محاربي الصحراء يُعيد الفرحة الى الشعوب العربية بسحق غينيا بثلاثية نضيفة

IMG_87461-1300x866

وضع المنتخب الجزائري حدًا، لمسلسل سقوط العرب في بطولة أمم إفريقيا، بعد خروج المغرب والبلد المنظم مصر على يد بنين وجنوب أفريقيا، وذلك بتمزيق المنتخب الغيني بثلاثية نظيفة كانت قابلة للزيادة للضعف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “الدفاع الجوي”، ضمن منافسات دور الـ16 للكان الفرعوني.

بدأ اللقاء بأفضلية واضحة لمحاربي الصحراء، لكن دون تهديد حقيقي لمرمى الحارس إبراهيم كوني، باستثناء المحاولة التي قادها سفيان فيغولي من الناحية اليمنى، ومن ثم أرسل عرضية لرياض محرز، الذي أرسل بدوره عرضية على القائم القريب داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحارس سبق الكرة قبل رأس بغداد بونجاح.

وظل الضغط الجزائري بطول الملعب وعرضه إلى أن فعلها مهاجم الترجي التونسي يوسف بلايلي بانطلاقة جريئة من الجهة اليسرى، ختمها بلعبة مزدوجة مع بونجاح، لينفرد بالحارس كوني وجهًا لوجه، ليغالطه بتسديدة بوجه القدم الداخلي في الزاوية المستحيلة في المرمى، ليتقدم منتخب الخضر بأولى الأهداف عند الدقيقة 24.

وكاد رجال المدرب الوطني جمال بلماضي أن يقتلوا المباراة بهدف ثان قبل الذهاب إلى غرفة خلع الملابس بين الشوطين، لولا صمود الدفاع أمام عبقرية رياض محرز، بإبعاد الكرة من أمامه مرتين داخل منطقة الجزاء، بعد فاصل مهاري من على حدود منطقة الجزاء، لينتهي الشوط الأول بهدف بلايلي الوحيد.

ومع بداية الشوط الثاني، سحب بطل البريميرليغ البساط من الجميع، باستقبال ولا أروع لعرضية لاعب ميلان إسماعيل بن ناصر، داخل منطقة الجزاء، وفي الأخير سدد الكرة في زاوية والحارس في زاوية أخرى، مؤكدا أحقية وتفوق منتخب بلاده بالتقدم وبلوغ الدور القادم.

وذاد الحارس الغيني عن مرماه ببسالة، بردة فعل مُذهلة في تصديه لفرصة مُحققة لمحرز سددها من على خط منطقة الجزاء، وبعدها بدقائق، تدخل في الوقت المناسب لمنع بونجاح من الانفراد مع الشباك، قبل أن يقتل البديل آدم اوناس المباراة إكلينيكيًا بالهدف الثالث في الدقيقة 82.

بهذه النتيجة، يكون المنتخب الجزائري قد واصل عروضه الاستثنائية في البطولة، بتحقيق الفوز الرابع وتسجيل 9 أهداف دون أن تهتز شباكه ولو مرة واحدة، والأهم من ذلك التأهل للدور ربع النهائي، في انتظار الفائز من تونس وغانا، لتحديد هوية المتأهل للدور نصف النهائي يوم الخميس المقبل على ملعب “السويس”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغربي

    ألف مبروك لأشقائنا الجزائريين نتمنى الفوز بالكأس حظ سعيد

  2. مروكي

    Félicitation et merci à tous les joueurs qui ont participé à de ce grand MATCH ont une fois de plus démontrés à l'ensemble " ! sortent victorieux de ce prestigieux évènement et l'apport de nos boys à cette belle réussite est indéniable ! Mes félicitations personnelles A MAHRAZ été nommé JOUEUR DU MATCH en 8-finale mais qui a aussi marqué le TOUCHÉ GAGNANT ! ! ! Encore un GROS BRAVO à tous ..

  3. POST بين نظرية المؤامرة ونظرية الحَلبة أحزابنا والنقد الذاتي كان ياما "كان" في 2019 الدعارة.. "مشترك إنساني" اقــتــصـاد الـريـع فـي الـمـغـرب الجزء السابع التوظيف السياسي للتصوف قريبا .. ستنضاف طرق السيارات إلى "ملكية الفراشا "  ! بنكيران وجريمة اغتيال عمر بنجلون: ألا يستحق أن يحاكم من أجل المشاركة؟ جرادة... التاريخ المنسي الحلال بيِّن والحرام بيِّن إصابة 10 أشخاص بينهم 3 من أفراد الشرطة بهجوم كيماوي في مدينة ليستر البريطانية الخلافات بين أطراف المعارضة الجزائرية قادة إفريقيا يطلقون بنيامي رسالة فخر وتفاؤل بشأن منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية شنت قوات الوفاق الليبية هجوما على قوات حفتر جنوبي طرابلس الإتحاد الأوربي يرسل سيارات و طائرات “درون” إلى المغرب لمراقبة الحدود بريطانية تحقق في رسائل دبلوماسية مسربة تصف إدارة ترامب بأنها "حمقاء" وتفتقر للأمان والكفاءة العملات الافتراضية سلاح الإرهابيين الجديد بوريطة: تشغيل منطقة التبادل الحر الإفريقية يتوافق مع الرؤية الملكية لقارة مندمجة ومزدهرة

  4. مغربي

    والله منذ التخلي عن رابح مادجر كمدرب للفريق الجزائري تأكد لي بأن الفريق الجزائري يسير على السكة الصحيحة. لو بقي مادجر مدربا ما كان للفريق أن يتخطى الدور الأول. المدرب يكون خلوق و شعبي مثل جمال و ليس مغرور بنفسه و متكبر ك ماجر. هنيئا للفريق الجزائري المدافع عن القميص بكل شراسة و اعتزاز و هنيئا للشعب الشقيق و إن شاء الله الفوز بالكأس.

  5. marocain

    moi comme la majorite des marocains nous felicitons le peuple algerien pour le grand exploit de lequipe de foot qui a honoree tous les arabes et les algeriens en particulier nous sommes 2 peuples frere la joie de lun est celle de lautre

  6. Mohammed-Ali

    Félicitations à l'équipe Nationale d'Algérie qui a réussit son HIRAK. Très bonne continuation.

  7. هكذا احتفلت الجماهير المغربية مع الشقيقة الجزائر

    هكذا احتفلت الجماهير المغربية مع الشقيقة الجزائر بفوز منتخب ثعالب الصحراء بعد الفوز المشرف للمنتخب الجزائري على فريق غينيا، أمس الأحد، و تأهله إل دور الربع في بطولة كأس إفريقيا للأمم، توجه العديد من المواطنين المغاربة و الجزائرين إلى المنطقة الحدودية الفاصلة بين مدينة السعيدية المغربية و مدينة بورساي الجزائرية، للإحتفال بهذا الفوز المستحق. و رددت الجماهير المغربية و الجزائرية شعارات متعددة تعبر عن فرحة التأهل، من قبيل..”خاوة خاوة ماشي عداوة”، و التي تمثل العلاقات المتينة بين الشعبين رغم التفرقة السياسية داعين إلى إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين الشقيقين،

  8. مغربي

    مبروك للجزائر التأهل شجع المنتخب الجزائري

الجزائر تايمز فيسبوك