بعد تنصيبه رئيسا جديدا للبرلمان سليمان شنين يخرج بأول تصريح

IMG_87461-1300x866

قال الرئيس الجديد للمجلس الشعبي الوطني سليمان شنين في أول كلمة له بعد انتخابه في منصبه مساء اليوم الأربعاء إن الحراك الشعبي السلمي الذي أطلقه الجزائريون في 22 فيفري الماضي ضد بقاء النظام السياسي السابق يستحق التقدير والتثمين لما يحظى به من احترام في الداخل والخارج ، مشيدا بمرافقة المؤسسة العسكرية لمطالب الشعب.

وقال شنين في كلمته إن “الجزائر بحاجة إلى التنازل و التوافق من أجل التوصل إلى حل للأزمة التي تمر بها البلاد “، وتابع يقول :” الجزائر بحاجة الى جميع أبناءها لإخراجها من أزمتها”.

وأضاف رئيس الغرفة البرلمانية السفلى :”لا يفوتني إلا أن أعبر باسمكم جميعا عن دعمنا لهذا الحراك الشعبي السلمي وحرصنا على أن يؤدي وظيفته وأن هذا الاحترام وهذا التقدير الذي يعرفه هذا الحراك سواء على المستوى الرسمي في الجزائر أو على المستوى العالمي يحتاج منا اليوم هذا التقدير والتثمين”.

وتابع:”لا يفوتنا في هذه الجلسة التاريخية أن نقدم دعمنا ونشعر بالاعتزاز لموقف الجيش الوطني الشعبي” ، مضيفا :”
نقدم دعمنا لموقف الجيش الذي نعتز به و بقيادته وبالإرادة السياسية القوية في محاربة الفساد و حماية الحراك من كل الاختراقات الداخلية و الخارحية”، حسبه.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Mass bno Farnass

    تابع:”لا يفوتنا في هذه الجلسة التاريخية أن نقدم دعمنا ونشعر بالاعتزاز لموقف الجيش الوطني الشعبي” كلام خشبي. وشيتة للقايد. فمن يقف ضد إرادة الشعب وتحقيق مطالبه؟؟؟

  2. نزار

    " مشيدا بمرافقة المؤسسة العسكرية لمطالب الشعب.",,,,,هههه شيات جديد ينضاف للشياتة القدامى المؤسسة العسكرية شيء وقايد صالح شيء آخر أيها الشيات أما عن المرافقة فلو لم يحس قايد صالح أن الخطر بدأ يداهمه هو أيضا بعدما ظل الشعب مصرا على الخروج للشارع ما تحرك بحديثه عن العصابة,,,لماذا انتظر كل ذلك الوقت ليتدخل؟ ألم يكن يعلم من قبل أن من يحكم الجزائر هي عصابة فقط ؟ وكيف عرف بعد كل ذلك الوقت أنها فعلا عصابة أقول للشيات وغيره من الشياتة : لولا تحرك الشعب وتصرفه الحضاري ما تحركت لا المؤسسة العسكرية ولا غيرها وبالتالي فمن يستحق الشيتة هو الشعب الجزائري وكما فرض هذا الشعب الأبي عدم تجديد العهدة الخامسة وعدم تمديد العهدة الرابعة وكل التحولات التي تلت باستطاعته أن يفرض كذلك تغيير قايد صالح في المؤسسة العسكرية ليتم الحديث فعلا عن المؤسسة كمؤسسة وليس كأشخاص ينتمون للعصابة القديمة

الجزائر تايمز فيسبوك