لا يلدغ المؤمن من جحر عصابة جنرالات الكوكايين مرتين

IMG_87461-1300x866

يؤرقني سؤال في نومي و في يقظتي من يحكمون الجزائر هل هم جزائريون و اذا كانو لماذا لا يريدون تسليم السلطة للشعب و ولماذا لا يريدون ان نتقدم و نعيش بخير و في رفاهية بحكم ما لدينا من مقومات في كل المجالات.

ثم اعود و اجيب نفسي من المستفيد من هذا كله و يخدم اي مصلحة او جهة و في الاخير اجد ان عدونا هي فرنسا التي وضعت 8000 متواطىء خائن في المؤسسات و الان الشعب هو يجابه الخونة و العملاء الذين لا يريدون تسليم السيادة للشعب.

لا احد يطعن في احد الجيش من الشعب و يستمد قوته من الشعب و لكن الشعب قرر و يريد تغيير الخونة في القيادة فهي عميلة للامارات و فرنسا و بها اقطاب فعالة تخدم مصالح اجنبية فالحرية للشعب هي الحرية للجيش

خلاصة القول بعد تسع عشر جمعة الخطاب و المسعى لم يتغير خطاب جديد قديم  و الرد الشعبي سيكون كدلك رد جديد قديم : يتنحاو قاع ثم يتحاسبو قاع بادن الله

يا بن صالح الحوار كلنا معه لأنه أهم بدايات الإنتقال الديمقراطي و لكن بعد ذهابكم أنت وحكومة بدوي تريد أن تفرض

علينا خريطة الطريق و هي الذهاب إلى الإنتخابات في أسرع وقت ثم تدعون إلى الحوار ليولي ديكور و خضرة فوق عشاء

قبل الکلام عن الضمانات عليك علی الاقل ضمان حرية المسجونين من النشطاء و المواطنين و ضمان حرية الصحافة و القضاء و بعد ذلك يبدٱ التحدث عن ضمانات

كان هدف الخروج يوم 22 فيفري هو رحيل النظام. لحد الآن النظام قائم بوجه مخالف و لكن أعنف. إذن،وجب الخروج من أجل مستقبل الوطن .

لا تكدبوا على أنفسكم العصابة تنحي في العصابة لا قايد ولا مؤسسة عسكرية تريد الخير للبلاد لكن الشعب قرر و يريد تغيير الخونة في القيادة فهي عميلة للإمارات و فرنسا و بها اقطاب فعالة تخدم مصالح اجنبية فالحرية للشعب هي الحرية للجيش.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك