نائب كندي يحذر من التحويلات المالية الكبيرة لعصابة النهب الجزائرية

IMG_87461-1300x866

نبه نائب كندي وزير مالية بلاده بشأن تحويلات مالية كبيرة قادمة من الجزائر الى كندا، من طرف “الطبقة السياسية والمسيرين الجزائريين حاليا الذين هم على وشك الإبعاد”.

وقال بيار لوك دوسولت، النائب عن منطقة شيربروك (كيبك)، في رسالة إلى وزير المالية بيل مورنو: “تم إبلاغي أنه نظرًا للتغييرات السياسية والاجتماعية والمؤسساتية الكبرى التي طالب بها الشعب الجزائري في الأشهر الأخيرة ، فستكون هناك مبالغ كبيرة من المال يتم إرسالها إلى كندا ، خاصةً إلى كيبيك”.

وأضاف النائب في رسالته التي بعث بها في 13 جوان الماضي إلى الوزير: “هذه الحركات المالية تتم في الغالب من طرف الطبقة السياسية والمسييرين الجزائريين الحاليين، الذين على وشك الابعاد”.

ودعا النائب الكندي وزير المالية إلى ضمان سلامة النظام المالي الكندي ومكافحة غسيل الأموال، وطلب منه “إيلاء اهتمام خاص للتحويلات الدولية إلى كندا لمبالغ كبيرة من المال. من الجزائر أو من المواطنين الجزائريين”.

ويؤكد ذات النائب قلق الشعب الجزائري من أن يتم رحيل الحكومة وقادتها مع جلب الأموال العمومية، داعيا إلى ضرورة اعتراض هذه المبالغ وإعادتها إلى الشعب الجزائري.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. le pognon fout le camp le clan aussi le sauve qui peut de ce qu'ils peuvent sauver de 57 ans de détournements et de dilapidation

الجزائر تايمز فيسبوك