خطير: نعيمة صالحي تشبه العلم الأمازيغي بالفرشيطة وتدعو لمُقاطعة حامله وعدم الزواج منهم أو المتاجرة معهم

IMG_87461-1300x866

في خرجة جديدة مُثيرة للجدل أثارت سيلا من التعليقات “الغاضبة” و”الساخرة”، دعت رئيسة حزب “العدل والبيان” نعيمة صالحي, لمقاطعة من يحملون الرايات الأمازيغية في الجزائر, وألحت في فيديو بثته على حسابها على “فيسبوك” انتشر على نطاق واسع وحقق نسبة مشاهدة عالية, على ” ضرورة مقاطعة من يحملون رايات ” الفرشيطة ” أي الشوكة في إشارة إلى الرايات الأمازيغية في التجارة والزواج والصداقة”.

ولم يكد الجدل الذي أثارته منذ أسبوعين تقريبا بعد اتهامها المُناضلة جميلة بوحيرد, التي تُعرف بـ “أيقونة” حرب التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي بـ “العمالة لفرنسا” حتى أطلقت تصريحات جديدة دعت فيها إلى مقاطعة من يحملون الرايات الأمازيغية وقالت إن “هذا هو رأيها ومن يعتبر أنها عنصرية فهي كذلك”، ودافعت بقوة عن قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح, الذي كشف الأسبوع الماضي عن إصداره تعليمات لمنع رفع رايات غير العلم الوطني في المسيرات.

وهذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها نعيمة صالحي الجدل بتصريحاتها التي تستهدف الأمازيغ ومن بين ما أثارته أنها ” ستقتل ابنتها لو تفوهت بكلمة واحدة باللغة الأمازيغية رُغم أنها قالت أن جدتها أمازيغية, ووصفتها باللغة الميتة وغير “القابلة للتطور والانتشار” وبالصناعة المشبوهة في المخابر السياسية والاستخباراتية الفرنسية “، في إشارة إلى دور ما يعرف بـ “الأكاديمية البربرية بباريس”، وإلى الناشطين البربر المناوئين للبعد العربي والإسلامي للجزائر.

وقالت إن ” اللغة الأمازيغية لا تملك مقومات الاستقطاب والانتشار، بسبب الافتقاد للرصيد التاريخي في النشر والتأليف وحتى للحرف الذي تكتب به “.

والغريب هذه المرة أن النائبة البرلمانية عن محافظة بومرداس التي دعت بصراحة إلى تسهيل وتشجيع تعدد الزوجات, للقضاء على العنوسة والانحلال الأخلاقي, وذلك على هامش طرح ملف بنود من بنود من قانون الأسرة للمناقشة في مؤسسات رسمية للدولة، لم تحظ بدعم زوجها محمد صالحي, البرلماني السابق, الذي نشر تدوينة على حسابه على ” فيسبوك ” قال فيها إنه ” يستمتع بشرب خليب قطعة حلوى في مقهى صديقه القبائلي (الأمازيغي )”.

ووصف نشطاء تصريحات رئيسة حزب العدل والبيان بـ “الخطيرة” خاصة وأنها جاءت في ظرف تفاقم فيه الجدل حول منع رفع رايات غير الرايات الوطنية بعد التصريحات الأخيرة التي أدلى بها قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح بخصوص منع رفع رايات غير العلم الوطني في المسيرات.

 


 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هذه عديمة الاصل و لتحطيم مثل هذه الجرثومة يجب عدم اظهار صورها او التحدث عنها من طرف الاعلام - ارادة التطرق و التعليق على اسيادها ليس الا مرضاة للقايد و الطمع في المكافئة - هذه عجوز النار تمشي مع الواقف تتبع في منهجية العصابة بسجل تجاري به كل المواد - الله لا تربح بوتعويفة في عهده همش الشريف وظهر اللقيط - حقا هذه الظواهر من علامات الساعة - يا صالحي من فات و قته لا يطمع في وقت الناس و هذه المواضيع ليس من مستواك يا اغيولة يا خزيط

  2. abdo

    غِزيدي في هاذ التشيات ربما تكوني أول شياة رئيسة للجزائر

  3. حفيد الشهداء الأمازيغي

    هذه المخلوقة سمت حزبها حزب العدل والبيان وهذا كذب وافتراء حزبها كحزب اليمين المتطرف الذي تترأسه ماري لوبان أين هي من قوله تعالى (إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ  ) وقوله تعالى  (وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ  ) ولو شاء الله لجعل الناس كلهم عربا  (وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَهُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمُونَ مَا لَهُم مِّن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ  ) وقالى تعالى  (وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ ) وكفاك رميا ولو كان الأمازيغ عنصريين مثلك مابقي العرب في شمال افريقيا هذه عنصرية مقيتة يتلفظ بها إلا اليهود.......الخ.

  4. زياني محمود

    يا حفيد الشهداء الأمازيغي لا أنت ولا نعيمة صالحي على حق ... عندما تموت لن يسألك الملكان منكر ونكير بقبرك هل أنت أمازيغي أو عربي بل يسألك ما دينك ومن ربك وعن عملك السيء والحسن... لقَوْلِهُ تَعَالَى: ﴿ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) أما هذه الجاهلية الجديدة والتمسك بالقماش والرسوم التي عليه فهي عبادة أوثان العصر الحديث والطعن في أعراض الناس كذلك وفي هويتهم...فالتَّعَصُّبِ الْقَبَلِيِّ وَالتَّفَاخُرِ بِالْأَنْسَابِ الَّذِي يُعَدُّ فِي الْإِسْلامِ جَاهِلِيَّةً جَهْلاَءَ وَضَلَالَةً عَمْيَاءَ حَذَّرَ مِنْهُ نَبِيُّنَا الْكَرِيمُ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلامُ فِي أَحَادِيثَ مُتَكَاثِرَةٍ وَنُصُوصٍ مُتَضَافِرَةٍ وَهُوَ مِنْ خِصَالِ الْجَاهِلِيَّةِ الْمَذْمُومَةِ، وَقَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ بِإِبْطَالِهِ وَالنَّهْيِ عَنْهُ قَالَ تَعَالَى: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ ﴾ [الحجرات: 11]، وَقَوْلُهُ تَعَالَى: ﴿ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ﴾ [الحجرات: 13] وَقَوْلُهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى عَجَمِيٍّ، وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ إِلَّا بِالتَّقْوَى"، وَقَوْلُهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "اثْنَتَانِ فِي النَّاسِ هُمَا بِهِمْ كُفْرٌ: الطَّعْنُ فِي النَّسَبِ وَالنِّيَاحَةُ عَلَى الْمَيِّتِ". رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

  5. elkacemelkacem

    نعيمة صالحي نكرة تريد ان تجعل لنفسها مكانا على قاعدة خالف تعرف.

الجزائر تايمز فيسبوك