل بخيط أبيض لحلحلة المشكل لأن كيفما كان الحال فإنه لاقبل لنا بمواجهة ترامب الذي أنتم خير من يعلم بأنه لا يمزح وهو يرسل سنويا قواته لتتدرب بجنوب المغرب غير أننا لا نعلم شيئا عن طبيعة تلك التدريبات عدا النزر اليسير الذي تسمح به الرقابة العسكرية. لكل ذلك فنحن مع حل المشكل الذي عمر طويلا وقد يؤدي في حالة استفحاله الى صدام بين الإخوة والجيران لا قدر الله.

  8. اليزيد

    من هذا المنبر الحر وكصحراوي اب عن جد من قبيلة ايت موسى وعلي اقول لاخواني المتواجدون فوق التراب الجزائري ان لاينصتوا لانفصاليي الداخل لانهم ببساطة ممن الفوا حلب العنزة مرتين فهم يتاجرون بقضيتكم في المحافل الدولية لكسب دراهم معدودة وخير مثال امينتو حيدار سليطينة خيا وما اكترهم في العيون والداخلة وبوجدور والسمارة اقول لكم لازال الباب مفتوح العودة ثم العودة ثم العودة الى ارض الوطن للعيش بامن وسلام اما انتظار سراب الصحراء فلن يتحقق لان المستفيد من القضية هو من صنعها ويعلم علم اليقين ان لا حل لها في الافق اذن اتموت فوق صحراء الجزائر ام تعيش معززا مكرما فوق ارضك فكر جيدا من يستغلك ليعيش حياة سعيدة في عواصم العالم وانت تعيش في كوخ او خيمة رثة وتنتظر كل شهر المعونات الدولة من عائد لارض وطنه واجداده حرا معززا مكرما

  9. l'Algérie vit ses années de vaches maigres elle ne roule plus sur l'or comme au bon vieux temps où le prix du baril de pétrole était a son apogée et les gabegies et dépenses a leurs sommets les détournements et la corruption a leurs combles mais sur les jantes un héritage de l'ère Bouteflika ses coups foireux et ses projets loufoques et l'organisation des deux coupes du monde est reportée aux calendes grecques faute d'argent d'infrastructures et de stades la preuve que sa fakhamatou avait mis la charrue avant les bœufs et la folie des grandeurs et mauvaise conseillère le pays n'a plus les moyens pour entretenir et nourrir les parasites du Polisario et subvenir à leurs besoins il a déjà les siens et dieu sait qu'ils sont nombreux les vert kaki

  10. encore une franchement l'Algérie est confrontée aux 3issaba

  11. مؤخرا قبل انتهاء عهدة رءاسته تم افشاء سر قضية ملف الصحراء من طرف الرءيس الموريتاني السابق ولد عبد العزيز الذي قال فيه ان ترامب و الادارة الامريكية لا و لن تسمح بخلق دويلة في شمال افريقيا، الم يكن هذا جوابا شافيا لعصابة شردمة الانفصاليين بوليساريو، و الان اكدت الخبر الجريدة العالمة الوالستريت الامريكية من عمق الولايات المتحدة الامريكية. هل تنتظرون مزيدا من مثل هاته الاخبار التي تقطع الشك باليقين. انكم يا جماعة بوليزاريو تضيعون وقتكم و اعماركم و جعلتم رقابكم تحت سكاكين ابراهيم الرخيس و جنرالات العسكر الذين لا يرحمون فهم لا يريدون حلا لمشكلتكم فهم الاول و الاخير من يستفيد من اموال الصفقات و المساعدات العالمية الموجهة للمحتجزين بمخيمات الذل و العار بالرابوني بفيافي تندوف. السجن الكبير الذي لا يسمح فيه للسجناء بالتنقل و السفر و الاجتماعات و المظاهرات و التعبير و العيش الكريم . العطش واشعة الشمس المحرقة و سوء التغذية و عدم وجود التهوءة و الماء البةارد النقي الا وجود العقارب و الحيات و النمل و الذباب و الحشرات. كيف يصبر الانفصالي على كل هذا العذاب لمدة نصف قرن يثق في عصابة الهمته الاوهام و الاحلام المستحيل تحقيلقها. نحيي الفاءزين و العاقلين الذين فطنوا مبكرا لمكاءر و حيل عصابة المجرمين بومذين و القدافي و التحقوا بوطنهم الاصلي منذ زمان بعيد التحقوا بذويهم و اهلهم و واصلوا الرحم الذي هو امانة الله على رقاب المسلمين و اكدت عليه ايات الرحمان في القران الحكيم. صالوا رحمهم و استفادوا من العيش الكريم كمثل جميع المواطنين بل نجدهم احسن مما كانوا يظنون. نسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يهديكم و ترجعوا الى رشدكم و لا تتمادوا في تعطيل حياتكم في الصحاري مذلولين و انتم ضحايا عصابات تتاجر في ارواحكم. التحقوا باوطنكم المغرب مكرمين معززين. و صل الله على سيدنا محمد عليه افضل الصلاة و السلام.

  12. le Polisario est la dernière cartouche qui reste dans le chargeur du régime algérien qu'il se tirera le moment adéquat dans la tempe pour s'exploser la cervelle pour en finir avec ses nuits blanches et ses migraines chroniques l'Algérie n'a plus la moelle ni les richesses d'antan pour nourrir et subvenir aux besoins de ses parasites polisariens en ces temps de disette elle traverse tant bien que mal ses années de vaches maigres son passé de Crésus de l'Afrique remonte au temps ou le prix du baril de pétrole était a son pic et les pétrodollars coulaient a flots ou les chkaras échangeaient facilement de mains il suffisait d'une simple reconnaissance de la rasd même du bout des lèvres pour bénéficier des largesses de sa fakhamatou il n'était pas près de ses sous quand on déteste le Maroc on ne compte pas les bâtons a lui mettre dans les roues la folie dépensière et non la folie achete use il ne recevait rien en échange hormis les louanges et les éloges qui étaient loin de nourrir leurs hommes il vivait dans son monde a part son cocon dorloté par ses rêves et ses souvenirs boukharobiens sous perfusion de folie des grandeurs entouré de ses tranchées et ses barbelés et ses généraux les gardes frontières ses ultimes secours pour lui assurer le minimum de sommeil du juste et le préserver des dangers des voisinages

  13. et pour le régime algérien combien aura coûté cette macabre partouze la bagatelle de 300 milliards de dollars plus la piaule a Tindouf avec vue sur les dunes et terrains vagues et trafics au claire de la lune si l'oncle Sam met son nez dans cette histoire de bras dessus bras dessous et découvre qu'il y'a anguille sous roche et les deux tourtereaux couvent quelque chose de louche ils vont passer un sale quart d'heure pour association de malfaiteurs

  14. بالتاكيد مغربي

    اخي الكريم حبذا لو استيقظ حكام دولتكم لهذه القضية خلال سنة 2007 لما طرح المغرب فكرة الحكم الذاتي ليكون هناك لا غالب و لا مغلوب. و لكن حكام الجزائر لا يريدون الحل بل يسعون لإضعاف جارهم المغرب و تقزيمه في المنطقة و هو ما جعلهم يخسرون الملايير من الدولارات بدون فائدة. و هل يظنون أن الشعب المغربي سيتخلى عن الصحراء المغربية و هم يعلمون علم اليقين ان الصحراء أصبحت الهواء الذي يستنشقونه و الدم الذي يسري في عروقهم. أشكرك اخي على فطنتك لهذا الفيلم الخيالي.

  15. عبدالله المغربي

    لعبة السياسة كبيرة على البوهالي كلب عصابة بومدين الأمي المجرم. لأن الاستنزاف الدي ناد به المجرم بومدين ضد المغرب لا يعطي أكله حتى الأن. لأن أصل المشكل هو الدي استنزف خزينة تكنة بن عكنون الإرهابية وليس العكس ولهدا نرى المحتجزين بتندوف لا أحد يتكلم عليهم ولا حتى يعرف أنهم موجودون حقا في الحمادة القاحلة

  16. le bal masqué des vampires pauvre Brahim il sait quand ça commence mais jamais quand et comment ça se termine l'orgie généralissime diabolique très tard dans la nuit aux bras de créatures obscurs une nuit sans fin le chemin est long et se termine par un cul de sac qui ne mène nul part exténué et éreinté il ira se reposer quelques peu aux côtés de son prédécesseur pour l'éternité seuls les hululements des chacals lui tiendront compagnie

  17. le Polisario finira par mourir de sa belle mort comme toute chose ici bas toute chose a une fin et la volonté du régime algérien n'y changerait rien ses chkaras non plus elles ne feraient que prolonger son agonie le jour où il passera l'arme à gauche les généraux n'auront que le choix de sa mise en bière et du lieu de l'inhumation en lieu et place du. Sahara algérien bien sûr ils en sont les géniteurs c'est a eux d'assumer et de donner une sépulture et des funérailles digne de leur rejeton et de l'enterrer selon leurs rites ou de procéder à sa crémation et d'éparpiller ses cendres aux quatre vents et iront rejoindre ses rêves et ses desires refoulés déjà agonisant toutes ces gesticulations inutiles de Brahim ne font que l'affaiblir et precipiteront son départ vers l'au delà et le moindre déplacement à el guerguerate arrivera a bout de ses force et l'achevera avant son arrivée à destination sa dernière volonté de suicidé

  18. عابر

    ماذا ولو انتصر الشعب الجزائري و رحل جميع عناصر العصابة، و قرر ان يتخلص من البوليزاريو الذي يضم صحراويين مغاربة و غير مغاربة، و احدث تغييرا من الجذور، و دخل الى الانفتاح و أباد العقلية القديمة المتحجرة، منها الفساد و منافذه و أسبابه. ماذا ان قرر هدم الحدود ليدخل مع الشعب المغربي في تجديد أسس صرح المغرب الكبير. ماذا سيكون مصير لاجئي الساقية الحمراء و وادي الذهب ؟ لما لا يستبق هؤلاء الحدث إلى العودة بشرف من الباب الواسع خير من عودة صعبة قد تحدث فيها مشاكل او مصير غير متوقع العواقب تفرضه الضرورة في المنطقة  ! أظن أنه حان الوقت للحكماء اما ان يرجعوا مبكرا لبلادهم او ان يقفوا مع الشعب الجزائري في ترحيل جميع العصابات بما فيها رأس الأفعى البوليزاريوا . إذا انكمش هؤلاء اللاجئين بتندوف دون ان يحركوا ساكنا ، فمعناه انهم ضد الشعب الجزائري ، موقفهم هذا سيكون مخجلا ، انتهازيا به يدعمون عصابات السرقة و الفساد التي تتسلط على الشعب الجزائري. فلا عذر غدا لمن يأتي بأسباب ماكرة أو غير مقنعة  !

  19. سعد

    الهواري بومدين لما كان يتربص لوضع الحجر بداخل حذاء المغرب لم يكن في وعيه و بما ان حذاء الجزائر يشبه حذاء المغرب وضع الحجر داخل حذاء الجزائر ظنا من بوخروبة انه وضعه داخل حذاء المغرب فانقلب السحر على الساحر فظل المغرب يمشي بطريقة سليمة اما الجزائر فهي تمشي كالبطة العرجاء و سيبقى الحجر في حذئها الى الابد.

  20. l'inconnue en noir au bras de Brahim n'est autre qu'un général déguisé le pauvre il risque gros cette danse va lui coûter sa petite santé et au bas mot quelques années derrière les barreaux dans cette ambiance obscure et enfumée il s'était trompé de cavalière il serait tombé dans les bras du diable il n'aurait pas risqué gros a peine quelques péchés de braguette et autres futilités charnelles le malin a ses penchants très différents de ceux des généraux et ceux qui cèdent a leur tentation finissent toujours dans les bras froids de la potence la corde au cou le diable a beaucoup a apprendre de ces messieurs depuis Adam et l'histoire de la pomme le jour où il s'est débarrassé de l'homme un maître qui aurait pu lui apprendre mille intrigues et comment faire du paradis un enfer et par sa faute il n'a pas très évolué dans les manigances et les coups de Trafalgar le vieux très devancé par les hommes aux esprits tordus dans le domaine

  21. cette inconnue aux bras de Brahim attira mon attention subjugué non pas par la noirceur de son habit bien que le noir est une de mes couleurs préférées mais par celle de son âme qui me rappella un étrange récit d'un voyageur qui m'avait marqué a l'époque où le narrateur disait au cours d'un de mes voyages et mes périples au Maghreb l'envie de visiter la frontière algero Marocaine et un désire poignant de connaître ses contours de solidarité d'amitié et des rapprochement des peuples me prirent je m'étais rendu sur les lieux une ambiance électrique régnait et un ballet incessant de camions et d'autocars surchargés de passagers de séparations et de déchirements et lourdement escortés de motards c'était en 1975 un jour de la fête du sacrifice et du pardon et celui de la marche noire

الجزائر تايمز فيسبوك