غضب عارم في عين قزام بتمنراست بسبب الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي

IMG_87461-1300x866

تتواصل معاناة سكان المقاطعة الادارية عين قزام الواقعة على بعد 400 كلم من مقر ولاية تمنراست جراء الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي دون سابق انذار مما سبب حالة من الاستياء والتذمر لدى الساكنة حيث شهدت المدينة انقطاع للتيار الكهربائي لساعات طويلية اين تحولت عين قزام الي ظلام دامس وسط تخاوفات من المواطنين لسوء الاحوال الجوية من رياح وغبار الوضعية ساهمت في تخوف هؤلاء.وفي حديثنا مع المواطنين اكدوا لنا تذمرهم من الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي والتي ارقت المواطن البسيط  يحدث كل  هذا في ظل الوعود التي قطعها المدير العام لسونلغاز سابقا والوزير الحالي خلال زيارته رفقة السلطات المحلية في الصائفة الماضية الا ان ذالك لم يتجسد على اراض الواقع بل بقيت الوعود حبر على ورق.هذه الانقطاعات لم يسلم منها حتى مستشفى عين قزام والذي تاثر بالانقطاع كونه لا يحتوي على مولد كهربائي للاستعانة بيه في حال الانقطاعات-على حد قولهم- ويضيف البعض منهم ان الانقطاع زاد من تخوفهم للعقارب والحشرات التي تنتشر في هذه الفترة كما حرموا من استعمال المكيفات الهوائية في ظل درجة الحرارة المرتفعة والتي قاربت 50 درجة مئوية   وقد صبوا غضبهم على القائمون على قطاع سونلغاز بتمنراست مطالبين بضرورة محاسبة كل المسؤولين اللذين فشلوا في انهاء الازمة.فعليه يناشد سكان عين قزام السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية “دومي الجيلالي ” بضرورة التدخل وانهاء المعضلة التي باتت لاتفارق يوميات مواطني عين قزام.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك