جميلة بوحيرد تنفي مشاركتها ضمن الشخصيات الكاشيرية المقترحة لقيادة الحوار

IMG_87461-1300x866

نفت المجاهدة جميلة بوحيرد، اليوم الأربعاء 17 جويلية، تلقيها اتصالا للانضمام إلى لجنة من 13 شخصية مقترحة لقيادة الحوار.

وقالت بوحيرد في بيان لها إنها تفاجأت بورود اسمها، حيث قالت “علمت باستغراب وجود اسمي على قائمة الأشخاص المسؤولين عن تنظيم حوار بين السلطة والحراك الشعبي”.

وأضافت “لم يطلب أحد رأيي ولم أعطي موافقتي لأي أحد، لا يمكنني أن أكون جزءًا من مجموعة من الأشخاص خدم بعضهم السلطة “.

وتؤكد بوحيرد أنه “بينما يتم إلقاء الوطنيين في السجن بسبب قضايا الرأي، بينهم ضابط في جيش التحرير الوطني، الأخ لخضر بورقعة، لا يمكن أن يكون هناك حوار مع من يهددوننا ويتهموننا بالخيانة. اؤكد مجددا تضامنى مع الاشخاص الذين يناضلون من أجل تحررهم المدنى بحرية وكرامة وديمقراطية “.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك