تهم بالجملة توجه الى جمال ولد عباس الذي يقبع حاليا في السجن

IMG_87461-1300x866

وجهت عدة تهم لجمال ولد عباس الأمين السابق لجبهة التحرير الوطني والذي يقبع حاليا في السجن ، ومن بين هذه التهم الموجه إليه مايلي:
” تحويل، تبديد أو إختلاس مابين500 إلى 560 مليار قيمة حافلات نقل مدرسي،و 1200 حاسوب ( هدايا من الدولة) كان يجب توزيعها على جمعيات، حوالي خمسين خيمة كانت موجهة لنشاط للكشافة بولاية بومرداس”.

محامي ولد عباس فاروق قسنيطيني يقول ” نملك ما يثبت أن الحافلات والحواسيب تم تسليمها لأهلها، لا نملك فقط وثائق حول الخيمات لأن موكلي لم يكن على رأس الحدث، ولد عباس كان متأثرا لوضعه رهن الحبس الاحيتاطي، وألحّ على كونه مسنا (85سنة) لكن القاضي رفض، يقضي ولد عباس أيامه في زنزانة مع ثلاثة محبوسين آخرين ، تجلب له أدويته ومطالاعته ويعامل بشكل جيد”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. زوالي بالحراش

    انهم يتمتعون في الحراش ’ و السجن ليس عقابا لهم بل هو حماية لهم من المجتمع الغاضب ’ فقاموا بتجميعهم في الحراش و قادو ليهم المرقد و الماكل و الانترنيت و التلفزات و الدوشات الساخنة و المعطرة باغلى المنظفات و الثلاجات المملوءة باغلى انواع الخمور و الويسكي و الجعة من النوع الرفيع ’ و المياه المعدنية و اللحوم و الاسماك المستوردة و الفواكه التي لا يتجرا الجزائريين على السؤال على ثمنها ’ و جاؤا لهم بطباخين محترفين ’ بل حتى ان خليلاتهم يرونهم في السجن و يتمتعن بهن ’ و نحن نسمع قهقهاتهن ’ اذن هذا ليس سجنا بل مسرحية كما فعل السيسي مع حسني مبارك و ابنائه و بعد ذلك لما استثب الامر لنفس النظام حكم عليهم بالبراءة ’ وفي الاخير لما يستثب الامر للعصابة ’ ستحكم عليهم بما قضوا في النعيم و بعض فتات الدولارات التي سرقوها من اموال الشعب ’ و سيخرجون و يرحلون على الجزائر للعيش باروبا و التمتع بما سرقوه من اموال الزوالية مثلي ’ ثم لم نسمع قط عن المنظمات تتكلم عن هؤلاء المسجونين او تزورهم ’ او ان فرنسا تدخلت لان بعضهم يحمل جنسيتها ’ و سالت عن حال مواطنيها ’ لا بل انها مطمئنة عليهم و تعرف انها مجرد مسرحية لالهاء الشعب و احتواء غضبه ’ بل هي كانت من المدبيرين و المخرجين لهذه المسرحية.........’ السارق لا يسجن السارق و القاتل لا يقول للقاتل انك قاتل لانهما يعرفان بعضهما و يملكان معلومات عن بعضهما يمكن ان تجرهم جميعا الى المشنقة ....

الجزائر تايمز فيسبوك