ناصر بوضياف يؤكّد تورّط الجنرال خالد نزّار في اغتيال والده بمدينة عنابة ويطالب بمحاسبته

IMG_87461-1300x866

عاد ناصر بوضياف نجل الرّئيس الجزائري الراحل، محمد بوضياف ليجدّد طلبه في محاسبة اللواء المتقاعد ووزير الدفاع السّابق خالد نزّار واصفا إياه بمدبّر عملية اغتيال والده بمدينة عنابة 600 كيلومتر شرق العاصمة.

وكتب ناصر على صفحته عبر الفيسبوك الثلاثاء تعليقا على قرار القضاء العسكري في إطلاق عريضة دولية للقبض على خالد نزّار، مشيرا “لقد حان وقت محاسبة المدبرون الحقيقيون لعملية اغتيال الرئيس محمد بوضياف رحمه الله”.

وأضاف “الذين اغتالوا والدي هم قائد المخابرات السابق الجنرال توفيق الذي يقبع الأن في السجن، ووزير الدفاع السابق خالد نزار”.

وكان نجل الرئيس الأسبق قد طالب قبل مدة بإعادة فتح ملف اغتيال والده وأشار في هذا السياق إلى أن خالد نزّار قد فر إلى إسبانيا مباشرة بعد طلبنا إعادة فتح ملف اغتيال سي الطيب الوطني محمد بوضياف”.

وكان ناصر قد علّق على الوضع في بلاده قائلا “ما دام الحراك الشعبي لم يختار ممثليه في كل ولايات الوطن…. فلن ينجح أي منتدى للحوار مثلما حصل للمنتدى السابق وهذا الشيء يساهم في تضييع الوقت وإطالة الأزمة” .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبد الرؤوف

    ولماذا لم تقل هذا من قبل ؟ ـ لأنك كنت تلحس رونجاس الحركى القتلة الذين قتلوا وعوقوا منا نصف مليون ولا زال بعضهم حتى الآن في السجون لأنك كنت تلهث وراء منصب والي أو وزير والآن لما صار خامج جزار هاربا ومتابعا تذكرت قاتل أبيك ؟

  2. mustapha

    صحى النوم يا سي ناصر . الآن عرفت أن أبوك كان قد قتله المجرم خالد نزار و العصابة المجرمة التابعة له؟ لله في خلقه شؤون.

  3. il n'a pas besoin de le crier sur tous les toits ça tout le monde le sait

الجزائر تايمز فيسبوك