قوات الوفاق الليبية تعلن تدمير قاعدة طائرات إماراتية مسيرة تدعم قوات حفتر بقصف طرابلس

IMG_87461-1300x866

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا أنها تمكنت، فجر الجمعة، من تدمير حظيرة طائرات إماراتية مسيرة  وطائرة شحن في قاعدة الجفرة الجوية.
وأوضح آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية التابعة لحكومة الوفاق، في بيان، أن طائرة حربية تابعة للغرفة قامت، فجر اليوم، بقصف قاعدة الجفرة الجوية (وسط ليبيا)، التي تستخدمها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر كمقر لغرفة العمليات في هجومها على العاصمة طرابلس.
وأضاف البيان، الذي نشرته الصفحة الرسمية لعملية “بركان الغضب”، أن القصف أسفر عن تدمير حظيرة الطائرات المسيرة وطائرة شحن من طراز “يوشن 76” تستخدم لنقل الذخائر ومنظومات الدفاع الجوي.
وأفاد شهود عيان، بأن الانفجارات الناجمة عن القصف استمرت حتى ساعات الصباح في قاعدة الجفرة، البعيدة عن مركز المعارك حول طرابلس بنحو 600 كلم باتجاه الجنوب الشرقي.
كانت قاعدة الجفرة تعد مركزا للطائرات المسيرة من طراز “وينغ لونغ” (Wing Loong) صينية الصنع، التي قامت الإمارات بتوفيرها لميليشيات حفتر، حسب مصادر ليبية.
وفي الفترة الأخيرة شنت تلك الطائرات المسيرة هجمات على مناطق سكنية في العاصمة طرابلس، انطلاقا من قاعدة “الجفرة”.
وبعد مرور قرابة 4 أشهر من بداية هجومها على طرابلس، في 4 أبريل الماضي، لم تتمكن قوات حفتر من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس، فيما تعددت إخفاقاتها في الفترة الأخيرة.
وشمل أبرز إخفاقات جيش حفتر خسارة الجناح الغربي للمعركة الممتد من قاعدة الوطية الجوية (170 كلم جنوب غرب طرابلس) إلى مدينتي صرمان (60 كلم غرب العاصمة)، وفقدان قلب الجيش في مدينة غريان، التي كانت تضم غرفة قيادة عمليات طرابلس.
وبعد سيطرة قوات الوفاق على غرفة عمليات قوات حفتر في مدينة غريان، نقل حفتر مقر تلك الغرفة إلى قاعدة الجفرة الجوية.
وأسفر هجوم قوات حفتر على طرابلس منذ بدايته وحتى 5 يوليو الجاري عن سقوط أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عابر سبيل

    هي حرب بالوكالة بين تركيا والإمارات تحاول حكومة الوفاق أن تصور نفسها على أنها تحارب لوحدها بينما الحقيقة أن تركيا هي من تحارب وليس الوفاق وكما دمرت سوريا من قبل وانهزمت في نهاية المطاف برضوخها لقبول بشار ومختلف التفاهمات مع الروس والإيرانيين ستدمر كذلك ليبيا وفي نهاية المطاف ستنهزم وتقبل بحفتر ومختلف التفاهمات التي يمكن أن تأتي اعقلوا أيها الليبيون فوالله لن تحرص عليكم لا الإمارات ولا تركيا كما تحرصون أنتم على أنفسهم لا تقصوا أحدا منكم وخذوا آراء وتوجسات الطرف الآخر بعين الإعتبار ولا تأخذكم العزة بالنفس لا حفتر يمكنه الإنتصار بسهولة وحسم الموقف لصالحه ولا الوفاق تستطيع ذلك وذلك ما يريده بالفعل الخارج لتبقوا دائما ضعافا محتاجين للخارج ودعمه ومساعداته

الجزائر تايمز فيسبوك