هل آن الاوان للقيام بإضراب عام لثلاثة ايام لوضع حد نهائي للنظام الفاسد

IMG_87461-1300x866

ظراب3أيام لقد الان الاوان لوضع حد نهائي للنظام الفاسد الذي دمر البلاد منذ الاستقلال، و يبقى الحل الأمثل و الفعال حسب رايي المتواضع تنظيم اضراب عام لثلاثة ايام تمتد من 7 الى 9 من جويلية و هو تاريخ انتهاء عهدة بن صالح.

هذا الاضراب الذي من شانه أن يستثني المحلات التجارية المقربة و قطاعات الصحة العمومية و الخصوصية .

القضية ليست مشكلة تنحية باءات ، أو إبعاد مؤسسة الجيش ، أو إيجاد لجنة مستقلة ونزيهة تنظم الإنتخابات .. القضية في كون الأقلية لا تريد أن تذهب إلى انتخابات لن تفوز فيها بعد أن سجن عرابهم الذي كان يضمن لهم الكوطة و التعيينات بإعطاء ما لا يملك لمن لا يستحق !!

الشعب يحب يسمع تطبيق المادة 7/8 الشعب حاب يسترجع حريته الشعب حاب دولة مدنية ياو اخطينا من لي راهم فالحبس الله لا ينفس عليهم..
علاش الجزائر من 62 وهي كما كانت و عادت اسوئ ما كانت قبل الكولون منذ الاستقلال هل تقدمنا ام تأخرنا .

ح.ب

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. البلاد مقودة و يزيدو يجيبو مغنيين من الخارج: الجزائر ـ TSAعربي: لم تسمح السلطات الجزائرية بدخول المغني الفرنسي “كينجي جيراك”، إلى الجزائر، وحسب ما نقله موقع TSA اليوم الخميس، عن مسؤول العلاقات العامة في شركة “كيرال بروديكسيو” ( متعهد الحفل )، فقد عاد المغني الفرنسي أدراجه أمس الأربعاء من المطار مباشرة. كان من المنتظر أن يحي المغني الشهير كينجي جيراك حفلا فنيا اليوم الخميس على الساعة التاسعة بمسرح الهواء الطلق في العاصمة، و ندوة صحفية في فندق السوفيتال الأربعاء 26 جوان . وفي السياق أكد ذات المسؤول في الشركة عدم معرفتها بأسباب منع كينجي من الدخول الى الجزائر، موضحا بأن “الحفل الغنائي تم تأجيله الى تاريخ سيحدد لاحقا”، مضيفا” بأن التذاكر التي تم شراءها ستكون صالحة لدخول الحفل الذي سيتم تحديد تاريخه في الأيام المقبلة”. من جانبه يشرح مدير الشركة فريد بن لاغة في اتصال مع TSA، بأن “سبب المنع لا يتعلق بشخص المغني ولا بالشركة وإنما بإجراءات إدارية بحتة”.

  2. le régime sera t'il vraiment l'oiseau mazouté de cette marée de colère populaire

  3. sacré pétrole toujours ses marées haute et ses marées basses si vraiment le prix du baril était aux alentours de cent dollars il n'y aurait pas autant d'oiseaux mazoutés boutef aurait enquillle la cinquième les doigts dans le nez et les généraux voguaient en vitesse de croisière et gaïd ne perdrait pas son temps à nettoyer les plages un seau a la main et le balai en bandoulière les opérations balayage au bon vieux temps il les réservait aux voisins et surtout ne lui parlez plus du Toufane il a eu sa dose de tsunami le patriarche l'Arche d'El Harrach lui pose problème il ne pourra pas accueillir toutes les misères du bled et sauver les espèces en voie d'extinction du régime pour repeupler plus tard le club des pins

الجزائر تايمز فيسبوك