رسالة الى القايد صالح نريد محاكمة علنية ونحذر المؤسسة العسكرية من الالتفاف على مطالب الشعب

IMG_87461-1300x866

للمرة المليون نحذر المؤسسة العسكرية من الالتفاف على مطالب الشعب في التغيير العميق لنظام الحكم في البلاد وندعو شرفاء الجيش إلى حماية المواطنين في عملية الدفاع عن حقوقهم الأصلية والاستجابة المسؤولة لمطالبهم كما تحمّل أحزاب معارضة وشخصيات وطنية ونشطاء سياسيين السلطة المسؤولية التاريخية من مخاطر عدم الاستجابة لمطالب الشعب الذي انتزع حقوقه الدستورية وخاصة الحق في التظاهر ورفض سياسات الأمر الواقع وبارك الشعب الجزائري بجميع مكوناته الإعتقالات الأخيرة واتساع المسعى الشعبي في دعوتهم للتعبير السلمي الذي تقوده إرادة الشعب مجسدة في مختلف فئاته وشرائحه والدعوة لاستمراره حتى تتحقق مطالبه.

ومن هنا نطالب بمحاكمة علنية تبث على الهواء مباشرة لكل الذين تسببوا بإغراق البلاد وعثوا في الأرض فسادا ونريد أن نرى كل المسؤولين عن هذا الوضع الأليم الذي تعيشه الأمة الجزائرية نريد أن نرى إعلان استقالة بشكل علني لكل الجنرالات والوزراء والولات وكل المدراء بالمسؤوليات العالية في البلاد فبدون تحقيق هذه المطالب سيتأكد للجميع بالملموس أن كل ما يقع من اعتقالات مجرد مسرحية قديمة بوجوه جديدة لذلك نكرر ونؤكد على مطلبنا بمحاكمة علنية لكل الفاسدين لمعرفة من يدعمهم ويمولهم من المؤسسة العسكرية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. super gaïd s'est empressé de mettre son meilleur ami Saïd a l'abri a el Harrach et du même coup pour faire passer la pilule ses deux principaux ennemis a l'ombre pour les avoir a l'œil et s'éviter leurs coups de Trafalgar sachant que l'ex rab dzair lui garde le meilleur chiot de sa chienne enragée et le bombardier le plus précis et dévastateur des missiles de son arsenal en ces temps orageux la guerre des tranchées fait rage et chaque clan affûté ses armes a l'ombre de l'autre une guerre de sécession d'une nouvelle génération et qui sera le général sudiste de la bataille de cette contrée nord africaine

  2. foxtrot

    كلام معقول وموزون محاكمة عادلة وعلى المباشر محاكمة الشفارة لكلوا البلاد وحكومة مدنية لا عسكرية كما نتمنى ان تكون محاكمات فى كل دول شمال افريقيا للصوص اكل مال العام وتتريكهم من جميع ممتلكاتهم كفنا نهبا وسرقة يقول المتل موس وصل للعضم

  3. محمد الوهراني

    المجتمع الجزائري برمته يطلب قضاء مستقلا وعدلا منتشرا وعلي مدي السنين ظل علي عكس من ذلك ، محاكمات المتهمين العلنية التي تبث عبر الهواء التي يطالب بها الشعب اليوم تنير الطريق وتظهر حقائق تمكن المذكورين الدفاع عن أنفسهم وتبيان تهمهمـ تظهر في نفس الوقت قوة القانون عودة لقوله تعالي [لاتظلمون ولا تظلمون]فتح التاء في الآول وضمها في الثاني فهي  ( المحاكمة العلنية ) ليست عقوبة مفصولة عن سير المحاكمات كما يري البعض فوائدها تبقي محفوظة لآجيال قادمة موعظة في نفس الوقت لمسؤولين حاليين أن مصالح الامة والحفاظ عليها أمر لانقاش فيه مهما علت قيمة الشخص ومهما كانت درجته في المجتمع .

الجزائر تايمز فيسبوك