استقالة رئيس البرلمان الجزائري معاذ بوشارب

IMG_87461-1300x866

قدم معاذ بوشارب استقالته يوم الثلاثاء بعد مطالبة محتجين برحيله معتبرينه من أركان النخبة الحاكمة.

وتأتي استقالة بوشارب بعد ثلاثة أشهر على استقالة رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة إثر ضغوط من احتجاجات ممتدة طالبت بإصلاح جذري والقضاء على الفساد والمحسوبية.

وأجلت السلطات الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في الرابع من يوليو تموز متعللة بعدم وجود مرشحين. ولم تعلن عن موعد آخر لها.

وقال مصدر بالبرلمان "استقال بوشارب من رئاسة البرلمان. سيحل محله قائم بالأعمال لحين اختيار رئيس جديد".

وأضاف المصدر أن تربش عبد الرزاق عضو البرلمان سيتولى المنصب بصفة مؤقتة.

واستقال بوتفليقة في الثاني من أبريل نيسان تحت ضغوط من المحتجين والجيش بعد أن قضى عشرين عاما في السلطة. لكن الضغط الشعبي استمر للمطالبة برحيل ومحاكمة شخصيات بارزة محيطة به.

وبوشارب زعيم سابق لحزب جبهة التحرير الوطني الذي حكم الجزائر منذ استقلالها عن فرنسا في عام 1962. واختير بديل لبوشارب في هذا المنصب في مايو أيار.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عطوش بن أحمد  (بلفاست )

    المشكل أن هذا الحزب الذي اتخذه الانتهازيون سجلا تجاريا لقضاء مآربهم ومآرب أبنائهم و ذويهم يتموقع خلف ثابت من ثوابت الأمة الجزائرية وهو  (جبهة التحرير الوطني ) التي ضمت كل الجزائريين أفرادا وأحزابا حالية وعلى اختلاف مشاربهم، ورغم أن الدستور الصوري المداس عليه يمنع استغلال رموز الثورة والدين واللغة إلا أنه يسمح لهم حتى باتخاذ مقطع من النشيد الوطني كشعار للحزب  (جبهة التحرير أعطيناك عهدا ) وكأن باقي الجزائريين أفرادا وأحزابا خانوا العهد بينما من خان العهد هو من أيد الاستبداد وما يزال  (حتى بن صالح يشيتون له الآن لأن ديدنهم التشييت للحاكم مهما كان ولو ترأس الجزائر نتنياهو نفسه فسيركعون له ! ! ! ) وهم من باع البلاد من جديد لباريس ومنع إقامة مستشفيات عصرية حتى لا ينافسوا  (لالهم فافا ) وليعالجوا بها أما الشعب فلا عاش ولا عالج حسب عقلهم ومنطقهم النرجسي المريض وهم من فرنس لسان أبناء الجزائر دون شعوب المنطقة فلا تونس ولا المغرب يتحدثون الفرنسية حتى وهم بالمرحاض إلا الجزائريين وخاصة العاصمة ومدن الشمال الكبرى فأي هوان هذا؟ فمطلب من مطالب الشعب هو  (جبهة التحرير الوطني ) بمتحف المجاهد كتراث وطني لكل الجزائريين وتخليصها من الاستغلال لأغراض فئوية أو فردية وحل الحزب الذي يتغل اسمها لأن الدستور كما قلت يمنع استغلال رموز الثورة والدين واللغة، كما فعلوا بالفيس ويحلون الأرسيدي كذلك فهو عنصري جهوي  (قبائلي ) يستغل الثقافة الأمازيغية التي هي ملك الشعب كله وعلى مناضلي الأفلان بعد ذلك تكوين حزب باسم جديد لأن التحرير قد تم فمما يريدون تحرير الجزائر الآن؟ ربما من شبابها الذين مات أغلبهم بقوارب الموت بالبحر أو بالانتحار أو بالإدمان على المخدرات والأقراص المهلوسة ... اللهم إليك بهم فإنهم لا يعجزونك اللهم شتتهم بددا وأحصهم عددا ولا تترك منهم أحدا يا أرحم الراحمين وأنت القائل الصادق  (وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ) ...وإنهم والله فسقوا وأترفوا بمال الشعب فآن لهم نزول عذابك الذي لا يرد عن المجرمين .... آمين آمين والحمد لله رب العالمين.

الجزائر تايمز فيسبوك