قايد صالح يريد شعبا من العبيد ويعلن الحرب على الشرفاء والاحرار

IMG_87461-1300x866

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. التونسي محمد

    والله لقد احسن الشاعر العراقي الكبير المناظل مظفر النواب في قصيدته وهو يهجو العرب في قممهم ومؤتمراتهم حين قال: قمم قمم قمم معزى على غنم جلالة الكبش على سمو نعجة على حمار بالقدم...... .....ويتابع حتى يقول: ما أقبح الكروش من أمامكم وأقبح الكروش من وراءكم ومن يشابه كرشه فما ظلم. طبعا الشاعر العظيم مظفر قد هجا كل الملوك والرؤساء العرب، ولكن ما بقوم به القائد صالح هو نفس السبب ونفس المنهج الدي تتبعه الأنظمة العربية كلها والفاسد القائد وزبانيته لا يستثنون من هدا الهجاء بل ينطبق عليهم تماما وهده الإبياتالمذكورة أعلاه تشخص احسن تشخيص أعمال هدا الشخص وزبانيته. وهده هي مأساة الشعب الجزائري الشريف

  2. دعارة الطغمة الحاكمة في الجزائر و باقي الدول العربية هي دعارة سياسيةفي قمة الانحطاط والفساد  ! لا فرق بين الجزائر و لبنان و السعودية في الدعارة السياسية الدعارة السياسية، قمة الانحطاط والفساد  ! د. حنا الحاج المتعارف عليه سوسولوجيا وحقوقياً، أن تكون " الدعارة فعل استئجار أو تقديم أو ممارسة خدمات جنسية مقابل أجرٍ مادي "، أياً تكن قيمة الاجر أو طبيعته. وقد عرَّفها البعض أنها " بيع خدمات جنسية ". اذا كان الاتِّجارُ بالجسد، يسمى دعارة أو بغاء، فماذا يسمى الاتِّجارُ بالوطن ، و نهب الخيرات والموارد، وسرقة حقوق الشعب وتهجيره، ومحو هويته والذاكرة الوطنية، ورهن السيادة، والاستقلال، التي قدِّمت خدمات، مقابل أجْرٍ مادي، إثراءً غير مشروعٍ ، أو شهوةَ سلطةٍ مستدامة ؟ ! في النموذج الاول، تشكِّلُ الدعارةُ إنتهاكاً لقيمة الفرد وكرامته، أمَّا الدعارة في السياسة، فهي انتهاك للجماعة في حقوقها وكرامتها وقيمها. بين السقوطين- المحرَّمين لا تجوز المقارنة. أن تبيع إمرأة جسدها، أو أن يبيع رجلٌ جسده، قد يكون للفعل ما يبرره اجتماعياً، إقتصادياً، عائلياً، أو نفسياً، وقد تمنحه القوانين والاجتهادات أسباباً تخفيفية ، أو قد تهبه العناية الالهية تبرئة مجدليِّة  ! أما أن تصبحَ الدعارة مفهوماً يحاكي الاجتماع - السياسي، ويتماثل في سلوك السياسيين الشاذين الذين يحلِّلون الحرام، ويحرِّمون الحلال، يدمِّرون الشرعيِّة، ويزوِّرون وكالة الشعب، ينتهكون كل شيء. يعلقون السلطة و القوانين و العدالة، وتسود شريعة الغاب والبغاء، وتسقط المؤسسات، و يكون السقوط عظيماً  ! https://www.tayyar.org/News/Lebanon/29155/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9

  3. عصابة البوليساريو شاركت مافيا الجنرالات بالجزائر في قتل الشعب ونهب أمواله

الجزائر تايمز فيسبوك