خطير: قايد صالح ينقل عائلته الى خارج الجزائر ويستعين بملشيات البوليساريو بعضهم شاركو في أحداث “أكديم إزيك" بالمغرب

IMG_87461-1300x866

الخطابات التي يلقيها رئيس الأركان الفريق قايد صالح أعقاب المظاهرات الشعبية العارمة اكبر دليل على إعلان نفسه حاكماً مطلقاً للجزائر حيث يذكرنا بخطاب جنرالات الموت في العشرية السوداء : نفس لغة التهديد والوعيد و نفس الإتهامات للمعارضة بالعمالة وتنفيذ أجندات خارجية لإغراق البلاد في الفوضى… و لكن خطاب “رب دزاير” الجديد كان له تأثير عكسي تماماً و أدى إلى تدفق موجات جديدة من الشباب الواعي والمثقف إلى مظاهرات الجمعة الأخيرة مما أثار مخاوف الجنرال قايد صالح و قلقه الشديد حيث قام بنقل أفراد عائلته إلى خارج الجزائر .

وقالت مصادرنا الخاصة أن البلطجية الذين يهاجمون النشطاء والمعارضين لحكم الجنرالات جرى تدريبهم في معسكرات خاصة بتندوف للإستعانة بهم عند الحاجة لغرض قمع المعارضين و إسكات أصواتهم بعضهم شاركو في أحداث “أكديم إزيك" بمدنة العيون في الصحراء الغربية … هؤلاء البلطجية يختلطون مع المتظاهرين ويخلقون المشاكل مع الشرطة كما يتربصون بالمتظاهرين الذين يهتفون ضد القايد صالح ليعتدوا عليهم في وقت لاحق في حيلة جديدة لإخماد شعلة وعزيمة المتظاهرين حيث تعرض إبراهيم لعلامي وهو مدون على الفيسبوك وناشط في الحراك الشعبي إلى اعتداء وحشي في وهران كما تظهره الصورة حيث تعرض إلى طعنتين على مستوى الكتف… وكتب لعلامي على صفحته على الفيسبوك “بعد الإعتداء الذي تعرضت له تقدمت إلى مركز الأمن القريب لإيداع الشكوى أين تم سماعي وطلبوا مني إحظار شهادة طبية وبعد رجوعي من الطبيب الشرعي وجدت المتهمين يقفون أمام مركز الأمن مع شرطي بالبدلة الرسمية دخلت وأخبرتهم أن الذين تعدوا علي يقفون أمام مركز الأمن مع شرطي وأضاف : ردوا علي بطريقة مستفزة (..) فسرعان ما إنفعلت و حملت الهاتف وأردت تصوير المتهمين والتقدم به كحجة أمام وكيل الجمهورية أين تما إعتقالي والإعتداء علي بالضرب من طرف بعض رجال الشرطة وتحويلي من مركز الشرطة إلى وجهة مجهولة… وقال أحد النشطاء معلقا على الحادثة وموجها كلامه إلى “عبيد” القايد صالح أن من يفرحون اليوم بإعتقال الشباب و أصحاب الرأي الذين لا يحملون سلاحا سوى قولهم ما يرون أنّه حقا ستبكون دما حين تعلمون أنكم مكنّتم لدولة الباطل و لولا انبطاحكم ما تغوّلت… انتم بدأتم التطبيل و هم اكملوه عبر ذبابهم المستأجر سيستخدمونكم شمّاعة للوصول إلى أهدافهم و يدوسونكم بالإقدام إن انتم رجعتم عن ضلالتكم.

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عربي مسلم

    هؤلاء ابناء الكايد طالح وبومدين وبوتفليقة والمثل يقول كما تدين تدان سياتي الدور لا محالة هذه تربية العصابة الحاكمة في الجزاير ربوهم على القتل والتقتيل بدم بارد وربوهم على الحقد والكره وحب الفتن والشغب سلحوهم واووهم وكونوهم عصابات سياتي الدور اكيد عليكم يا عسكر القتل والتقتيل المثل يقول ===اتق شر من احسنت اليه==== احسنتم اليهم بسوء نية فستلقون الجزاء عاجلا او اجلا الغبي طالح سيعمل المستحيل كي تعم الفوضى في البلاد لانه غبي جاهل يحسب ان الله غافلا عم يفعل السفاء سياتي الدور لتدفع الثمن غاليا انت وعصابتك فالمغرب يمشي بخطى ثابتة وبعزيمة والتوكل على الله لم يحقد ابدا على جار ولم يحفر لغير حفر كما فعل حكام العسكر الاغبياء الصحراء مغربية ولن تكون الا مغربية واصحاب الخيام تركناهم لكم لا حاجة لنا بهم ليسوا من مستوانا لعنة الله عليك الى يوم الدين

  2. اذا اراد تبرئة نفسه من دم فعليه يذهب الى جهنم دنيا قبل الاخرة اتمنى الله ان ينتقم من كلب

  3. جراوي تع كلبة قايدة لالايخفوننا

  4. صحرلوي تندوفي

    و الله اسيظي الى قلتها من زمان، عصابة المرادية و حكام العسكر البومذيني خلقوا و صنعوا جبهة بوليزاريو لاستعمالها في اي وقت ضذ المغرب و ضذ الشعب الجزاءري حين يثور. هي ورقة الجوكير يستعملونها وقت ما شاءوا و اينما شاؤا . هي الورقة التي تديمهم على كرسي الحكم. خطة جهنمية لا تسقط على ذهن سيطان. اكتاف عصابة البوليزاريو نضجت من خير سرقات العسكر و المرادية. فلن يردوا طلب القايد صالح اذا امرهم بقتل الثوار الجزاءريين. لن يرتدوا و لو على حساب اعناق الشعب الي ساندهم طوال نصف قرن من الزمان. لو فرضنا انهم يابهون عن الاجرام فس وف يقطع عنهم القايد صلاح جميع المساعدات الانسانية و يذيقهم العذاب مثل عذاب فرعون لبني اسراءيل. عصابة بوليزاريو كالخاتم في اصبع القايدصالح ينتظرون اشارة منه ليذبحوا اخواننا الجزاءريين. فجلهم ذهبوا و تربوا في كوبا النظام العسكري بامتياز لا شفقة و لا رحمة فيهم اتجاه المسلمين. رضعوا حليب وطعم العنف و الكراهية منذ الصغر لمدة 15 عشر سنة في كوبا كيف تكون لهم رحمة بالمسلمين؟ الم تتذكروا عصابة بوليزاريو حينما امرهم المجرم القدافي ليطحنوا و يقتلوا و يذبحوا ثوار ليبيا؟ ولذا يجب طرد مليشيات بوليزاريو من تنوف قبل فوات الاوان و حيث لا ينفع الندم. ولتحيا الجزاءر حرة من استعمار الحكم العسكري بمليشيات بوليزاريو.

  5. diko

    على الشعب ان يتحد ضدد القايد صالح هو الدى يتحكم فى الجزائر وليس بوتفليقة القيد صالح هو الرقم 1 فى الجزائر وتندوف على الشعب الجزائري ان لا ينكسر

  6. foxtrot

    ايامك اصبحت معدودة ياولد لحرام ياطالح وعداب ربى ينتضرك فى الدنيا فبل الاخرة نصيحتى احضروا افاعى بوليساريو نحن نسميهم بوزبال جنيرالات سوء سيستخدمونهم لقتلكم وتنكيل بكم كما فعل جنيرالات السودان عندما اتوا بمليشيا الجنجويد ورغم القتل وضرب وتنكيل صبر الشعب السودان انهم على وشك انتصار اعانهم الله وانكم انتم على حفدت بومدين المقبور

  7. ولد السالك

    يجب على الشعب الجزائري طرد عصابة البوليساريو من تندوف . أكبر طفيلي الذي تغذى على مال الشعب منذ 1975

  8. c'est donnant donnant si le général quatrième préparatoire avait mis le très luxueux et confor table gulfstream présidentiel a la disposition de Ghali le chef de la milice polisarienne pour effectuer ses petits voyages tranquillement tous frais payés et sans fatigue ce n'est pas pour rien il sait compter sur les bras de ses sbires pour semer la zizanie et la terreur parmi les manifestants avec discrétion Brahim un partenaire et un ami un vieux routier des chemins escarpés et sinueux de l'illégalité rompu a tous les trafics ceux de la dame blanche la fauche use des âmes et des consciences compris l'homme des tâches ingrates des bricolages bâclés et basses besognes un précieux allié des généralissimes vert kaki camouflage obligé ces messieurs préfèrent l'anonymat un planqué en vaut deux si l'info est vraie et que le gaïd s'est empressé de planquer son pognon et les siens a l'étranger c'est que ça chauffe dans la chaumière et les langues des flammes vont lécher les miches de certains il faut reconnaître que dernièrement dans la précipitation il ne s'est pas fait que des amis et certains mêmes vont lui tordre le guidon et l'attendent au virage pour lui sauter sur le grappin une fois la tête dans le fossé

  9. مغربي بالتاكيد

    نحن المغاربة نعلم جيدا بأن أحداث اكديم ازاك من صنع جنرالات الجزائر لقتل المغاربة و نعلم جيدا بأن عصابة البوزبال تدربها عصابة الجزائر لاستعمالها حتى ضد الشعب الجزائري لضمان استمرارها في الحكم و سرقة أموال الشعب الجزائري. و نعلم جيدا أن جنرالات الجزائر استعملت البوزبال في حماية القذافي و قتل الشعب الليبي لكن الله غلب الشعب الليبي على البوزبال. و لهذا على الشعب الجزائري طرد البوزبال الورم السرطاني الذي احدثه كبار العسكر لينتفعون منهم سواء في سرقة اموال الشعب او قتل احرار الشعب.

  10. le retour aux années noires des fausses barbes et les machettes sous l'effet du karkoubi les barbiers de Tindouf rasent de près

الجزائر تايمز فيسبوك