وزير الداخلية الموريتاني يحدر من أطراف خارجية تحاول زعزعة استقرار البلاد

IMG_87461-1300x866

اتهم وزير الداخلية الموريتاني، أحمد ولد عبد الله، الثلاثاء، “أطرافًا خارجية”، لم يسمها؛ بالسعي لزعزعة استقرار البلاد.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي بنواكشوط، تعليقًا على مظاهرات خرجت الأحد والإثنين، احتجاجًا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد، السبت.

وقال ولد عبد الله إن عناصر أجنبية شاركت في الاحتجاجات، دون الإشارة إلى جنسياتهم أو أعدادهم.

ورفض الوزير التعليق على أسئلة وجهها صحافيون بشأن انقطاع خدمة الإنترنت في العاصمة نواكشوط. وكانت شبكة الإنترنت ضعيفة للغاية خلال اليومين الماضيين، وانقطعت تمامًا الثلاثاء.

ويأتي حديث ولد عبد الله بعد يوم من إعلان المعارضة تأجيل الدعوة لمظاهرات رافضة لنتائج الانتخابات، وتأكيدها حدوث تجاوزات ساهمت بفوز مرشح السلطة، محمد ولد الغزواني.

وتشير النتائج الرسمية الأولية إلى فوز الغزواني بنسبة 52.01% في اقتراع السبت.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الجنرالات الأعراب هم الأيادي الخارجيات ..وهم أخطر من العساكر الغربيين اليهود والنصارى....الشعب العربي ليس بغلا كما كان...أنتم المحتلين الهمجيون الأخطر من الموساد وكل المحتلين اليهود والنصارى ...

الجزائر تايمز فيسبوك