بن فليس يطالب نظام العصابة باسترجاع أموال الشعب المسروقة من الخارج

IMG_87461-1300x866

أكد رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، ان استرجاع الأموال المنهوبة يكون بالتوطئة السياسية-الدبلوماسية، من خلال ربط اتصالات رسمية مع الدول، التي تظهر التحقيقات أنها اختيرت ملجأ للأموال المهربة لإقناعها بالتعاون النزيه مع الجزائر.

بن فليس في منشور له صفحته الرسمية “الفايس بوك” ، ذكر بانه لا يمكن تقدير حجم الأموال المنهوبة من قبل الرجال الفاسدين، مبرزا اهم الخطوات التي تمكن الدولة من استعادتها .

وحسب بن فليس فإن  أول خطوة تكون بداية بالتوطئة السياسية-الدبلوماسية، من خلال ربط اتصالات رسمية مع الدول، التي تظهر التحقيقات أنها اختيرت ملجأ للأموال المهربة لإقناعها بالتعاون النزيه مع الجزائر

وأضاف فيما يخص الخوة الثانية، فهي تتعلق بإيفاد طاقم من القضاة المعنيين، بهدف ملاقاة نظرائهم في البلدان التي توجد فيها الأموال لمعرفة شروط استعادتها، نقلا عن السياسي ذاته.

هذا وفتح رئيس الحكومة الأسبق، قضية أخرى تتعلق بملفات الشركاء الأجانب، حيث أكد على ضرورة أعداد وتقديم  ملفات جدية للشركاء الأجانب في التحقيقات،وتفعيل الاتفاقيات الثنائية للتعاون القضائي، يضيف بن فليس، بان هذا الوضع يحتم على مصالح الدولة اللجوء إلى الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد.

واللجوء إلى مكاتب دولية متخصصة في البحث والاستقصاء في مجال تهريب الأموال.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. AHMED

    EST CE QUE TOI AUSSI TU VAS RENDRE CE QUE T AAS VOLE OU N  REP DS MOI SI T AS L AUDACE

الجزائر تايمز فيسبوك