مدير السياحة التونسي :ينفي غلق للحدود ومنع الحريات الدينية للسياح الجزائريين

IMG_87461-1300x866

أكد مدير ديوان السياحة التونسي بالجزائر فؤاد الواد أن ما تروج له صفحات فايسبوكية حول غلق المعابر البرية بداية من2 شهر أوت المقبل ليس له أساس من الصحة وهو مجرد اشاعات كاذبة.

وقال الواد في اتصال صحفي أن ما تقوم به هذه الصفحات الفايسبوكية هدفه زرع الفتنة بين الشعبين الشقيقين وتخريب العلاقات بين البلدين وهدا أمر غير مقبول مؤكدا أن وزير السياحة التونسي نفى أن تكون الدولة التونسية أصدرت قرارا جديدا في خصوص السياحوفي هذا السياق أكد مدير ديوان السياحة التونسي أنه لا يوجد قانون يجبر السياح على نزع القميص أو الحجاب أو النقاب أول اللحية بالنسبة للسياح مشيرا الى أنه عند اجتياز المعبر الحدودي وجب كشف الوجه حتى التأكد من هوية الشخص وتطابقها مع جواز سفره .وأضاف ذات المتحدث الى أن الدولة الجزائرية هي من تصدر قرار غلق الحدود ونحن لم نتلقى أي قرار في هذا الشأن .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. تونس بدأت تتسول السياح الجزائريين بعد ان قاطعها الجزائريون،لانهم عنصريون ومتكبرون

الجزائر تايمز فيسبوك